إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الرسول الاكرم (ص) في الانجيل*

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الرسول الاكرم (ص) في الانجيل*

    یستدل على ورود اسم النبی الاکرم صلى الله عليه و اله و سلم فی العهد الجدید بنبوءة " البركليت " التى وردت فى انجيل يوحنا
    و ان لفظ Periklitos الذی سمى بها المسيح علیه السلام الاتى بعده مشتقة من الحمد
    و قد تم تحویرها الی Parakletos

    يقول المحقق السيد سامي البدري؛
    النصارى اليوم يقولون أنّ في اللغة الإغريقية لفظتين :

    الأُولى : (باراكليتوس) (Parakletos) وتعني المعزّي ، المسلّي .

    الثانية : (بيريكليتوس) (Perekletos) وتعني حرفياً ما تعنيه لفظة أحمد العربية .
    ثم يقولون : إنّ الذي ورد في النسخة الإغريقية للإنجيل هو اللفظة الأُولى وليست الثانية وبالتالي فلا دلالة لها على ما ذكره القرآن أنّ عيسى كان قد بشّر بمحمد صلى الله عليه وآله كما في الآية الكريمة (وَمُبَشِّرًا بِرَسُول يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ)الصف/6 .

    ونحن نجيبهم بأمرين :

    الأول : أنّ الذي ينعم النظر في النصوص الآنفة الذكر -اي في نصرانيًا يوحنا-يعلم أنّها تنبئ ببعثة نبي تبقى نبوّته إلى الأبد ، يخبر هذا النبي بمغيَّبات ويشهد لعيسى بالنبوَّة والرّسالةوقد تحقق ذلك بمحمَّد صلى الله عليه وآله ولم يأت نبي بعده وقد مضى على نبوته أربعة عشر قرناً من الزمن .
    الثاني : أنّ النُّسخة العبرية من الإنجيل المتداولة فعلاً ذكرت اللفظة الثانية (بيريكليتوس) (فْرَقْليطوس) (مع حركة السكون تحت حرف الفاء وحركة الفتحة تحت حرف الراء ولو كان المترجم يريد اللفظة الاُولى لكتب حركة المد بالألف تحت حرف الفاء وحرف الراء) ممّـا يدل على أنّ وجود لفظة باراكليتوس في الأناجيل الإغريقية المتداولة عند النصارى من التحريف المستحدَث
    و يضيف:
    : (منحمنا) اسم مضاف إلى ضمير الجمع المتكلم وتعني حرفياً (مسلِّينا) أو (معزِّينا) ، وأصلها عبري من الفعل (نحم) ( נחם ) وقد ورد الاسم ( מנחם ) (menahem منحم) في التلمود وصفاً للمسيح المنتظر وتعني المعزي والمسلي .
    ( السيره النبويه/85)
    التعديل الأخير تم بواسطة ابن قبة; الساعة 01-12-2020, 03:31 AM.

  • #2
    _بالتامل في ذلك فاللفظ الاصلي هو محمد (بيريكليتوس)
    و انه تم تحويله الي باراكليتوس بمعني المعزي
    و هو لقب للمسيا
    و المسيا هو المهدي المنظر
    و هو بمعني المكي
    (مَسَّا) ( משׂא )
    فسرها الحاخام اليهودي المعاصر (اريه قافلان) والحاخام سعادية رأس اليهود في القرن العاشر الميلادي : بأنها (مكة) . (السيره النبويه/سامي البدري)
    (يا )هو الاختصار للفظ الجلاله (الله) و الذي عثر عليه في الواح اوجاريت
    و يقول أهل الكتاب :هللويا
    اي هللوا الله و سبحوه
    قال تعالي:
    (الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنجِيلِ يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ ۚ ..)
    و النبي الأمي كما في تفسير اهل البيت عليهم السلام
    اي من ام القري مكه المكرمه
    و المهدي عجل الله فرجه سيظهر بين الركن و المقام
    في الاصحاح الاول من انجيل يوحنا :

