إعـــــــلان

تقليص

انا على فقدك يا ابا احمد لمحزونون

لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم .
ان فقد الدكتور صادق العمران رحمه الله ثقيل على عقولنا وحزين في قلوبنا .
الدكتور ابو احمد عمود من اعمدة شبكة هجر الثقافية وكاتب ممتاز يمتاز بالعقل والحصافة والحكمة .
نسأل الله له الرحمة والرفعة مع الحبيب المصطفى واله الطيبين الطاهرين .
رحم الله من قرأ لهذا العزيز الفاتحة ....
شاهد أكثر
شاهد أقل

من مكائد الصوفية لعنهم الله

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من مكائد الصوفية لعنهم الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

    انقل عدة مقالات من قناة الأثنا عشرية في الرد الصوفية :
    https://telegram.me/alithnaashariyyah

    اعلم - وفَّقك الله - أنّ من مكائد الصوفيّة لترويج متاعهم الباطل أن ينسبوا أكابر أعلام الطائفة المحقّة الشيعيّة الاثني عشريّة - رضوان الله عليهم - إلى مسلكهم الباطل، فإنّ بعض العلماء، وقد تصدَّى أكثر من عَلَمٍ للدفاع عنهم وتنزيههم عن ذلك، وسنتطرَّق في ما يلي من المنشورات للحديث عن بعض الأعلام المتّهمين بالتصوّف وندفع عنهم هذه التهمة الباطلة والوصمة العاطلة، ولا حول ولا قوّة إلّا بالله العليّ العظيم.

    من الأعلام الذين نالتهم تهمة التصوّف تارة وتهمة التفلسف تارة أخرى، آية الله في العالمين الشيخ الحسن بن يوسف العلّامة الحلّي، أحلّه الله في جنانه.

    أمّا اتّهام العلّامة - زيد إكرامه - بالتصوّف، فيَبْطُل بالرجوع إلى مثل كتابه المستطاب المسمّى بنهج الحق وكشف الصدق، والأسماء تنزل من السماء، حيث تضمّن في مظانّ كثيرة منه الإنكار على أقوال الصوفيّة.

    يُذكر منها من باب المثال قوله - أعلى الله مقامه -:

    «المبحث الخامس: في أنّه تعالى لا يتّحد بغيره. الضرورة قاضيةّ ببطلان الاتّحاد، فإنّه لا يُعقل صيرورة الشيئين شيئاً واحداً. وخالف في ذلك جماعة من الصوفيّة من الجمهور، فحكموا بأنّه تعالى يتّحد مع أبدان العارفين، حتّى أنّ بعضهم قال إنّه تعالى نفس الوجود، وكلّ موجود هو الله تعالى! وهذا عين الكفر والإلحاد. والحمد لله الذي فضّلنا باتّباع أهل البيت دون أهل الأهواء الباطلة».

    رحم الله شيخنا العلّامة أحلّه الله دار الكرامة ولعن الله أهل التضليل وأسكنهم دار الندامة.

  • #2
    لنقرا جميعا: كسر اصنام الجاهلية
    للمقدس صدر المتالهين

    تعليق


    • #3
      و ننصح بقراءه كتب المقدس الامام الخمينى على رغم انف جرو البيزابيث ياسر الحبيب

      تعليق


      • #4
        الموضوع عن مكائد الصوفيه لا ادري ما دخل ياسر الحبيب بالموضوع ؟
        نرجو تعليقات علميه ومفيدة ومحترمة.

        تعليق


        • #5
          براءة المجلسي الأوّل من التصوّف

          يتكرَّر اتّهام المجلسي الأوّل، أي الشيخ محمّد تقي المجلسي الذي هو والد العلّامة محمّد باقر المجلسي رحمة الله عليهما؛ يتكرَّر اتّهامه بالتصوَّف في كتب المتصوّفة كما لا يخفى على الناظر لكتاب (طرائق الحقائق) لمعصوم علي شاه، وكتاب (مرآة الحق) لمحمّد جعفر كبودرآهنگي، وغيرهما.

