إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

التوراة تتحدث عن بيت الله الحرام

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • التوراة تتحدث عن بيت الله الحرام

    يعالج كتاب "التوراة تتحدث عن بيت الله الحرام" للباحث المغربي المتخصص في مقارنة الأديان، عصام شكيب، إشكالية كبيرة وأساسية ما تزال مطروحة إلى اليوم، وهي دراسة الأماكن المقدسة الواردة في القرآن في التوراة وأسفار الأنبياء، ويقدم رؤية جديدة تتناول الموضوع نفسه، لا تنكر التوراة ولا تعتبرها كتابا للأساطير والخرافات، بل كتابا مقدسا يضم حقائق كثيرة تم تغييرها وإخفاؤها.

    ويقدم هذا الكتاب، الصادر عام 2013ضمن منشورات "مؤسسة مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث"، عن "المركز الثقافي العربي" ببيروت والدار البيضاء، طرحا بديلا للطرح الإسرائيلي، و"خريطة جديدة للأماكن المقدسة التوراتية بشكل أخص، وهي خريطة بيت الله الحرام في شبه الجزيرة العربية، والتي تنسجم مع اللغة، وسياق النصوص التوراتية، وما تقدمه هذه النصوص من صفات للمكان ومجاله الجغرافي والثقافي، وتنسجم كذلك مع الأديان الثلاثة: اليهودية، والمسيحية، والإسلام، والواقع المعاش إلى هذا اليوم".

    وإضافة إلى هذا، فإن الباحث عصام شكيب يتطرق في مؤلفه هذا الموزع على ثمانية فصول، إلى المفاهيم المغلوطة عن الأماكن المقدسة في خريطة فلسطين المعاصرة، ويوضح هذه المغالطة عن طريق التناقض بين التفسيرات التوراتية والنظريات البروتستانتية لهذه الأماكن، وما أتت به الدراسات الأركيولوجية، كما حاول الإجابة عن مجموعة من التساؤلات، مثل: أين توجد الأماكن المقدسة، مثل بيت إيل، بيت ميخا، مصفاة، مورة، صخرة رمون، بئر شبع، مدن الملجأ، جبعة، جبعون، جبع، جلجال، جلعيد، جلعود، عاي، أفراته، عفرة؟ وأين كل تلك الطقوس والعبادات المرتبطة بها حسب النص التوراتي الذي أكد غير مرة أنها ستسامر من سنة إلى سنة ومن جيل إلى جيل شريعة أبدية؟ وما معنى تلك الحروب والمعارك التي ترتبط بها في كثير من النصوص التوراتية؟


    https://twitter.com/wake_up_ksa/stat...514242?lang=en
    التعديل الأخير تم بواسطة ابن قبة; الساعة 07-15-2018, 12:16 AM.

  • #2
    السلام عليكم
    اخي ابن قبة حفظك الله اتمنى عليك ان تعمل تلخيصا لهذا الكتاب .
    كما اتمنى ان تشير حسب رأيك لاماكن الخلل او القوة في الطرح .

    شكرا لك و وفقك الله

    مع تحيات المنار

    تعليق


    • #3
      و عليكم السلام و رحمة الله مولاى الحبيب
      ساحاول باذنه تعالى تلبية طلبكم
      ارجو مراجعة بريدكم
      التعديل الأخير تم بواسطة ابن قبة; الساعة 06-30-2018, 05:29 AM.

      تعليق


      • #4
        ﴿إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ (96) فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَّقَامُ إِبْرَاهِيمَ وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ الله غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ﴾


        تناول الباحث بالتحليل مجموعة من المفردات فى النص التوراتى و هى :
        بيت ايل
        بئر شبع
        حاران
        مصفاة
        رمون و مورة
        ميخا
        جبعة
        الرجمة
        ان السياق الذى وردت فيه هذه المفردات هو سياق يحمل معانى الطقوس و العبادة و التقديس و الشعائر الدينية
        و تتكرر مع كل من ابراهيم و اسحق و يعقوب و صاموئيل و داود و سليمان و كثير من انبياء بنى اسرائيل
        و هى ترتبط بشريعة تتكرر سنويا و هو الحج الذى يمارسه المسلمون
        ان كثيرا من الاماكن المقدسة الواردة فى التوراة وضعت فى خريطة فلسطين المعاصرة رغم ان عمليات التنقيب فشلت فى ايجاد ما يؤكد ذلك


        بيت ايل :
        فى القواميس العبرية , بيت ايل مكان فى فلسطين

        فى سفر التكوين \ الاصحاح 12:

        1 وقال الرب لأبرام: اذهب من أرضك ومن عشيرتك ومن بيت أبيك إلى الأرض التي أريك
        2 فأجعلك أمة عظيمة وأباركك وأعظم اسمك، وتكون بركة
        3 وأبارك مباركيك، ولاعنك ألعنه. وتتبارك فيك جميع قبائل الأرض
        4 فذهب أبرام كما قال له الرب وذهب معه لوط. وكان أبرام ابن خمس وسبعين سنة لما خرج من حاران
        5 فأخذ أبرام ساراي امرأته، ولوطا ابن أخيه، وكل مقتنياتهما التي اقتنيا والنفوس التي امتلكا في حاران. وخرجوا ليذهبوا إلى أرض كنعان. فأتوا إلى أرض كنعان
        6 واجتاز أبرام في الأرض إلى مكان شكيم إلى بلوطة مورة. وكان الكنعانيون حينئذ في الأرض
        7 وظهر الرب لأبرام وقال: لنسلك أعطي هذه الأرض. فبنى هناك مذبحا للرب الذي ظهر له
        8 ثم نقل من هناك إلى الجبل شرقي بيت إيل ونصب خيمته. وله بيت إيل من المغرب وعاي من المشرق. فبنى هناك مذبحا للرب ودعا باسم الرب

        يقول الباحث : ان هذا النص و النصوص التوراتية لا تبين سبب هذه الهجرة و دوافعها الدينية و الاجتماعية , و سبب اختيار الله لابراهيم , و يقول ان هذا اغفال يبدو متعمدا ليخفى قضية اساسية تتمحور حول تاسيس الدين العالمى الذى اختاره الرب و جعله بركة عالمية لكل الامم و الشعوب
        و جعل قبلته بيت ايل

        و فى سفر التكوين \الاصحاح 13:
        وسار في رحلاته من الجنوب إلى بيت إيل، إلى المكان الذي كانت خيمته فيه في البداءة، بين بيت إيل وعاي
        4 إلى مكان المذبح الذي عمله هناك أولا. ودعا هناك أبرام باسم الرب

        لفظ ( مكان ) هو ترجمة عربية للفظ ( مقوم ) كما فى النص العبرى الماسوراتى
        و يمكن ترجمة هذه اللفظة العبرية ب (مقام ) و هو اقرب من كلمة (مكان )

        استنتاج :
        هاجر ابراهيم بامر الرب الى الارض المختارة و المباركة لكل الامم
        و اسس فيها معابد فى جهات معينة منها :
        1-معبد فى بلوطة مورة
        2-معبد للصلاة و الدعاء عند مقامه الاول و هو بيت ايل
        3- بيت ايل هو اول معبد اسسه ابراهيم بعد هجرته من ارضه و ارض ابائه
        4- مقام ابراهيم يوجد فى شرقى بيت ايل قريبا منه

        ان هذا التحليل يبين اهمية ما ذكره القران الكريم عن حياة ابراهيم و تاسيسه للدين العالمى و هو ما حاول اليهود طمسه

        ثم ذكر الباحث ما يؤكد محاولات اليهود لاخفاء الحقيقة و شرح تلاعبهم فى النصوص , حيث ذكر النص التوراتى ان الرب ظهر ليعقوب فى حلم و اقام معه عهدا , و جعل له و لنسله الارض المباركة لكل الامم و الشعوب
        و يقرر الباحث ان هذه النصوص هى نفسها بعض تفاصيل قصة ابراهيم , الذى اراه الرب الارض المباركة و اقام معه عهد الامامة ليكون رئيسا و اماما دينيا (ابا لجمهور من الامم )
        ففى سفر التكوين (الاصحاح 17 ) :
        وَتَكَلَّمَ اللهُ مَعَهُ قَائِلاً:
        4- «أَمَّا أَنَا فَهُوَذَا عَهْدِي مَعَكَ، وَتَكُونُ أَبًا لِجُمْهُورٍ مِنَ الأُمَمِ،

        لكن الراوى استبدل ابراهيم بيعقوب
        و يبدو ان الغاية - كما يقول الباحث -من هذا التدخل هو حصر العهد و البركة و الامامة فى نسل يعقوب دون غيرهم من ابناء ابراهيم , اى اقصاء البكر اسماعيل و ذريته من امامة البيت فى الارض المباركة

        قام يعقوب(حسب الاصحاح 35 من سفر التكوين ) برحلة الى اماكن مقدسة طبقا لامر الرب و هى رحلة الوفاء بالنذر , فذهب اولا الى (بيت ايل ) و صلى و دعا ربه
        ثم توجه بعد ذلك الى افراته ( يقول الباحث : نقترح انها عرفات )


