إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

وحدة الوجود

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • وحدة الوجود

    وحدة الوجود تختلف عن وحدة الموجود
    وحدة الوجود الصوفية تنص على ان الحقيقة واحدة فلا تكثر في الحقائق, أي انها تنكر الواقعية الخارجية للأشياء. فليس ثمة موجود حقيقي سوى الله عز وجل واما ما يتراءى لنا من الاشياء فلا حقيقة لها
    اما وحدة الوجود عند صدر المتالهين واتباعه فتؤمن بحقائق متعددة ولا تنكر الواقعية الخارجية
    فوحدة الوجود عند علماء الشيعة مبناها اصالة الوجود و اعتبارية الماهية
    فالانسان مثلا و الشجرة و البناية ..الخ يمكن انتزاع مفهومين من هذه المعانى :
    الاول - انسانية الانسان و هو ما يختص به
    الثانى - وجود الانسان و هو ما يشترك فيه مع الشجرة و غيرها
    المعلوم أن الماهية متساوية النسبة الى الوجود والعدم، إذ الوجود ليس ضرورياً لها لتكون واجبة الوجود، وأيضاً ليس العدم ضرورياً لها كي تكون ممتنعة الوجود، ومع اننا نرى حقائق ووجودات للماهية في الخارج. والسؤال الذي يرد هو: من الذي أظهر حقيقة الماهية في الخارج ؟ فإن كان الوجود، فهذا يدل على أن الأصالة له، لأنه أخرج الماهية من العدم الى الوجود وهو منشأ الآثار، وإن كانت الماهية هي الموجدة لنفسها بنفسها، فهذا خلف كونها متساوية النسبة الى الوجود والعدم، فيتعين الأول، وهو معنى أصالة الوجود. وهناك أدلة أخرى يمكن مراجعها في الكتب المختصة بهذا الجانب.
    فالماهيات شمت رائحة الوجود لكن بفضل الوجود
    هذا الوجود هو الذات الواجبة المقدسة
    و هو وجود احدى لا يقبل التكرار و التثنية
    فالانسان من حيث الوجود هو مظهر و تجلى لله
    بل وجوده ليس منفصلا عن وجود الله
    لكن ما يربطه بالله او الوجود هو المعلولية التى هى محض التعلق و الحاجة و الفقر
    التعديل الأخير تم بواسطة ابن قبة; الساعة 08-14-2018, 10:41 AM.

  • #2
    يتضح ان الضلال هو القول بوحدة الموجود
    و ان ما اختاره صدر المتألهين و من وافقه من علماء الشيعة ليس كفرا او ضلالا
    بل هو كما قال على عليه السلام : "داخل في الأشياء لا بالممازجة وخارج عنها لا بالمباينة"
    التعديل الأخير تم بواسطة ابن قبة; الساعة 08-14-2018, 10:46 AM.

    تعليق

    يعمل...
    X