          ويكفي في ردَّ هذا الاتّهام عنه ما ذكره ابنه العلّامة في رسالة اعتقاداته (رسالته العربيّة الموجزة المختلفة عن كتاب حقّ اليقين الفارسي)، فإنّه قال في آخرها ما نصّه:

          «وإيَّاك أن تَظُنَّ بالوالد العلّامة - نوَّر الله ضريحه - أنّه كان من الصوفيّة ويعتقد مسالكهم ومذاهبهم! حاشاه عن ذلك، وكيف يكون كذلك وهو كان أأنس أهل زمانه بأخبار أهل البيت - عليهم السلام - وأعلمهم وأعملهم بها؟! بل كان سالك الزهد والورع، وكان في بدو أمره يتسمّى باسم التصوّف ليرغّب إليه هذه الطائفة، ولا يستوحشوا فيردعهم عن تلك الأقاويل الفاسدة والأعمال المبتدعة، وقد هدى كثيراً منهم إلى الحق بهذه المجادلة الحسنة، ولمّا رأى في آخر عمره أنّ تلك المصلحة قد ضاعت، ورُفعت أعلام الضلال والطغيان، وغلبت أحزاب الشيطان، وعلم أنَّهم أعداء الله صريحاً؛ تبرَّأ منهم وكان يكفّرهم في عقائدهم الباطلة، وأنا أعرفُ بطريقته وعندي خطوطه في ذلك..».

          تعليق


          • #6


            الكلام لك يا جارة

            و تقبلى احترامى
            التعديل الأخير تم بواسطة ابن قبة; الساعة 06-02-2017, 04:41 PM.

            تعليق


            • #7
              المجلسى رحمه الله عرفانى بالمضمون


              فهل نلعنه اختاه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
              التعديل الأخير تم بواسطة ابن قبة; الساعة 06-02-2017, 05:19 PM.

              تعليق


              • #8
                الموضوع عن العرفانيين او الصوفية؟
                هل كل عرفاني هو صوفي عندك ؟؟

                واحترامي لكم.

                تعليق


                • #9
                  كل عرفانى شيعى يسمى صوفى طبعا يا حسنيه

                  تعليق


                  • #10
                    كل عالم عرفاني هو صوفي معتقد بإعتقادات الصوفية ؟!

                    السؤال هكذا أوضح يا ابن قبة ؟

                    "طبعا" هذه ثقيله خفف منه.

                    تعليق


                    • #11
                      اكتفى بهذا القدر بعد اذنكم

                      تعليق


                      • #12
                        الصوفية لقب عائم لا يعرف من يقصد به. فقد يقصد به قوم من المنحلّين من الشريعة كالعلويين البكتاشية في تركيا أو العرفاء الشيعة مثل العلامة الطباطبائي والسيد الخميني أو الطرق الصوفية السنية التقليدية التي تعمل وفق المذاهب الأربعة، ومؤخراً بعض الحداثويين العلمانيين، إلخ
                        فينبغي تعيين المقصود قبل الشروع في ذمه.