        و فى نفس السفر (الاصحاح 28 ) :
        16 فاستيقظ يعقوب من نومه وقال: حقا ان الرب فى هذا المكان و انا لم اعلم
        17 وخاف وقال: ما أرهب هذا المكان ما هذا إلا بيت الله، وهذا باب السماء
        18 وبكر يعقوب في الصباح وأخذ الحجر الذي وضعه تحت رأسه وأقامه عمودا، وصب زيتا على رأسه
        19 ودعا اسم ذلك المكان بيت إيل، ولكن اسم المدينة أولا كان لوز
        20 ونذر يعقوب نذرا قائلا: إن كان الله معي، وحفظني في هذا الطريق الذي أنا سائر فيه ، وأعطاني خبزا لآكل وثيابا لألبس
        21 ورجعت بسلام إلى بيت أبي، يكون الرب لي إلها
        22 وهذا الحجر الذي أقمته عمودا يكون بيت الله، وكل ما تعطيني فإني أعشره لك



        يقول الباحث :
        ان الذى يحتاج ان يريه الرب الارض المختارة له و لنسله و مكان البيت (بيت الله )هو ابراهيم الذى رحل بامر الرب من ارضه و ارض عشيرته و بيت ابيه
        و قال الرب لابرام : (اذهب من ارضك و من عشيرتك و من بيت ابيك الى الارض التى اريك )
        اما يعقوب ابن اسحق ابن ابراهيم فهو يعلم تاريخه الدينى , و تاريخ ابيه و جده ابراهيم
        و لا يمكن باى حال ان يكون جاهلا الارض المباركة لكل الامم و الشعوب
        كما لا يمكن ان يكون غير عالم بموقع العبادة المقدس الاول
        مكان الصلاة الذى بناه جده ابراهيم, و اقام فى جانب خيمته الاولى
        كما لا يمكن ان يكون هو اول من بناه , و قد بناه ابراهيم من قبل و سكن فى جانبه
        فكيف يكون يعقوب جاهلا بقدسية المكان الذى سكن فيه جده و يقول : حقا ان الرب فى هذا المكان و انا لم اعلم !؟

        انها محاولة من الراوى لحصر العهد و الامامة فى بنى يعقوب , و تحويل دين ابراهيم من عالميته (ابا لجمهور من الامم ) الى امة واحدة هى نسل يعقوب

        بيت ايل مكان الشكر و الوفاء بالنذر :
        20 ونذر يعقوب نذرا ..
        و فى القرأن الكريم :

        ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ (29)

        طقوس العبادة فى (بيت ايل )

        فى سفر التكوين (الاصحاح 35 ) :
        "1 ثم قال الله ليعقوب قم اصعد إلى بيت ايل واقم هناك واصنع هناك مذبحا لله الذي ظهر لك حين هربت من وجه عيسو اخيك 2 فقال يعقوب لبيته ولكل من كان معه اعزلوا الالهة الغريبة التي بينكم وتطهروا وابدلوا ثيابكم 3 ولنقم ونصعد إلى بيت ايل فاصنع هناك مذبحا لله الذي استجاب لي في يوم ضيقتي وكان معي في الطريق الذي ذهبت فيه 4 فاعطوا يعقوب كل الالهة الغريبة التي في ايديهم والاقراط التي في اذانهم فطمرها يعقوب تحت البطمة التي عند شكيم "

        يشير النص الى طقوس متعلقة ب (بيت ايل\بيت الله ) :
        طقوس قبل الصعود الى (بيت ايل ) :
        - التطهر
        - تغيير الثياب
        - التجرد من الحلى و الزينة

        طقوس بعد الصعود الى (بيت ايل ) :
        -​​​​​​الاقامة و السكن فى ( بيت ايل ) قبل الرحيل الى افراته و التى نقترح - كما يقول الباحث - انها ( عرفات )
        -تقديم الذبائح

        ثم يشير الباحث الى ان منطقة ( بيت ايل ) هى بلاد مرتفعات
        حيث ان الذهاب الى ( بيت ايل ) كثيرا ما يوصف بالصعود
        (و منطقة مكة المكرمة كذلك)
        و يذكر الباحث ان خيمة ابراهيم الاولى و المذبح الاول كانا فى (جبل بيت ايل )

        بيت ايل فى سفر القضاة :
        فى سفر القضاة ( الاصحاح 20 و 21 ) :
        26 فصعد جميع بني إسرائيل وكل الشعب وجاءوا إلى بيت إيل وبكوا وجلسوا هناك أمام الرب ، وصاموا ذلك اليوم إلى المساء، وأصعدوا محرقات وذبائح سلامة أمام الرب
        27 وسأل بنو إسرائيل الرب، وهناك تابوت عهد الله في تلك الأيام
        و فى الاصحاح 21 :

        2 وجاء الشعب إلى بيت إيل وأقاموا هناك إلى المساء أمام الله، ورفعوا صوتهم وبكوا بكاء عظيما

        و فى نفس الاصحاح :


        19 ثم قالوا: هوذا عيد الرب في شيلوه من سنة إلى سنة شمالي بيت إيل، شرقي الطريق الصاعدة من بيت إيل إلى شكيم وجنوبي لبونة

        يقول الباحث :


        تكشف هذه النصوص عن مجموعة من العبادات و الطقوس المرتبطة ب ( بيت ايل )
        منها ..
        - بيت ايل هو مكان مقدس للاعتكاف و الدعاء و البكاء و الصلاة و الصيام و تقديم الذبائح
        - بيت ايل هو المكان المخصص لاقامة عيد الرب السنوى


        بيت ايل فى سفر صموئيل :
        فى الاصحاح 7
        وقضى صموئيل لاسرائيل كل ايام حياته. 16 وكان يذهب من سنة الى سنة ويدور في بيت ايل والجلجال والمصفاة ويقضي لاسرائيل في جميع هذه المواضع

        هذا النص كما يذكر الباحث يؤكد ان عيدا سنويا كان يقام فى ( بيت ايل ) و ترتبط به طقوس منها ( الطواف ) ب ( بيت ايل )
        و هو نفسه ما اسسه ابراهيم فى الارض المباركة للعالمين
        و يقول الباحث :
        ان كلمة (عيد ) هى ترجمة للمفرد العبرية (حج )

        و يقول سبحانه :

        وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِّلنَّاسِ وَأَمْنًا وَاتَّخِذُوا مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى ۖ وَعَهِدْنَا إِلَىٰ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَن طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ (125)
        التعديل الأخير تم بواسطة ابن قبة; الساعة 07-15-2018, 12:16 AM.

        تعليق


        • #5
          بئر شبع

          فى قاموس سترونج ( بئر القسم , بئر شبع , مكان فى فلسطين )


          ابراهيم و بئر شبع :
          هاجر و اسماعيل
          فى سفر التكوين ( الاصحاح 20 ) :

          1 وانتقل ابراهيم من هناك الى ارض الجنوب، وسكن بين قادش وشور، وتغرب في جرار.
          و فى سفر التكوين ( الاصحاح 21) :
          9 ورات سارة ابن هاجر المصرية الذي ولدته لابراهيم يمزح، 10 فقالت لابراهيم: «اطرد هذه الجارية وابنها، لان ابن هذه الجارية لا يرث مع ابني اسحاق».11 فقبح الكلام جدا في عيني ابراهيم لسبب ابنه. 12 فقال الله لابراهيم: «لا يقبح في عينيك من اجل الغلام ومن اجل جاريتك. في كل ما تقول لك سارة اسمع لقولها، لانه باسحاق يدعى لك نسل. 13 وابن الجارية ايضا ساجعله امة لانه نسلك».

          14 فبكر ابراهيم صباحا واخذ خبزا وقربة ماء واعطاهما لهاجر، واضعا اياهما على كتفها، والولد، وصرفها. فمضت وتاهت في برية بئر سبع. 15 ولما فرغ الماء من القربة طرحت الولد تحت احدى الاشجار، 16 ومضت وجلست مقابله بعيدا نحو رمية قوس، لانها قالت: «لا انظر موت الولد». فجلست مقابله ورفعت صوتها وبكت. 17فسمع الله صوت الغلام، ونادى ملاك الله هاجر من السماء وقال لها: «ما لك يا هاجر؟ لا تخافي، لان الله قد سمع لصوت الغلام حيث هو. 18 قومي احملي الغلام وشدي يدك به، لاني ساجعله امة عظيمة». 19 وفتح الله عينيها فابصرت بئر ماء، فذهبت وملات القربة ماء وسقت الغلام. 20 وكان الله مع الغلام فكبر، وسكن في البرية، وكان ينمو رامي قوس. 21 وسكن في برية فاران، واخذت له امه زوجة من ارض مصر.

