إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لن تركع امة قائدها محمد

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لن تركع امة قائدها محمد

    صمت كصمت الموتى و القدس تنتهك
    و لن يسعنا الصمت
    و انما اكتب لعلنا ننال رضا محمد صلى الله عليه و اله
    هل نعلن وفاة العرب و نهضة الفرس ؟
    لن يمر حثالى الصهاينة بفعلتهم
    و هم يحلمون مع اخوتهم من مجانين البروتستانت فى امريكا و لندن ببناء هيكل سليمان ليظهر دجال بنى اسرائيل و مسيح بنى بولس
    و سليمان لم تمس قدمه ارض فلسطين اصلا بل كان يعيش فى جنوب جزيرة العرب
    لكن القضية قضية رمزية
    اين امة محمد ص ؟
    هل نقول اقترب ظهور المهدى عجل الله فرجه و شمسه التى واراها السحاب طيلة 12 قرنا ؟
    فى انتظار مشاركات الاخوة

  • #2
    https://www.youtube.com/watch?v=-mH9qOTuLwo

    تعليق


    • #3
      http://www.almanar.com.lb/2328819

      تعليق


      • #4
        بحار الانوار للمجلسي
        باب : 32 - المباهلة وما ظهر فيها من الدلائل (21\294)
        (( وأما الكاذب فله نبز يذكر به المسيح الدجال يملك فواقا ثم يقتله الله بيدي إذا رجع بي. قال حارثة وأحذركم يا قوم أن يكون من قبلكم من اليهود أسوة لكم إنهم أنذروا بمسيحين مسيح رحمة وهدى ومسيح ضلالة وجعل لهم على كل واحد منهما آية وأمارة فجحدوا مسيح الهدى وكذبوا به وآمنوا بمسيح الضلالة الدجال وأقبلوا على انتظاره وأضربوا في الفتنة وركبوا نتجها ومن قبل ما نبذوا كتاب الله وراء ظهورهم وقتلوا أنبياءه والقوامين بالقسط ... ))

        تعليق


        • #5
          خيبر يا يهود

          تعليق


          • #6
            حركة الصابرين تبارك انكسار اليهود


            http://alsabireen.ps/ar/

            تعليق


            • #7
              صلاة الجمعة من داخل المسجد الاقصى

              http://www.almanar.com.lb/2376460

              تعليق


              • #8
                السلام عليكم
                يا ليت يتحول هذا الموضوع إلى "حوار عقائد" أو فتح واحة فرعية لنتمكن من التنبيه إلى مسائل معاصرة تحدث الآن في المواجهة العقائدية السياسية بيننا وما يفعله اليهود وأتباع روما (مسلم - مسيحي - يهودي)

                سمعت للتو من إذاعة القرآن الكريم أن إسرائيل بدأت قبل سنوات مشروعا فكرياً جنّدت له 15 بروفيسوراً من عندها متخصصين في الدراسات القرآنية لوضع تفسير جديد للقرآن الكريم.

                يقول إن المشروع اكتمل ويجري ترجمة التفسير "الإسرائيلي" للقرآن الكريم إلى 6 لغات!!

                هل سمعتم مؤخراً عن طبعة القرآن الكريم الصادرة عن الإمارات؟ بدّلوا فيها اسم سورة "الإسراء" إلى سورة "بني إسرائيل"، مع أن كل المصاحف التي عندي تحمل اسم "الإسراء"

                قريباً سنجد هذا التفسير الجديد الذي ربما يحمل "طُبع في القدس الشرقية"، لأنه بالتأكيد لن يحمل طُبع في تل أبيب.

                تعليق


                • #9
                  اسم اسرائيل مقترن في الشعور العربي والإسلامي باغتصاب فلسطين وتشريد أهلها ، وإذا ذكر اسمها تحضر في الذهن المعاني السلبية من قتل واغتصاب وتآمر.
                  هناك محاولات في السنوات الأخير لتغيير ذلك ، فمرة يقولون أنها لم تسئ للعرب كما أساءت ايران ، ومرة يقولون انها أقل خطراً على الإسلام والمسلمين من الروافض ، كما أنها شعب متقدم وحضاري و يمكن التعايش معه.
                  كثير من سور القرآن لها أسماء اخرى فلماذا يعمدون إلى سورة الإسراء وحدها ويغيرون اسمها إلى اسمها البديل ؟ أليست هذه محاولة لجعل اسم اسرائيل مألوفاً ومقرونا مع معاني أخرى غير التي تشكلت في وجدان الشعوب ؟

                  تعليق


                  • #10
                    هي طبعة جمعية دار البر - دبي،
                    تجد الخبر في المواقع ويوتيوب وتويتر مع تبريرات بين مؤيد ومعارض، وتجد المبررين ما أكثرهم كلهم شيوخ ما شاء الله
                    https://www.youtube.com/watch?v=uF0dPEyTgWc


                    وهذا يقول ليست مشكلة لأنه متوافق مع المصحف الأزرق
                    https://www.youtube.com/watch?v=22OIOrL-xb4


                    لكن أقذر وأخبث ما رأيت هو الإنجيل المطبوع على شكل ورسم المصحف لخداع المسلمين في موريتانيا حتى يقتنوه ويقرأوه، فاستخدموا نفس البسملة وترقيم الآيات والزخرفة والفهرسة وبصدق الله العظيم، ويدّعون أنه "منقول عن مخطوط للإنجيل قبل القرن الثالث للهجرة وقد حفظه الله تعالى في بلاد العرب"، وغير مكلفين نفسهم يضعون التاريخ بتقويمهم هم، ولا مَن هم ولا مَن راجعه ودققه، وما هو مخطوط ما قبل الهجرة!!! يعني 300 ق.هـ وتفهمون القصد!

                    https://www.youtube.com/watch?v=8SDLdGntgeQ


                    https://www.youtube.com/watch?v=Arwm1lDKuaI


                    للأسف الشخص في الفيديو يغطي بيده الصفحة الأمامية لأنه يظهر اسم المطبعة أو الدار أو البلد، كأنه يخشى، والمفروض يفضحهم بالاسم
                    السطر الذي يقرأه هو من كتاب لوقا إصحاح 11
                    التعديل الأخير تم بواسطة farhat; الساعة 10-08-2017, 10:51 AM.

                    تعليق

                    يعمل...
                    X