                        تعليق


                        • #13
                          تحية طيبة وبعد ..
                          قضية مهمة جدا اثيرت وهي ضرورة التفريق بين العرفان والتصوف
                          انقل لحضرتكم جواب مركز الابحاث العقائدية حول هذا الامر
                          السؤال :
                          ما هو العرفان ؟
                          ومتى ظهر ؟
                          وهل هو تصوف ؟
                          وهل هو ميلان الى التصوف ؟
                          وما الفرق بينه وبين التصوف ؟
                          وهل هناك حديث عن اهل البيت عليهم التلام فيه ؟
                          فالذين يعادون الفلسفة والعرفان يحتجون باحاديث من اهل البيت تذم التصوف مثل قول الامام الصادق عليه السلام عندما سئل عن التصوف : "إنهم أعداؤنا، فمن مال إليهم فهو منهم ويحشر معهم، وسيكون أقوام، يدّعون حبنا ويميلون إليهم ويتشبهون بهم، ويلقبون أنفسهم بلقبهم، ويقولون أقوالهم، ألا فمن مال إليهم فليس منا، وإنّا منه براء، ومن أنكرهم ورد عليهم، كان كمن جاهد الكفار بين يدي رسول الله صلى الله عليه وآله" (سفينة البحار للمحدث القمي ج2 ص57)
                          و يستدلون بحرمة الفلسفة والعرفان و للنيل من كبار علماء الشيعة بحديث الامام العسكري عليه السلام لابي هشام الجعفري : ”يا أبا هشام! سيأتي زمان على الناس (...) علماؤهم شرار خلق الله على وجه الأرض، لأنهم يميلون إلى الفلسفة والتصوف، وأيّم والله: أنهم من أهل العدوان والتحرف، يبالغون في حب مخالفينا، ويضلون شيعتنا وموالينا، فإن نالوا منصبا لم يشبعوا، وإن خذلوا عبدوا الله على الرياء، ألا إنهم قُطّاع طريق المؤمنين والدعاة إلى نحلة الملحدين، فمن أدركهم فليحذرهم وليضمن دينه وإيمانه منهم . ثم قال (عليه السلام): يا أبا هشام! هذا ما حدثني أبي عن آبائه عن جعفر بن محمد (عليه السلام) وهو من أسرارنا فاكتمه إلا عند أهله“. (سفينة البحار للمحدث القمي ج2 ص58)
                          وقولون ان كتب العرفان ليس فيها حديث عن اهل البيت عليهم السلام ويستدلون بذالك على بطلان العرفان



                          جواب المركز :
                          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                          العرفان مشتق من المعرفة وهو ادراك الفؤاد وضدها الإنكار، والمعرفة أعلى رتبة من العلم الذي ضده الجهل، وتحصل المعرفة عند العارف (وهي فيض نور من الله تعالى يشرق في القلب، وهو نور الله الذي ذكره صلى الله عليه وآله: أتقوا فراسة المؤمن فإنه ينظر بنور الله) من خلال دليل خاص يسمى دليل الحكمة أو دليل الفؤاد، إنّ دليل الحكمة يوصل من يستعمله إلى معرفة حقائق الأشياء على ما هي عليه في نفس الأمر، وهي التي سألها النبي صلى الله عليه وآله من ربه أنْ يُريه إياها حين قال: (اللهم أرني الأشياء كما هي)؛ لأن الأشياء إذا نظرت إليها من حيث هي، مع قطع النظر عن مشخـّصاتها ومميزاتها، كانت مجردة عن كل ما سوى ذواتها.