          يتبين ان ابراهيم عاش فى ارض الجنوب
          و كما يذكر الباحث فالنص يؤكد ان "بئر شبع " هى المكان الذى تاهت فيه هاجر و ابنها
          و انقذ الرب فيه اسماعيل
          و سقاه من بئر توجد فى المكان نفسه
          و باركه و عاهد امه بان يجعله امة عظيمة ..

          ان " بئر شبع " بجوار " بيت ايل " حيث يسكن ابراهيم

          اذن يتضح انها ( بئر زمزم )


          و كما يقول الباحث : ان قصة الطرد و التيه فى قصة هاجر هى من اضافات الراوى فى النص , ليتمم نظرية الاقصاء التى دأب عليها , و يستفرد نسل يعقوب وحدهم بالبركة و الفضل دون غيرهم من العالمين


          قصة الذبيح:
          فى سفر التكوين ( الاصحاح 22 ) :
          فاخذ ابراهيم حطب المحرقة ووضعه على اسحاق ابنه، واخذ بيده النار والسكين. فذهبا كلاهما معا. 7 وكلم اسحاق ابراهيم اباه وقال: «يا ابي!». فقال: «هانذا يا ابني». فقال: «هوذا النار والحطب، ولكن اين الخروف للمحرقة؟» 8 فقال ابراهيم: «الله يرى له الخروف للمحرقة يا ابني». فذهبا كلاهما معا.9 فلما اتيا الى الموضع الذي قال له الله، بنى هناك ابراهيم المذبح ورتب الحطب وربط اسحاق ابنه ووضعه على المذبح فوق الحطب. 10 ثم مد ابراهيم يده واخذ السكين ليذبح ابنه. 11 فناداه ملاك الرب من السماء وقال: «ابراهيم! ابراهيم!». فقال: «هانذا» 12 فقال: «لا تمد يدك الى الغلام ولا تفعل به شيئا، لاني الان علمت انك خائف الله، فلم تمسك ابنك وحيدك عني». 13 فرفع ابراهيم عينيه ونظر واذا كبش وراءه ممسكا في الغابة بقرنيه، فذهب ابراهيم واخذ الكبش واصعده محرقة عوضا عن ابنه. 14 فدعا ابراهيم اسم ذلك الموضع «يهوه يراه». حتى انه يقال اليوم: «في جبل الرب يرى».
          15 ونادى ملاك الرب ابراهيم ثانية من السماء 16 وقال: «بذاتي اقسمت يقول الرب، اني من اجل انك فعلت هذا الامر، ولم تمسك ابنك وحيدك، 17 اباركك مباركة، واكثر نسلك تكثيرا كنجوم السماء وكالرمل الذي على شاطئ البحر، ويرث نسلك باب اعدائه، 18 ويتبارك في نسلك جميع امم الارض، من اجل انك سمعت لقولي». 19 ثم رجع ابراهيم الى غلاميه، فقاموا وذهبوا معا الى بئر سبع. وسكن ابراهيم في بئر سبع.

          كما يذكر الباحث : يبين هذا النص ان ابراهيم اجتاز ابتلاءات , فباركه الله و بارك نسله
          و جعل فى نسله بركة لجميع امم الارض

          و ان بيت ابراهيم كان فى " بئر سبع "
          و ان قول النص " و لم تمسك ابنك وحيدك "يتناسب مع اسماعيل الاكبر سنا من اسحق


          ثم يقول الباحث :
          يتبين بعد تتبع سيرة اسحق فى سفر التكوين و دراستها انها اخذت كثيرا من قصة ابراهيم
          حيث اعاد الراوى الاحداث نفسها !

          قصة ابراهيم و طرد الجارية هاجر و ابنها من الارث باسم اسحق و ابنيه التوأمين يعقوب و عيسو المفترى

          التغرب فى جرار

          ابراهيم :
          سفر التكوين 20 : 1
          1 وانتقل ابراهيم من هناك الى ارض الجنوب، وسكن بين قادش وشور، وتغرب في جرار.
          اسحق :
          التكوين 26:1
          1 وكان في الارض جوع غير الجوع الاول الذي كان في ايام ابراهيم، فذهب اسحاق الى ابيمالك ملك الفلسطينيين، الى جرار.

          الزوجة الجميلة :
          ابراهيم :
          التكوين 20 : 2
          وقال ابراهيم عن سارة امراته: «هي اختي». فارسل ابيمالك ملك جرار واخذ سارة.

          اسحق :
          التكوين 26:7
          وساله اهل المكان عن امراته، فقال: «هي اختي». لانه خاف ان يقول: «امراتي» لعل اهل المكان: «يقتلونني من اجل رفقة» لانها كانت حسنة المنظر.

          و يذكر الباحث قصة ابراهيم و اسحق مع ابيمالك و يقول انهما قصة واحدة هى قصة ابراهيم
          اعاد الراوى كتابتها من جديد لتحقيق الغرض نفسه و تاكيده و هو اقصاء كل من ليس من نسل يعقوب
          فاستبدل شخص ابراهيم باسحق , و شخص اسماعيل المطرود سابقا من الارث بعيسو المحروم من البركة

          الى ان يقول الباحث :
          كيف يتبارك بابراهيم و نسله جميع امم الارض و شعوبها , و لم يتبارك فيه حتى اقرب الناس اليه , زوجته و ابنه البكر اسماعيل
          و لم يكن لهم من هذه البركة سوى الطرد و الاقصاء و التيه فى برية بئر سبع !؟

          و فى سفر التكوين (الاصحاح 27 ) :
          فتقدم وقبله، فشم رائحة ثيابه وباركه، وقال: «انظر! رائحة ابني كرائحة حقل قد باركه الرب. 28 فليعطك الله من ندى السماء ومن دسم الارض. وكثرة حنطة وخمر. 29 ليستعبد لك شعوب، وتسجد لك قبائل. كن سيدا لاخوتك، وليسجد لك بنو امك. ليكن لاعنوك ملعونين، ومباركوك مباركين».
          يقول الباحث :
          "يحدد هذا النص مفهوم البركة فى افاضة المال على نسل يعقوب
          و استعباد الشعوب الاخرى
          حتى الشعوب المنحدرة من نسل ابراهيم نفسه !

          و هكذا تختزل (البركة العالمية ) فى تحقيق سيطرة مالية و سلطوية لبنى يعقوب على بقية الامم و الشعوب
          و هذا المفهوم يكشف عن خلفية الراوى التى قرأ و فسر و دون بها نصوص التوراة
          و هى الرغبة فى استئثار الشعب الاسرائيلى على المال و الحضارة و السلطة مفرغا بذلك مفهوم البركة من عالميتها و مضمونها الدينى لكل الشعوب و الامم"


          و يذكر الباحث انتقال يعقوب و ابناءه من " بئر سبع " الى مصر (سفر التكوين : الاصحاح 46 )
          و ان بئر سبع هى بئر زمزم يسكن عندها نسل ابراهيم الذين لم يرحلوا الى مصر
          و يذكر ان زمزم كانت تسمى "شباعة "(النهاية لابن الاثير 2\441)
          التعديل الأخير تم بواسطة ابن قبة; الساعة 08-26-2018, 07:53 PM.

          تعليق


          • #6
            حاران

            حاران فى النص التوراتى هى المكان الذى انتقل اليه ابراهيم عندما هاجر ارضه و ارض عشيرته , و ارتبط ذكره ايضا بهجرة يعقوب هربا من انتقام اخيه عيسو , فما معنى حاران و ما علاقة حاران ب " بيت ايل " ؟
            فى القواميس العبرية :" المدينة التى هاجر اليها ابراهيم عندما ترك اور الكلدانيين و بقى فيها حتى مات والده قبل ان يتوجه الى الارض الموعودة , تقع فى بلاد ما بين النهرين " اى دجلة و الفرات

