إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

شبهة ورقة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • شبهة ورقة

    من اهم الاختلافات بين مدرسة اهل البيت (ع) و المدرسة السنية قضية العصمة
    فالتراث السنى الصحيح عند علماء التسنن مشحون بالقدح فى النبى الاكرم (ص)
    و نذكر هنا من افتراءات اعداء رسول الله صلى الله عليه و أله ما رواه البخاري عن بدء الوحي عن عائشة بما فيه من عنف جبرئيل وغطه النبي(ص) أي ضربه إياه حتى كاد يخنقه ثلاث مرات , ثم تركه مذعوراً خائفاً شاكا فى نبوته ! فعاد النبي‘الى بيته وهو يرتجف وشكى الى زوجته فأخذته الى قسيس من أقاربها ، فامتحنه وطمأنه بأنه نبي! ثم زعمت الرواية أن الوحي انقطع عنه فعاد اليه الشك ، وحاول أن ينتحر مراراً من خوف الفضيحة ، لكن جبرئيل منعه !

    يقول العلامة الشيعي الطبرسي في تفسيره:

    «إن اللّه لا يوحي الى رسوله إلاّ بالبراهين النيّرة والآيات البينة الدالّة على أن ما يوحى إليه إنما هو من اللّه تعالى، فلا يحتاج إلى شيء سواها ولا يفزعُ، ولا يَفْرُق»جمع البيان: ج 10، ص 384
    يقول السيد جعفر مرتضى العاملى :
    لنا على هذا الكلام العديد من الأسئلة.
    فإننا لا نعرف ما هو المبرر لذلك كله؟
    وكيف جاز لجبرئيل أن يروع النبي الأعظم (صلى الله عليه وآله)، وأن يؤذيه بالعصر والخنق، إلى حد أنه (صلى الله عليه وآله) يظن أنه الموت، يفعل به ذلك، وهو يراه عاجزاً عن القيام بما يأمره به ولا يرحمه، ولا يلين له!!
    ولماذا يفعل به ذلك ثلاث مرات، لا أكثر ولا أقل؟!.
    ولماذا صدقه في الثالثة، ولا يصدقه في المرة الأولى؟ أو الثانية؟!
    وإذا كان النبي (صلى الله عليه وآله) قد كذب عليه أولاً، فكيف بقي أهلاً للنبوة؟! وإذا كان قد صدقه فلماذا لم يقتنع جبرئيل بكلامه، وعاد فخنقه حتى ليظن أنه الموت؟!"


    و يقول السندي: (مقتضى جواب خديجة، والذهاب إلى ورقة: أن هذا كان منه على وجه الشك، وهو مشكل بأنه لما تم الوحي صار نبياً، فلا يمكن أن يكون شاكاً بعد في نبوته، وفي كون الجائي عنده ملكاً من الله، وكون المنزل عليه كلام رب العالمين)!!
    ثم حاول السندي توجيه ذلك بأنه (صلى الله عليه وآله) أراد اختبار خديجة، وأن يمهد لإعلامها بالأمر"حاشية السندي بهامش البخاري ط سنة 1309 ه* ج1 ص3.
    يقول السيد جعفر مرتضى العاملى : وهو توجيه عجيب، فإننا لم نعهد منه (صلى الله عليه وآله) اتباع مثل هذه الأساليب الملتوية في الوصول إلى مقاصده ونحن نجله (صلى الله عليه وآله) عن نسبة الكذب إليه على خديجة، معاذ الله، ثم معاذ الله!!.
    ثم.. كيف يتناسب ذلك مع كونه أراد أن يلقي نفسه من شواهق الجبال؟!" الصحيح من سيرة الرسول الاعظم (ص)

    و يقول العلامة محمد حسن المظفر :
    ولا أدري أيّ نبوّة لمن يخشى على نفسه من رسول الله إليه؟!..
    وأيّ رسالة لمن يحقّقها بقول نصراني، ويتعرّفها بقول امرأة، حتّى تثـبّته عليها بذلك الطريق الوحشي؟!
    ولعمري إنّ امرأة تثـبّت نبيّـاً نبوّتَه وتعلّمه بها لأحقّ منه بالنبوّة! وعلى ذلك يكون ورقة وخديجة أوّل الناس إسلاماً والسابقين فيه حتّى على رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)، وهذا بالخرافات والكفر أشـبه! د لائل الصدق 4\148
    التعديل الأخير تم بواسطة ابن قبة; الساعة 07-09-2018, 05:26 AM.
يعمل...
X