                          وأما التصوف فهو مشتق من الصوف، إذ جرت عادة المتصوفة لبس ثياب من الصوف فأطلق عليهم المتصوفة أو الصوفية، وهم جماعة من الزهاد ينهجون في عباداتهم طريقة خاصة يزعمون انتهائها إلى امير المؤمنين عليه السلام، وفي هذا الصدد يقول السيد محمد حسين الطباطبائي في تفسير الميزان ج 5 - ص 281: ظهر المتصوفة في أوائل عهد بني العباس بظهور رجال منهم كأبي يزيد والجنيد والشبلي ومعروف وغيرهم. يرى القوم أن السبيل إلى حقيقة الكمال الانساني والحصول على حقائق المعارف هو الورود في الطريقة، وهى نحو ارتياض بالشريعة للحصول على الحقيقة، وينتسب المعظم منهم من الخاصة والعامة إلى علي عليه السلام. وإذا كان القوم يدعون أمورا من الكرامات، ويتكلمون بأمور تناقض ظواهر الدين وحكم العقل مدعين أن لها معاني صحيحة لا ينالها فهم أهل الظاهر ثقل على الفقهاء وعامة المسلمين سماعها فأنكروا ذلك عليهم وقابلوهم بالتبري والتكفير، فربما أخذوا بالحبس أو الجلد أو القتل أو الصلب أو الطرد أو النفي كل ذلك لخلاعتهم واسترسالهم في أقوال يسمونها أسرار الشريعة ولو كان الامر على ما يدعون وكانت هي لب الحقيقة وكانت الظواهر الدينية كالقشر عليها وكان ينبغي إظهارها والجهر بها لكان مشرع الشرع أحق برعاية حالها وإعلان أمرها كما يعلنون، وإن لم تكن هي الحق فماذا بعد الحق إلا الضلال؟ والقوم لم يدلوا في أول أمرهم على آرائهم في الطريقة إلا باللفظ ثم زادوا على ذلك بعد أن أخذوا موضعهم من القلوب قليلا بإنشاء كتب ورسائل بعد القرن الثالث الهجري، ثم زادوا على ذلك بأن صرحوا بآرائهم في الحقيقة والطريقة جميعا بعد ذلك فانتشر منهم ما أنشأوه نظما ونثرا في أقطار الأرض)) انتهى.
                          هذا وقد اختلط عند المتأخرين مفهوم التصوف بمفهوم العرفان حتى صار يطلق لفظ العارف على كل من سلك مسلكا باطنيا في عباداته أعم من كونه متصوفا او غيره، والعرفان بمفهومه الشامل للتصوف ينقسم إلى عرفان نظري وعرفان عملي، ومن الاشخاص الذين اشتهروا بالعرفان النظري الشيخ محيي الدين بن عربي، وكل من جاء بعده من اقطاب العرفان عيال عليه ومنهم عبد الكريم الجيلي وجلال الدين الرومي والسيد حيدر الآملي وابن عطاء الله السكندري واضرابهم.

                          وأما العرفان العملي فهو مسلك عبادي غايته تحصيل المقامات وبلوغ الدرجات ويصاحبه في بعض مراحله حصول ما يسمى بالمكاشفات او المشاهدات ويبرز فيه شخص يعد بالنسبة لمريدي السير والسلوك قطب الطريقة ويطلق عليه عادة الشيخ الواصل، ويوصي العرفاء كل من يبتغي السير والسلوك بمتابعة وطاعة ذلك الشيخ، وتشترط المناهج العرفانية أمورا منها العزلة والابتعاد عن الناس والصمت وقلة الاكل وقلة النوم.
                          والعرفان بهذا المعنى وخاصة في شقه العملي يجانب طريقة اهل البيت عليهم السلام، لأن طريقة أهل البيت هي العمل بالواجبات وتجنب المحرمات والدعاء وقراءة القرآن والاهتمام بأمور المسلمين ومخالطتهم والتزاور بينهم والامر بالمعروف والنهي عن المنكر ومولاة أهل البيت والتبري من اعدائهم، بينما أغلب المتصوفة لا يتبرؤون من اعداء اهل البيت وخاصة الثلاثة الذي اسسوا اساس الظلم والجور عليهم بل يوالونهم ويترضون عليهم فضلا عن كون أغلبهم على غير مذهب اهل البيت في الفقه...

                          نعم العرفان بالمعنى الأول لا إشكال فيه لأنه عبارة عن طلب الحكمة، ودليل الحكمة يحصل بطريقين الاول: أن يكون العبد مخلصاً لله عز وجل في توحيده وعبادته، بحيث لا يكون له غرض إلاّ رضى الله سبحانه في كل شيء والثاني: هو تزكية النفس وتحصيل مكارم الأخلاق.
                          ودمتم في رعاية الله


                          الرابط :
                          http://www.aqaed.com/faq/7370/

                          تعليق


                          • #14
                            بسمه تعالى
                            هناك ملاحظات على العرفان\التصوف اهمها غياب عنصر الخوف من الله عند اهل العرفان و التصوف مع ان راس الحكمة مخافة الله

                            لكن المرفوض الغاء الاخر و تكفيره و لعنه

                            تعليق

                            يعمل...
                            X