            وكما يذكر الباحث فان النص التوراتى لا يذكر قصة ابراهيم مع قومه - التى ذكرها القران الكريم - مما يجعل القارىء لا يفهم لماذا اختار الرب ابراهيم من دون العالمين
            و يرى الباحث ان الغاية من ازالة النصوص المتحدثة عن حياة ابراهيم قبل مغادرة اور الكلدانيين هو اخفاء الجانب الدينى و البركة العالمية و دور ابراهيم فى تنوير العالم , و حصر البركة فى نسل يعقوب
            ثم يذكر هروب يعقوب الى حاران و ان هناك فى النص التوراتى سببان للهروب : هروب يعقوب من انتقام اخيه عيسو
            و الزواج من بنات لابان
            و يذكر ان من المفردات التى وردت فى قصة رحلة يعقوب " بتوئيل " :
            و ان هناك طقوس دينية ارتبطت ببتوئيل و ان بتوئيل ليس الا " بيت ايل " حوله الراوى الى رجل اسمه " بتوئيل "
            , و يتوصل الباحث الى ان قصة هروب يعقوب هى ذاتها قصة هروب موسى الى مديان ( قارن سفر التكوين : الاصحاح 29 , و سفر الخروج : الاصحاح 2 )
            حيث يذكر النص التوراتى ان كلا منهما صادف بئرا و التقى بامرأة تستقى ماء لغنم ابيها , ثم الزواج باحدى بنات الرجل مقابل الاجارة بضعة سنين
            و كما يقول الباحث : ان القصتين هما فى الاصل قصة واحدة هى قصة موسى , و هذا يعنى ان ما ادعاه الراوى بخصوص هروب يعقوب من انتقام اخيه التوأم عيسو لا اساس له من الصحة اذ كيف يعقل ان تسلب البكورية المولود الثانى هو البكر ؟ و كيف تسرق البركة هى ايضا ؟ ان البكورية و البركة لا يمكن سرقتهما و لا يعقل ذلك ابدا "
            و كما يذكر الباحث فان الهروب الذى اسقطه الراوى على قصة يعقوب هو هروب موسى من انتقام فرعون , اما هروب يعقوب فليس الا اداء لطقوس عيد الرب السنوى فى بيت ايل , و ان النهى عن الزواج من بنات حث و كنعان هو فى الاصل النهى عن ملامسة النساء فى ايام رحلة النذر القليلة
            ثم يتناول الباحث السبب الثانى الزواج باحدى بنات لابان , و يذكر ان " لابان " ترد فى النص التوراتى بمفهومين مختلفين : الاول اسم اخى رفقة والدة يعقوب بنت بتوئيل
            و الثانى اسم المكان الذى خيم بجانبه بنو اسرائيل (سفر التثنية 1:1)
            و يذكر الباحث ان " لابان " الواردة فى رحلة يعقوب هى اسم احد الاماكن المقدسة التى لها علاقة برحلة الوفاء بالنذر , حولها الراوى الى اسم اخى رفقة
            و كما يقول : " نؤكد هذا الاقتراح من خلال ما يلى :
            لاحظنا فى نصوص التوراة ان ذكر لابان يقترن بمكان معين , تقام فيه طقوس خاصة بعيد الرب , و هو موقع الرجم , و رمى الحجارة على الرجمة فى جلعيد او جلعاد , و قد عمد الراوى الى اخفاء هذه الحقائق بشكل معقد فى قصة يعقوب المفرغة من مضمونها الدينى و المقروءة باحداث قصة هروب موسى الى مدين
            و يمكننا استخراج بعض تفاصيل المضمون الدينى المرتبط بلابان المكان من القصة نفسها " لاحظ سفر التكوين الاصحاح 29 : 1- 27
            الى ان ذكر ان من المعانى التى ذكرها سترونج فى القاموس العبرى و غيره من المفسرين و الشراح لكلمة لابان هو :bricks و تعنى الطوب او الحجارة
            و لمزيد من التوضيح نأخذ المقطع الاتى :التكوين : الاصحاح 31 :
            43 فاجاب لابان وقال ليعقوب: «البنات بناتي، والبنون بني، والغنم غنمي، وكل ما انت ترى فهو لي. فبناتي ماذا اصنع بهن اليوم او باولادهن الذين ولدن؟ 44 فالان هلم نقطع عهدا انا وانت، فيكون شاهدا بيني وبينك».45 فاخذ يعقوب حجرا واوقفه عمودا، 46 وقال يعقوب لاخوته: «التقطوا حجارة». فاخذوا حجارة وعملوا رجمة واكلوا هناك على الرجمة. 47 ودعاها لابان «يجر سهدوثا» واما يعقوب فدعاها «جلعيد». 48 وقال لابان: «هذه الرجمة هي شاهدة بيني وبينك اليوم». لذلك دعي اسمها «جلعيد». 49 و «المصفاة»، لانه قال: «ليراقب الرب بيني وبينك حينما نتوارى بعضنا عن بعض. 50 انك لا تذل بناتي، ولا تاخذ نساء على بناتي. ليس انسان معنا. انظر، الله شاهد بيني وبينك». 51 وقال لابان ليعقوب: «هوذا هذه الرجمة، وهوذا العمود الذي وضعت بيني وبينك. 52 شاهدة هذه الرجمة وشاهد العمود اني لا اتجاوز هذه الرجمة اليك، وانك لا تتجاوز هذه الرجمة وهذا العمود الي للشر. 53 اله ابراهيم والهة ناحور، الهة ابيهما، يقضون بيننا». وحلف يعقوب بهيبة ابيه اسحاق. 54 وذبح يعقوب ذبيحة في الجبل ودعا اخوته لياكلوا طعاما، فاكلوا طعاما وباتوا في الجبل.55 ثم بكر لابان صباحا وقبل بنيه وبناته وباركهم ومضى. ورجع لابان الى مكانه.


            يؤكد هذا النص ان المكان الذى صعد اليه يعقوب و لابان هو مكان اقامة الشهادة و العهد و الميثاق , و رمى الرجمة و العمود بالحجارة , و تقديم الذبائح و القرابين و طرب الخيام و المبيت , و كل هذه الاعمال هى نفسها الطقوس التى يقيمها الناس فى الجمرة الكبرى و الوسطى و الصغرى
            و يتوصل الباحث الى ان " لابان " هو مكان الرجمة
            و ان حاران هى " الحرام "
            يقول سبحانه :
            لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَن تَبْتَغُوا فَضْلًا مِّن رَّبِّكُمْ ۚ فَإِذَا أَفَضْتُم مِّنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُوا اللَّهَ عِندَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ ۖ وَاذْكُرُوهُ كَمَا هَدَاكُمْ وَإِن كُنتُم مِّن قَبْلِهِ لَمِنَ الضَّالِّينَ (198)

            قَدْ نَرَىٰ تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ ۖ فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا ۚ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ ۚ وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ ۗ وَإِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ ۗ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ (144)
            التعديل الأخير تم بواسطة ابن قبة; الساعة 08-12-2018, 07:57 AM.

            تعليق


            • #7
              المصفاة
              كما يذكر الباحث فان " المصفاة " من الاماكن المقدسة التى ورد ذكرها فى كثير من الاسفار التوراتية بدءا بسفر التكوين
              و عرفت فى القاموس العبرى لبراون و دريفر و بريكس بقولهم :
              المصفاة برج مراقبة
              مكان فى جلعاد شمال يبوق, المكان الذى فيه علامة لابان
              مكان فى جنوب يبوق , مكان غير معروف
              مكان قريب من جبل حرمون
              مكان مقدس قديم فى بنيامين
              اذن " المصفاة " اسم لاربعة اماكن
              ثم يقول الباحث: سنقوم فيما يلى بدراسة النصوص المؤسسة , و اقتراح وجهة نظر مصدقة لبعض ما ذهبوا اليه , و مخالفة لبعضه الاخر

              المصفاة فى سفر التكوين (الاصحاح 31) :
              48 وقال لابان: «هذه الرجمة هي شاهدة بيني وبينك اليوم». لذلك دعي اسمها «جلعيد». 49 و «المصفاة»، لانه قال: «ليراقب الرب بيني وبينك حينما نتوارى بعضنا عن بعض.

              يذكر الباحث ان خلطا وقع بين اسم المصفاة و اسم العمود , فهما فى النص العبرى لا يختلفان الا فى حرف واحد يحمل المخارج الصوتية نفسها
              فيسقط كما يذكر الباحث ما ذكراه الشراح من اعتبار المصفاة مكانا يوجد فى جلعاد شمال يبوق و علامة لابان , و يصبح المكان الذى يذكرونه هو مكان العمود الذى رماه يعقوب بالحجارة

              المصفاة فى سفر يشوع(االاصحاح 11) :
              1 فلما سمع يابين ملك حاصور ارسل الى يوباب ملك مادون والى ملك شمرون والى ملك اكشاف 2 والى الملوك الذين الى الشمال في الجبل وفي العربة جنوبي كنروت وفي السهل وفي مرتفعات دور غربا 3 الكنعانيين في الشرق والغرب والاموريين والحثيين والفرزيين واليبوسيين في الجبل والحويين تحت حرمون في ارض المصفاة.4 فخرجوا هم وكل جيوشهم معهم شعبا غفيرا كالرمل الذي على شاطئ البحر في الكثرة بخيل ومركبات كثيرة جدا. 5 فاجتمع جميع هؤلاء الملوك بميعاد وجاءوا ونزلوا معا على مياه ميروم لكي يحاربوا اسرائيل 6 فقال الرب ليشوع لا تخفهم لاني غدا في مثل هذا الوقت ادفعهم جميعا قتلى امام اسرائيل فتعرقب خيلهم وتحرق مركباتهم بالنار. 7 فجاء يشوع وجميع رجال الحرب معه عليهم عند مياه ميروم بغتة وسقطوا عليهم. 8
              نستنتج من النص امرين :
              1- الحويون هم سكان ارض المصفاة
              2- ارض المصفاة توجد تحت حرمون