    ( وَهَذِهِ شَهَادَةُ يُوحَنَّا حِينَ أَرْسَلَ الْيَهُودُ مِنْ أُورُشَلِيمَ بَعْضَ الْكَهَنَةِ وَاللاَّوِيِّينَ يَسْأَلُونَهُ: «مَنْ أَنْتْ؟» 20فَاعْتَرَفَ وَلَمْ يُنْكِرْ، بَلْ أَكَّدَ قَائِلاً: «لَسْتُ أَنَا الْمَسِيحَ». 21فَسَأَلُوهُ: «مَاذَا إِذَنْ؟ هَلْ أَنْتَ إِيلِيَّا؟» قَالَ: «لَسْتُ إِيَّاهُ!»؛ «أَوَ أَنْتَ النَّبِيُّ؟» فَأَجَابَ: «لاَ!» 22فَقَالُوا: «فَمَنْ أَنْتَ، لِنَحْمِلَ الْجَوَابَ إِلَى الَّذِينَ أَرْسَلُونَا؟ …فَعَادُوا يَسْأَلُونَهُ: «إِنْ لَمْ تَكُنْ أَنْتَ الْمَسِيحَ، وَلاَ إِيلِيَّا، وَلاَ النَّبِيَّ، فَلِمَاذَا تُعَمِّدُ إِذَنْ؟» 26أَجَابَ: «أَنَا أُعَمِّدُ بِالْمَاءِ! وَلكِنَّ بَيْنَكُمْ مَنْ لاَ تَعْرِفُونَهُ، 27وَهُوَ الآتِي بَعْدِي، وَأَنَا لاَ أَسْتَحِقُّ أَنْ أَحُلَّ رِبَاطَ حِذَائِهِ».

    ان النبي في النص يشير الى النبي الامي الموعود .

    وايليا هو علي وصي النبي .
    والمسيح هو ماشيحا العبرية اي المهدي المنتظر
    و قد ذكر القران الكريم ان المسيح ع بشر برسول اسمه احمد فهو قد بشر بالنبي محمد ص و بالمهدي المنتظر/المسيا
    و يقول الدكتور احمد الجمل في كتابه (القران و لغه السريان):
    (السريانيه تستعمل اسم الفاعل إذا كان نكره في الوقت الحالي و ينتقل الي الاسميه بالتعريف
    و لان الاسم العلم لا يعرف فقد جاء منكرا
    لذا فهم السريان لفظ محمد السرياني و هو عندهم اسم فاعل و مفعول نكره علي أنها فعل مضارع
    فيكون في لغتهم بمعني احمد و قد نقل القران فهم اتباع المسيح للفظ السرياني)
    قال تعالى:
    وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ ۖ فَلَمَّا جَاءَهُم بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَٰذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ (6)
    التعديل الأخير تم بواسطة ابن قبة; الساعة 03-25-2020, 05:24 PM.

    تعليق


    • #3
      قال تعالى
      مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِنَ اللهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الأِنْجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً . (الفتح:29)

      قال الطبرى فى تفسيره - (ج 22 / ص 267)
      : ثنا يعقوب بن إبراهيم، قال: ثنا ابن علية، عن حُمَيد الطويل، قال: قرأ أنس بن مالك كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ ) قال: تدرون ما شطأه ؟ قال: نباته.

      تفسير الطبري - (ج 22 / ص 268)
      حدثني يونس، قال: أخبرنا ابن وهب، قال: قال ابن زيد، في قوله( كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ ) أولاده، ثم كثرت أولاده.

      فالاية تتحدث عن اولاد النبى صلى الله عليه و اله
      و هذا المثل في الأناجيل علي النحو الآتي…
      في متى 13:
      3 فكلمهم كثيرا بامثال قائلا هوذا [الزارع قد خرج ليزرع]
      4 وفيما هو يزرع سقط بعض على [الطريق] فجائت الطيور واكلته
      5 وسقط آخر على [الاماكن المحجرة] حيث لم تكن له تربة كثيرة فنبت حالا اذ لم يكن له عمق ارض
      6 ولكن لما اشرقت الشمس احترق واذ لم يكن له اصل جف
      7 وسقط آخر على [الشوك] فطلع الشوك وخنقه
      8 وسقط آخر على [الارض الجيدة] [فاعطى ثمرا] بعض مئة وآخر ستين وآخر و ثلاثين
      9 من له اذنان للسمع فليسمع
      10 فتقدم التلاميذ وقالوا له لماذا تكلمهم بامثال
      11 فاجاب وقال لهم لانه قد أعطي لكم ان تعرفوا اسرار ملكوت السموات واما لأولئك فلم يعط
      12 فان [من له سيعطى ويزاد)
      واما من ليس له فالذي عنده سيؤخذ منه


