إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

وفاة آية الله الشيخ محمد علي التسخيري

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • وفاة آية الله الشيخ محمد علي التسخيري


    2020 وفاة آية الله الشيخ محمد علي التسخيري



    - +
    توفي المستشار الأعلى لقائد الثورة الإسلامية في شؤون العالم الإسلامي آية الله الشيخ محمد علي التسخيري عن عمر ی ناهز 76 عاما.

    وكان آية الله التسخيري قد بدأ دراسته الحوزوية في النجف الاشرف بالعراق حتى مرحلة السطوح.

    وفي العام 1971 هاجر من مدينة النجف الاشرف إلى مدينة قم في إيران، وبعد انتصار الثورة الإسلامية تولى العديد من المسؤوليات منها العضوية في مجلس خبراء القيادة ومستشار قائد الثورة الاسلامية في الشؤون الثقافية للعالم الإسلامي ومساعد مدير مكتب قائد الثورة الإسلامية للشؤون الدولية ورئاسة رابطة الثقافة والعلاقات الإسلامية والأمانة العامة للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) والأمانة العامة للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية.

    ​​​​​​​

  • #2
    أصدر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بيان تعزية بمناسبة رحيل الأمين العام الأسبق للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية، "آية الله الشيخ محمد علي التسخيري".
    الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ينعى آية الله التسخيري
    وجاء في بيان الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين:

    "يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي"

    فقد تلقينا بقلوب مفعمة بالرضا بقضاء الله وقدره نبأ وفاة آية الله الشيخ محمد علي التسخيري الأمين العام الأسبق للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية ، ونائب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الأسبق.

    ويعد الشيخ التسخيري من الشخصيات الإسلامية الداعية للتوفيق بين السنة والشيعة ومناهضة التكفير داخل إطار العالم الإسلامي بمذاهبه المتعددة، وبذل في سبيل ذلك جهداً كبيراً يحسب له كما كان رحمه الله صاحب مكانة علمية معروفة، فكان جامعاً مخضرماً بين العلوم والفلسفة القديمة والعلوم والثقافة المعاصرة.

    وقد فقدت الأمة الإسلامية عالماً من علمائها الكبار، نسأل الله العلي القدير أن يغفر له ويرحمه رحمة واسعة ويعفو عنه، ويجزيه خير الجزاء، وأن يلهم أهله وذويه ومحبيه وزملاءه الصبر والسلوان إنه نعم المولى ونعم المجيب.
    أ. د أحمد الريسوني.

    تعليق


    • #3
      المرجع الديني اية الله السيد كاظم الحسيني الحائري  ينعي الشيخ محمد علي التسخيري (رحمه الله)
      و اليكم نص البيان :

      بسم الله الرحمن الرحيم

      🔹﴿وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ﴾. البقرة: ١٥٥-١٥٧.

      🔹مرّة اُخرى يتجدّد حزني ويخيّم الألم على قلبي بفقد حبيب آخر من الأحبّة، فقد تلقّيت بمزيد من الحزن والأسى نبأ رحيل أخي وزميلي آية الله الشيخ محمد علي التسخيري (رحمه الله) الذي عرفته منذ عقود من الزمن، إلى بارئه تاركاً وراءه قلوباً مكلومة، وعيوناً مقروحة، ونفوساً مفجوعة برحيله، لقد كان فقيدنا الراحل تلميذاً بارّاً ووفيّاً لاُستاذه الشهيد آية الله العظمى السيّد محمّد باقر الصدر (قدّس سره)، وعاملاً مخلصاً لخدمة الإسلام ونشر الثقافة الإسلامية الأصيلة في مختلف بلدان العالم، وجندياً وفيّاً للقيادة الشرعيّة في الجمهوريّة الإسلاميّة، وداعية للتقريب بين المسلمين، وأباً حنوناً يرعى العاملين للإسلام.

      🔹وإنّني بهذه المناسبة الأليمة أرفع خالص تعازيي إلى إمامنا الحجّة المنتظر (عجّل الله فرجه) وإلى قائد الاُمّة الإسلاميّة سماحة آية الله العظمى السيّد علي الخامنئي (دام ظله) وإلى اُسرته الكريمة وإلى كافّة محبّيه، سائلاً المولى القدير (جلّ شأنه) أن يتغمّده بواسع رحمته، وأن يجزيه عن الإسلام وأهله خير جزاء المحسنين، ويلهم ذويه الصبر والتسليم لأمره سبحانه وتعالى، ويجزل لهم الأجر والعطاء، إنّه سميع مجيب، ولا حول ولا قوّة إلا بالله العلي العظيم.
      🔸٢٨ ذي الحجة ١٤٤١
      🔸كاظم الحسينيّ الحائريّ

      تعليق

      يعمل...
      X