              من هم الحويون ؟
              فى نفس الاصحاح : 18 فعمل يشوع حربا مع اولئك الملوك اياما كثيرة. 19 لم تكن مدينة صالحت بني اسرائيل الا الحويين سكان جبعون بل اخذوا الجميع بالحرب. 20 لانه كان من قبل الرب ان يشدد قلوبهم حتى يلاقوا اسرائيل للمحاربة فيحرموا فلا تكون عليهم رافة بل يبادون كما امر الرب موسى
              الحويون اذن هم انفسهم سكان جبعون
              و منه يمكن القول ان بقعة مصفاة هى نفسها مدينة جبعون
              و ان شعبها شعب واحد يسميه سفر نحميا باهل جبعون و المصفاة
              و فى سفر يشوع فى الاصحاح نفسه :
              واما سكان جبعون لما سمعوا بما عمله يشوع باريحا وعاي 4 فهم عملوا بغدر ومضوا وداروا واخذوا جوالق بالية لحميرهم وزقاق خمر بالية مشققة ومربوطة 5 ونعالا بالية ومرقعة في ارجلهم وثيابا رثة عليهم وكل خبز زادهم يابس قد صار فتاتا 6 وساروا الى يشوع الى المحلة في الجلجال وقالوا له ولرجال اسرائيل من ارض بعيدة جئنا والان اقطعوا لنا عهدا. 7 فقال رجال اسرائيل للحويين لعلك ساكن في وسطي فكيف اقطع لك عهدا.8 فقالوا ليشوع عبيدك نحن.فقال لهم يشوع من انتم ومن اين جئتم. 9 فقالوا له من ارض بعيدة جدا جاء عبيدك على اسم الرب الهك.لاننا سمعنا خبره وكل ما عمل بمصر 10 وكل ما عمل بملكي الاموريين اللذين في عبر الاردن سيحون ملك حشبون وعوج ملك باشان الذي في عشتاروث. 11 فكلمنا شيوخنا وجميع سكان ارضنا قائلين خذوا بايديكم زادا للطريق واذهبوا للقائهم وقولوا لهم عبيدكم نحن.والان اقطعوا لنا عهدا. 12 هذا خبزنا سخنا تزودناه من بيوتنا يوم خروجنا لكي نسير اليكم وها هو الان يابس قد صار فتاتا. 13
              يؤكد هذا النص بوضوح ان سكان جبعون هم انفسهم الحويون
              و قد صعدوا من جبعون الى الجلجال
              ليقيموا هناك عهدا و ميثاق
              و ذلك بعدما داروا و تزودوا بالطعام و الشراب , و غيروا ثيابهم , و ارتدوا ثيابا بالية
              غير ان الراوى جعل ذلك فى اطار الصعود لاقامة العهد مع يشوع لكى لا يهجم عليهم او يفنيهم
              لكن كيف كما يقول الباحث يقوم العهد على الكذب و الغدر ؟ فاهل جبعون ادعوا كذبا انهم ليسوا ممن يقيم فى وسط اسرائيل
              لماذا لم يقاوم اهل جبعون يشوع و هم جبابرة اقوياء ؟ كما فى سفر يوشع , الاصحاح 10 : خاف جدا لان جبعون مدينة عظيمة كاحدى المدن الملكية وهي اعظم من عاي وكل رجالها جبابرة." ؟

              يقول الباحث :
              ان هذه الرحلة و محطاتها و مراحلها و صفاتها , هى طقوس عيد الرب السنوى و هى طقوس و صفات كل الذين يصعدون لاقامة عيد الرب السنوى فى جبعة و الجلجال الى يومنا ( الحج )
              على منوال صموئيل و الانبياء الاخرين :
              قضى صموئيل لاسرائيل كل ايام حياته. 16 وكان يذهب من سنة الى سنة ويدور في بيت ايل والجلجال والمصفاة ويقضي لاسرائيل في جميع هذه المواضع. 17

              يشير النص ايضا الى احد اهم الطقوس المرتبطة بعيد الرب السنوى , و هى المكوث فى الجلجال مكان رمى الحجارة ثلاثة ايام , و تسمى ايام التشريق
              ثم الرجوع الى "جبعة "لاتمام طقوس العيد و هى الطواف الاخير
              و كما فى سفر يشوع ( الاصحاح 9 ) :
              فارتحل بنو إسرائيل وجاءوا إلى مدنهم في اليوم الثالث. ومدنهم هي جبعون والكفيرة وبئيروت وقرية يعاريم

              و فيه :
              18 ولم يضربهم بنو إسرائيل لأن رؤساء الجماعة حلفوا لهم بالرب إله إسرائيل. فتذمر كل الجماعة على الرؤساء19 فقال جميع الرؤساء لكل الجماعة: إننا قد حلفنا لهم بالرب إله إسرائيل. والآن لا نتمكن من مسهم20 هذا نصنعه لهم ونستحييهم فلا يكون علينا سخط من أجل الحلف الذي حلفنا لهم21 وقال لهم الرؤساء: يحيون ويكونون محتطبي حطب ومستقي ماء لكل الجماعة كما كلمهم الرؤساء22 فدعاهم يشوع وكلمهم قائلا: لماذا خدعتمونا قائلين: نحن بعيدون عنكم جدا، وأنتم ساكنون في وسطنا23 فالآن ملعونون أنتم . فلا ينقطع منكم العبيد ومحتطبو الحطب ومستقو الماء لبيت إلهي24 فأجابوا يشوع وقالوا : أخبر عبيدك إخبارا بما أمر به الرب إلهك موسى عبده أن يعطيكم كل الأرض، ويبيد جميع سكان الأرض من أمامكم. فخفنا جدا على أنفسنا من قبلكم، ففعلنا هذا الأمر25 والآن فهوذا نحن بيدك، فافعل بنا ما هو صالح وحق في عينيك أن تعمل26 ففعل بهم هكذا، وأنقذهم من يد بني إسرائيل فلم يقتلوهم27 وجعلهم يشوع في ذلك اليوم محتطبي حطب ومستقي ماء للجماعة ولمذبح الرب إلى هذا اليوم، في المكان الذي يختاره

              و كما يذكر الباحث :
              يشهد النص و يؤكد بشكل واضح ان مهمة الجبعونيين الابدية هى خدمة بيت الرب فى المكان الذى اختاره الرب و باركه للعالمين
              لكن الراوى حول هذه المهمة العظيمة و المباركة , و هذا التفضيل , الى عقاب و لعنة ابدية




              المصفاة فى سفر القضاة :
              ينقل الباحث نصا من( الاصحاح 11 ) تضمن ذكر " المصفاة " , و فيه :
              "فتكلم يفتاح بجميع كلامه امام الرب في المصفاة "
              و يستنتج ان المصفاة هى احد الاماكن المقدسة المرتبطة برحلة النذر
              -جلعاد : و هو مكان الرجمة و الشهادة و تقديم الذبائح , و يقترح انه المكان الذى اشار اليه المقطع 33 ( فضربهم من عروعير الى مجيئك الى منيت عشرين مدينة والى ابل الكروم ضربة عظيمة جدا.فذل بني عمون امام بني اسرائيل) بقوله ( منيت ) و هى (منى ) مكان تقديم الذبائح و رمى الجمار الى يومنا
              - ارض طوب : و هى الارض الطيبة التى اختارها الرب , و جعل فيها بيته ( كما سياتى فى فصل ميخا )
              - ارض بنى عمون و موأب : و هما الارض التى اللتان حرم الرب اذية اهلها و وصى بنى اسرائيل بذلك على لسان موسى

              الاعمال و الطقوس :
              - " و نذر يفتاح نذرا للرب " هو نفسه رحلة النذر الى بيت الله ..
              "- " مزق ثيابه " هو تغيير اللباس , و لبس المسوح الخاصة ببيت الرب
              - " فصارت عادة فى اسرائيل .. يذهبن من سنة الى سنة " انه عيد الرب السنوى , فريضة دهرية من جيل الى جيل , فى الارض الطيبة ارض طوب التى حرم الرب الاعتداء على اهلها , و هم بنو عمون نسل اسماعيل

              ثم ينقل الباحث نصوصا اخرى و يناقشها , و القضية واحدة ان الراوى التوراتى يحاول اخفاء قضية الحج الى بيت الله الحرام
              و كما يذكر الباحث فى ختام البحث : توجد المصفاة فى الجانب الشرقى لجبعة تحت حرمون , و يوجد بجانبها وادى يسمى " وادى صفاته " و هو نفسه المكان الذى وضع فيه صموئيل حجر المعونة , و يقابلها صخرة اخرى تسمى صخرة رمون تبعد عنها مسافة رمية قوس , يجتمع الناس عند المصفاة ليصلوا و يدعوا الرب , ثم ليسعوا الى الصخرة الثانية ,و هى الاعمال و الطقوس التى دأب الراوى على تحويلها غالبا الى هروب و ملاحقة و غير ذلك من المعانى المرتبطة بالحروب و المعارك "


              التعديل الأخير تم بواسطة ابن قبة; الساعة 07-15-2018, 12:19 AM.