      ب)
      33 قال لهم مثلا آخر يشبه ملكوت السموات [خميرة] اخذتها امرأة و[خبأتها في ثلاثة اكيال دقيق حتى اختمر الجميع]
      -------------------------------
      ـ هنا الخميرة انتشر اختمارها في بقية الدقيق،ومثل ذلك انتشار الدين

      فتقدم اليه تلاميذه قائلين فسّر لنا مثل زوان الحقل
      37 فاجاب وقال لهم [الزارع الزرع الجيد هو ابن الإنسان

      ---------------------------------
      38 و[الحقل هو العالم].
      --------------------------
      ـ وهذا يوافق عموم الرسالة وأن محمد صلى الله عليه وسلم للناس كافة
      ----------------------------
      و[الزرع الجيد] هو بنو الملكوت.
      ----------------------
      ـ أي المؤمنون
      ------------------------
      و[الزوان =الرديء من الطعام] هو بنو الشرير
      اي:المنافقون!
      الرسول الاعظم(ص)في سفر دانيال

      فتامل الكلام و افهم الرؤيا!
      9: 24 سبعون اسبوعا قضيت على شعبك و على مدينتك المقدسة لتكميل المعصية و تتميم الخطايا و لكفارة الاثم و ليؤتى بالبر الابدي و لختم الرؤيا و النبوة و لمسح قدوس القدوسين

      9: 25 فاعلم و افهم انه من خروج الامر لتجديد اورشليم و بنائها الى المسيح الرئيس سبعة اسابيع و اثنان و ستون اسبوعا يعود و يبنى سوق و خليج في ضيق الازمنة


      جاءت كلمة "أسبوع" هنا في العبرية "شبوع Shabua"، المشتقة من "seba" لا بمعنى سبعة أيام، بل وحدة من سبعة. وقد جاء الجمع للكلمة "شبوعيم Shabu’im" وهي ليست الجمع المؤنث المعتاد لكلمة أسبوع، من ثم فهي تعني سبعات أو فترات من سبعة
      وقد أجمع علماء ومفسرو اليهود والمسيحيِّين في تفسيرهم لهذه النبوة، مع اختلاف اتجاهاتهم، على أن عبارة "سبعون أسبوعًا" تعني سبعين وحدة من سبعات، وهي بهذا تعني سبعين أسبوعًا من السنين. رأى غالبية المفسرين أن هذه الفترة تبدأ فيما بين 457 و445 ق.م. وتنتهي فيما بين 26 و70 م.




      إذن يُقضى على الشعب والمدينة المقدسة 70 × 7 = 490 قمري حسب التقويم اليهودي لمسح قدوس القدوسين ...

      وعند انتهاء هذه الفترة يحين لقدوس القدوسين أن يأتي بعد مضي 490 قمرية على خراب المدينة المقدسة و شعب دانيال على خطاياهم لتكميل المعصية وتميم الخطايا . ولتكفير عن أثامهم إن أمنوا بالبر الأبدي حينها تختم الرؤيا والنبوة في مسح البر الأبدي قدوس القدوسين .

      وأنه ينبغي أن يمضي 490 سنة على خراب الهيكل والمدينة المقدسة
      و خرابه التام كان عام 135
      اي ان مسح و بعثة قدوس القديسين عام 610
      و هو تاريخ بعثة النبي الامي محمد صلي الله عليه و اله
      التعديل الأخير تم بواسطة ابن قبة; الساعة 05-26-2020, 04:41 PM.

      تعليق

      يعمل...
      X