              تعليق


              • #8
                ﴿إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَآئِرِ اللّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ﴾

                رمون

                وردت كلمة رمون فى التوراة مضافة الى ثلاث كلمات و هى :
                -جت رمون
                -صخرة رمون
                -بيت رمون


                (1) جت رمون
                ذكرت "جت رمون " فى سفر يشوع (الاصحاح 19) :
                39 هذا هو نصيب سبط بني نفتالي حسب عشائرهم. المدن مع ضياعها 40 لسبط بني دان حسب عشائرهم خرجت القرعة السابعة41 وكان تخم نصيبهم صرعة وأشتأول وعير شمس42 وشعلبين وأيلون ويتلة43 وإيلون وتمنة وعقرون44 وإلتقيه وجبثون وبعلة45 ويهود وبني برق وجت رمون46 ومياه اليرقون والرقون مع التخوم التي مقابل يافا
                و فى الاصحاح 21:

                21واعطوهم شكيم ومسرحها في جبل افرايم مدينة ملجا القاتل وجازر ومسرحها 22وقبصايم ومسرحها وبيت حورون ومسرحها.اربع مدن. 23 ومن سبط دان التقى ومسرحها وجبثون ومسرحها 24 وايلون ومسرحها وجت رمون ومسرحها.اربع مدن.25 ومن نصف سبط منسى تعنك ومسرحها وجت رمون ومسرحها.مدينتين اثنتين. 26كل المدن عشر مع مسارحها لعشائر بني قهات الباقين 27 ولبني جرشون من عشائر اللاويين مدينة ملجا القاتل من نصف سبط منسى جولان في باشان ومسرحها وبعشترة ومسرحها مدينتان اثنتان.
                يقول الباحث :
                نقترح ان كلمة "جت "- العبرية -هى نفسها الجتية المرتبطة بعيد الرب فى سفر المزامير بداية الاصحاح 81
                و هى الواردة ايضا فى تسبيحة كبير المسبحين فى بداية الاصحاح 84
                و هذا الاقتراح - الجانب اللغوى للكلمتين - هو نفسه ما ذهب اليه شراح النص الالتوراتى العبرى براون و دريفر و بريكس فى قاموسهم
                غير اننا نتحفظ من معنى النبيذ و الرمان الذى ذكروه فى تعريف الكلمة
                1 لإمام المغنين على الجتية. لبني قورح. مزمور. ما أحلى مساكنك يارب الجنود
                2 تشتاق بل تتوق نفسي إلى ديار الرب. قلبي ولحمي يهتفان بالإله الحي
                يبدو من خلال ما ذكره النص ان الجتية لها ارتباط بمساكن الرب و دياره التى اشتاق اليها امام المسبحين
                و من خلال هذا المعنى يتبين ان جت و جتية هى ارض مقدسة توجد فيها بيوت الله و دياره

                (2)صخرة رمون
                فى سفر القضاة (الاصحاح 20 ) :
                . 46 وكان جميع الساقطين من بنيامين خمسة وعشرين الف رجل مخترطي السيف في ذلك اليوم.جميع هؤلاء ذوو باس. 47ودار وهرب الى البرية الى صخرة رمون ست مئة رجل واقاموا في صخرة رمون اربعة اشهر. 48 ورجع رجال بني اسرائيل الى بني بنيامين وضربوهم بحد السيف من المدينة باسرها حتى البهائم حتى كل ما وجد وايضا جميع المدن التي وجدت احرقوها بالنار

                و فى الاصحاح 21 :
                13وارسلت الجماعة كلها وكلمت بني بنيامين الذين في صخرة رمون واستدعتهم الى الصلح. 14 فرجع بنيامين في ذلك الوقت فاعطوهم النساء اللواتي استحيوهن من نساء يابيش جلعاد ولم يكفوهم هكذا. 15 وندم الشعب من اجل بنيامين لان الرب جعل شقا في اسباط اسرائيل

                يستنج الباحث ان صخرة رمون مكان يحرم فيه القتل و سفك الدماء , و لذلك لم يلحق بنو اسرائيل رجال بنيامين ليقتلوهم هناك
                و كان الباحث قد درس هذا النص فى فصل " المصفاة " و بين ان الصراع القائم بين سبط بنيامين و باقى اسباط بنى اسرائيل هو من تفسيرات الراوى للعمل الذى قام به بنو اسرائيل و هو الصعود الى المصفاة و غيرها من الاماكن المقدسة لاقامة عيد الرب, و قد قرا الراوى تفاصيل عيد الرب فى اطار تدمير قرى قوم لوط , حيث استبدل الراوى مدينة سدوم بمدينة " جبعة "
                و هو استناج لا يخلو من ضعف

                (3) بيت رمون
                فى سفر الملوك الثانى ( الاصحاح 5 ) :
                1 وكان نعمان رئيس جيش ملك ارام رجلا عظيما عند سيده مرفوع الوجه لانه عن يده اعطى الرب خلاصا لارام.وكان الرجل جبار باس ابرص. 2 وكان الاراميون قد خرجوا غزاة فسبوا من ارض اسرائيل فتاة صغيرة فكانت بين يدي امراة نعمان. 3فقالت لمولاتها يا ليت سيدي امام النبي الذي في السامرة فانه كان يشفيه من برصه. 4فدخل واخبر سيده قائلا كذا وكذا قالت الجارية التي من ارض اسرائيل.
                يقول الباحث :
                ان بيت رمون المعبد الذى واظب نعمان و ملك ارام على دخوله لاقامة الصلاة و السجود يوجد فى ارض اعطاها الرب خلاصا , و جعلها امنة مطمئنة
                انها نفسها الارض التى المباركة التى اختارها الرب , و وضع فيه بيته للعالمين , و سكن فيها ابراهيم و نسله
                ثم ينقل الباحث نصوصا , و ييناقشها الى ان يتوصل الى : ان بيتا اسمه رمون كان يصعد اليه ملك ارام و رئيس جيشه نعمان ليسجدا هناك و يعبدا ربهما , لكن هذا العمل ذكره الراوى فى اطار الشرك و الخطيئة التى تاب منها نعمان بعدما شفى على يد رجل الله
                و يقول الباحث : يبدو ان الراوى يحاول ان يجعل بيت رمون بيتا للشرك و عبادة الاوثان ..
                ان العمل الذى قام به نعمان و غيره فى بيت رمون هو :
                -السجود و اقامة الصلاة
                . 18 عن هذا الامر يصفح الرب لعبدك.عند دخول سيدي الى بيت رمون ليسجد هناك ويستند على يدي فاسجد في بيت رمون فعند سجودي في بيت رمون يصفح الرب لعبدك عن هذا الامر. (سفر الملوك الثانى : الاصحاح 5)
                -السعى و الهرولة بين الاكمة و ما سماه الراوى " المركبة " , فالاكمة هى كل مرتفع عن الارض حسب ما ذهب اليه كثير من شراح النص التوراتى العبرى

                (4) مورة , فى سفر التكوين :
                فى الاصحاح 12:
                6 واجتاز ابرام في الارض الى مكان شكيم الى بلوطة مورة. وكان الكنعانيون حينئذ في الارض. 7 وظهر الرب لابرام وقال: «لنسلك اعطي هذه الارض». فبنى هناك مذبحا للرب الذي ظهر له. 8 ثم نقل من هناك الى الجبل شرقي بيت ايل ونصب خيمته. وله بيت ايل من المغرب وعاي من المشرق. فبنى هناك مذبحا للرب ودعا باسم الرب. 9 ثم ارتحل ابرام ارتحالا متواليا نحو الجنوب.
                نلاحظ ان مورة هى مكان مقدس فى ارض شكيم
                و ان ابرايهم و نسله سكنوا فى ارض شكيم فى مورة
                و ان المكان الذى اجتاز اليه ابراهيم هو مكان تقدم فيه الذبائح و القرابين لله
                ان شكيم - كما يقول الباحث - هى احد مدن الملجأ التى يحرم فيها القتال و سفك الدماء , و من دخلها كان امنا
                و بها يقام عيد الرب السنوى
                كما فى سفر القضاة ( الاصحاح 21 ) :
                ثم قالوا هوذا عيد الرب في شيلوه من سنة الى سنة شمالي بيت ايل شرقي الطريق الصاعدة من بيت ايل الى شكيم وجنوبي لبونة
                و هى ايضا المكان الذى يوجد فيه بيت الله الذى حوله الراوى الى بيت بعل بريث ( سفر القضاة : الاصحاح 9 :1-4)
                بينما هو بيت ايل بريث
                نقل الباحث فى فصل " بيت ايل " نصا من سفر القضاة ( الاصحاح 9 : 45-54)
                يتحدث النص عن قصة ابيمالك .. و بغض النظر عن احداث القصة - كما يقول الباحث - فان القصة تكشف عن وجود معبد فى شكيم يسمى " بيت ايل بريث "
                فماذا تعنى " بريث " ؟
                ذكرت " بريث فى التوراة اكثر من ثمانين مرة , و جميعها تعنى العهد و " الميثاق "
                , و هذا يؤكد ان " بيت ايل " هو بيت العهد و الميثاق

                (5 ) مورة , فى سفر التثنية :
                فى الاصحاح 11:
                فلم يسمع ملك بني عمون لكلام يفتاح الذي ارسل اليه 29 فكان روح الرب على يفتاح فعبر جلعاد ومنسى وعبر مصفاة جلعاد ومن مصفاة جلعاد عبر الى بني عمون. 30

                يشير النص الى جبلين :
                جبل جرزييم :

                جبل البركة و يوجد فى اشكيم, بدليل ما ذكره سفر القضاة الاصحاح 9 :
                7 واخبروا يوثام فذهب ووقف على راس جبل جرزيم ورفع صوته ونادى وقال لهم.اسمعوا لي يا اهل شكيم يسمع لكم الله
                و شكيم هى نفسها المكان الذى يوجد فيه بيت ايل بريث " بيت الله" و " مورة "

                و هذا يعنى ان " بيت ايل " و " مورة " يوجدان فى مكان واحد
                و هو المكان الخاص بالبركة

                جبل عيبال :
                ان جبل عيبال هو خاص باللعنة التى تصيب من عبد تمثالا او عمل ما يغضب الرب
                و هو ايضا مكان تقديم الذبائح و القرابين و الاكل و الفرح جماعة ( سفر التثنية : الاصحاح 27 ) : 4 حين تعبرون الاردن تقيمون هذه الحجارة التي انا اوصيكم بها اليوم في جبل عيبال وتكلسها بالكلس. 5 وتبني هناك مذبحا للرب الهك مذبحا من حجارة لا ترفع عليها حديدا. 6 من حجارة صحيحة تبني مذبح الرب الهك وتصعد عليه محرقات للرب الهك. 7 وتذبح ذبائح سلامة وتاكل هناك وتفرح امام الرب الهك.
                و فى سفر يشوع ( الاصحاح 8 : 29-30 ) يربط النص بين جبل عيبال و بين رجمة الحجارة و تقديم الذبائح
                و يقول الباحث : نقترح انه - اى الجبل - ارتبط باللعنة , لان الناس يرجمون العمود بالحجارة
                و يشير الى ان جبل عيبال هو " الجلجال "مكان رمى الرجمة و العمود بالحجارة
                و كما يقول ان هذه الطقوس هى طقوس عيد الرب


                مورة فى سفر المزامير :
                فى الاصحاح 84 :
                4 طوبى للساكنين في بيتك ابدا يسبحونك.سلاه 5 طوبى لاناس عزهم بك.طرق بيتك في قلوبهم. 6 عابرين في وادي البكاء يصيرونه ينبوعا.ايضا ببركات يغطون مورة 7 يذهبون من قوة الى قوة.يرون قدام الله في صهيون 8 يا رب اله الجنود اسمع صلاتي واصغ يا اله يعقوب.سلاه
                يهنىء امام المسبحين الشعب المقيم فى الارض التى اختارها الرب لبيته
                و يهنىء كذلك كل الناس الذين يصعدون من كل الامم و الشعوب الى بيت الله لعبادته

                و يبدو واضحا انها البركة العالمية التى تحدث عنها سفر التكوين
                يقول الباحث :
                اختلف المفسرون فى ترجمة المقطع السادس و السابع
                و لاهميته سنشير الى اقتراحاتهم :
                منهم من ترجم ( بكا ) ب :
                -البكاء
                -شجر البلسم
                - الجفاف
                لكن كما يقول الباحث : بكة او بكا هى بيت الله يوجد فى بطن وادى الى يومنا , مثلما ذكر النص التوراتى تماما , يعبر الناس اليه ايضا من كل فج عميق
                .و سميت بكة لارتباطها بالبكاء خشية من الله و تضرعا اليه

                الى ان يقول : اما " يرون قدام الله فى صهيون " فقد ذكر براون و دريفر و بريكس ان صهيون تعنى : " المكان الجاف "
                و هى صفة بيت الله بمكة المكرمة




                التعديل الأخير تم بواسطة ابن قبة; الساعة 07-15-2018, 12:19 AM.

                تعليق


                • #9
                  ميخا

                  ننتقل الى موضوع اخر ورد ذكره فى سفر القضاة و الملوك و الاخبار و نحميا , و سمى احد اسفار التوراة على اسمه و هو سفر ميخا

                  1- بيت ميخا :
                  فى سفر القضاة ( الاصحاح 17 ) :
                  1 وكان رجل من جبل افرايم اسمه ميخا.
                  هناك رجل اسمه ميخا
                  و جبل افرايم هو المكان الذى يوجد فيه ميخا

                  ان جبل افرايم هو احد الاماكن المقدسة فى النص التوراتى :
                  ففى سفر يشوع :
                  فقدسوا قادش في الجليل في جبل نفتالي وشكيم في جبل افرايم وقرية اربع. هي حبرون في جبل يهوذا.

                  جبل افرايم احد الاماكن التى جعل فيها الرب السلام و الامن و حرم فيها القتل و سفك الدماء, كما فى نفس السفر :
                  "و اعطوهم مدن الملجأ : شكيم و مراعيها فى جبل افرايم و جازر و مراعيها "
                  ان شكيم احد مدن الملجأ التى يحرم فيها القتال و سفك الدماء , سواء كان الشخص من بنى اسرائيل او من غيرهم :
                  ففى سفر يشوع (الاصحاح 20 ) :
                  "هذه هى مدن الملجأ لكل بنى اسرائيل و الغريب النازل فى وسطهم ليهرب اليهم كل ضارب نفسه سهوا , فلا يموت بيد ولى الدم حتى يقف امام الجماعة "

                  * بيت الله " جبعة " يوجد فى جبل افرايم :
                  و مات العازار بن هرون فدفنوه فى جبعة فينحاس ابنه التى اعطيت له فى جبل افرايم "( سفر يشوع _ الاصحاح 24 )

                  ان جبعة ( كما سياتى ) هى الكعبة
                  و بغض النظر عن شخصية فينحاس فان النص يؤكد - كما يقول الباحث - ان رجلا اسمه فينحاس كان كاهن الرب , و عمله الكهنوتى يؤكد ان جبعة هى حقا مكان عبادة , و كان الكاهن يشرف عليه فى زمن يشوع( لاحظ سفر يشوع 30 : 22 , و نفس السفر 31 : 22 , و سفر القضاة 18 : 19 )


                  ميخا :
                  اعتبر الراوى فى هذا النص ان " ميخا " هو اسم رجل , و يقترح الباحث انه اسم من اسماء بيت الله يوجد فى جبل افرايم و هو ( مكة )
                  فحرف الكاف فى العبرية و الخاء هما فى الاصل حرف واحد
                  و فى سفر القضاة (الاصحاح 17 ) :
                  (و كان للرجل ميخا بيت للآلهة فعمل افودا و ترافيم و ملأ بد واحد من بنيه فصار له كاهنا)
                  و يذكر الباحث ان لفظ " الهة " هى ترجمة لكلمة عبرية تترجم الى " الله " فى كثير من النصوص , فلماذا اختار المترجمون لفظ " الهة " بدلا من لفظ " الله " فى هذا النص بالذات ؟

                  ثم يحلل الباحث بعض النصوص و يحللها , و يذكر ان النظام الكهنوتى الاسرائيلى يقتضى ان يخصص اللاويون من بنى اسرائيل لخدمة الرب , و خدمة الهيكل الذى بناه سليمان و لا ينبغى ان يكون كهنة الهيكل الا من سبط اللاويين , لكن كاهن " بيت ميخا " بيت الله ليس من بيت لاوى

                  الى ان يذكر الباحث ان بنى اسرائيل خرجوا من مصر عبر البحر الاحمر و جائوا الى بيت ايل , بيت الله الذى بناه ابراهيم من قبل و حج اليه اباؤهم اسحق و يعقوب , فوجدوا ان امامة و ملكية البيت العالمى صارت فى بنى عمومتهم يتوارثونها جيلا بعد جيل , فرفض بعضهم هذا الواقع , و اتهم بعضهم بيت ميخا بالوثنية و لم تتحقق رغبتهم فى ملكية و امامة بيت ميخا


                  2- بيت رحوب
                  فى سفر صموئيل الثانى ( الاصحاح 10 ) :
                  فقال داود اصنع معروفا مع حانون بن ناحاش كما صنع ابوه معي معروفا.فارسل داود بيد عبيده يعزيه عن ابيه.فجاء عبيد داود الى ارض بني عمون.

                  يشير النص الى ان الارض التى جاء اليها عبيد داود هى الارض التى حرمها على بنى اسرائيل , و حذرهم من اذية اهلها و اخراجهم منها
                  ( فمتى قربت الى بنى عمون لا تعادهم و لا تهجم عليهم لانى لا اعطيك من ارض بنى عمون ميراثا لانى لبنى لوط قد اعطيتها ميراثا )
                  و هذا ما يفسر العلاقة الطيبة التى كانت بين داود و بين بنى عمون

                  ( فقال رؤساء بني عمون لحانون سيدهم.هل يكرم داود اباك في عينيك حتى ارسل اليك معزين.اليس لاجل فحص المدينة وتجسسها وقلبها ارسل داود عبيده اليك. 4 فاخذ حانون عبيد داود وحلق انصاف لحاهم وقص ثيابهم من الوسط الى استاههم ثم اطلقهم.)
                  يقول الباحث : ان العمل الذى قام به حانون هو احد الاعمال التى يقوم بها الناس فى عيد الرب الى اليوم , و هو حلق الرؤوس و ارتداء المسوح
                  لكن الراوى قرأ هذا العمل المقدس فى اطار اذلال عبيد داود و احتقارهم
                  (ولما اخبروا داود ارسل للقائهم لان الرجال كانوا خجلين جدا.وقال الملك اقيموا في اريحا حتى تنبت لحاكم ثم ارجعوا)
                  و ينقل الباحث نصوصا و يحللها ..
                  الى ان يذكر ان بيت رحوب يعرف فى قاموس براون و دريفر و براكسب " بيت الشارع او الطريق " فكلمة " رحوب " هى " طريق " اما كلمة راحاب فتعنى الواسع
                  الى ان يقول :ان الاعمال التى يقيمها الناس فى شيلوه هى نفسها التى يشير اليها سفر يشوع فى مدينة بيت راحاب ..
                  ان شيلوه هى مكان اقامة عيد الرب و الطواف و السجود و الذبح و السعى و المشى السريع , و التجرد و لبس المسوح , و هى نفسها الاعمال التى اشار اليها سفر يشوع فى مدينة بيت راحاب
                  و كل ذلك يؤكد ان بيت ميخا هو بيت ( مكة ) الذى يوجد فى الوادى و هو بيت رحوب و راحاب , و التى يمكت ترجمتها بالبيت الرحب او بيت الارض الرحبة

                  طوب :
                  فى سفر الاخبار الثانى ( الاصحاح 17 ) :
                  وملك يهوشافاط ابنه عوضا عنه وتشدد على اسرائيل. 2 وجعل جيشا في جميع مدن يهوذا الحصينة وجعل وكلاء في ارض يهوذا وفي مدن افرايم التي اخذها اسا ابوه. 3وكان الرب مع يهوشافاط لانه سار في طرق داود ابيه الاولى ولم يطلب البعليم 4ولكنه طلب اله ابيه وسار في وصاياه لا حسب اعمال اسرائيل. 5 فثبت الرب المملكة في يده وقدم كل يهوذا هدايا ليهوشافاط وكان له غنى وكرامة بكثرة. 6 وتقوى قلبه في طرق الرب ونزع ايضا المرتفعات والسواري من يهوذا 7 وفي السنة الثالثة لملكه ارسل الى رؤسائه الى بنحائل وعوبديا وزكريا ونثنيئل وميخايا ان يعلموا في مدن يهوذا 8 ومعهم اللاويون شمعيا ونثنيا وزبديا وعسائيل وشميراموث ويهوناثان وادونيا وطوبيا وطوب ادونيا اللاويون ومعهم اليشمع ويهورام الكاهنان. 9 فعلموا في يهوذا ومعهم سفر شريعة الرب وجالوا في جميع مدن يهوذا وعلموا الشعب

                  يذكر الباحث ان كلمة طوب ادونيهو او ادونيها حسب الترجمة العربية هى " my lord is good " فى القاموس العبرى لبراون و دريفر و بريكس

                  و الملاحظ ان النص نفسه ذكر ايضا ميخايا مما يضع احتمالا قويا بان يكون ميخايا هو بيت ميخا ..و العمل الذى قام به يهوشفاط هو اقامة عيد الرب و ما الرحلة التى عبر عنها هذا النص ب " و جالوا فى جميع مدن يهوذا و علموا الشعب " الا رحلة عيد الرب

                  و يقترح الباحث ان طوب او طوب ادونيا هى صغة بيت الله ميخا (مكة )
                  و تعنى الطيب
                  و لتاكيد ذلك نرجع الى سفر القضاة
                  (فقالوا قوموا نصعد اليهم لاننا راينا الارض وهوذا هي جيدة جدا وانتم ساكتون.لا تتكاسلوا عن الذهاب لتدخلوا وتملكوا الارض)
                  ان الارض التى يتحدث عنها النص طيبة جدا . و هى صفة للارض التى يوجد فيها بيت ميخا , و يقترح الباحث انها طيبة جدا لان فيها بيت الله , و لانها الارض المباركة لكل الامم و الشعوب
                  و فى سفر القضاة ( الاصحاح 18 ) :عند مجيئكم تاتون الى شعب مطمئن والارض واسعة الطرفين.ان الله قد دفعها ليدكم.مكان ليس فيه عوز لشيء مما في الارض
                  انها ارض مباركة من الله يجبى اليها ثمرات كل شىء

                  و يستنج الباحث ان " رحوب " و " راحاب " و " طوب " كلها صفات لبيت واحد هو بيت الله و الارض التى وضع فيها لا اماكن مختلفة كما يعتقد راوى النص التوراتى
                  و ميخا هو اسم من اسماء بيت الله فنقول بيت ميخا او بيت "مكة " يوجد فى الجبل المقدس افرايم , فى مدينة شكيم و هى مدينة الامن و السلام و الملجأ, يقع فى واد الى اليوم , يسمى ايضا بيت رحوب و بيت راحاب لان مكانه رحب و واسع و مبارك , و يوصف بارض طوب لانه طيب جدا تجبى اليه ثمرات كل شىء ليس فيع عوز لشىء مما فى الارض ..و هو نفسه جبعة التى فى افرايم , و المقترح انها الكعبة , يصعد اليها الناس لاقامة عيد المظال و عبادة الرب بالاصطفاف امامها و لاقامة الصلاة و الطواف حولها ,و يقدمون قرابينهم .
                  و كل ذلك حوله الراوى تارة الى غزوات بنى دان , و تارة الى حرب بين الاسباط , و اتهمه الراوى بالشرك و النجاسة و الزنا و الدعارة , كل ذلك لاخفاء قدسيته و بركته و عالميته
                  التعديل الأخير تم بواسطة ابن قبة; الساعة 08-12-2018, 07:27 AM.

                  تعليق


                  • #10
                    جبعة

                    استعملت كلمة جبعة فى النص التوراتى بمعنيين :
                    الاول يعنى "تلة "
                    و الثانى يعنى مكان مقدس مضاف الى الله
                    و هو "جبعة الله "
                    و يذكر الباحث ان "جبعة " هى " كعبة " فى العربية بقلب الجيم و العين , لان قلب الاحرف معروف فى اللغات السامية و لهجاتها
                    و يحلل الباحث نصوصا من سفر صموئيل الاول , ليستنتج ان جبعة هى " جبعة الله" اى الكعبة . يصعد اليها الناس من سنة الى سنة , من مختلف الامم و الشعوب . لعبادة الرب و اقامة عيده السنوى
                    و هو ما حافظ عليه صموئيل و شاول و كثير من بنى اسرائيل
                    لكن الراوى تدخل و صنع رواية اخرى , خلط فيها بين موضوعين مختلفين . و اخفى موضوع الصعود الى جبعة الله لاقامة العيد السنوى فى جزئيات و تفاصيل قصة اختيار شاول ملكا و مخلصا لبنى اسرائيل من تسلط الفلسطينيين

                    فى سفر صموئيل الاول ( الاصحاح 10 )
                    :
                    وتعدو من هناك ذاهبا حتى تاتي الى بلوطة تابور فيصادفك هناك ثلاثة رجال صاعدون الى الله الى بيت ايل واحد حامل ثلاثة جداء وواحد حامل ثلاثة ارغفة خبز وواحد حامل زق خمر. 4فيسلمون عليك ويعطونك رغيفي خبز فتاخذ من يدهم. 5 بعد ذلك تاتي الى جبعة الله حيث انصاب الفلسطينيين ويكون عند مجيئك الى هناك الى المدينة انك تصادف زمرة من الانبياء نازلين من المرتفعة وامامهم رباب ودف وناي وعود وهم يتنباون. 6 فيحل عليك روح الرب فتتنبا معهم وتتحول الى رجل اخر. 7 واذا اتت هذه الايات عليك فافعل ما وجدته يدك لان الله معك. 8 وتنزل قدامي الى الجلجال وهوذا انا انزل اليك لاصعد محرقات واذبح ذبائح سلامة.سبعة ايام تلبث حتى اتي اليك واعلمك ماذا تفعل 9وكان عندما ادار كتفه لكي يذهب من عند صموئيل ان الله اعطاه قلبا اخر.واتت جميع هذه الايات في ذلك اليوم. 10 ولما جاءوا الى هناك الى جبعة اذا بزمرة من الانبياء لقيته فحل عليه روح الله فتنبا في وسطهم. 11 ولما راه جميع الذين عرفوه منذ امس وما قبله انه يتنبا مع الانبياء قال الشعب الواحد لصاحبه ماذا صار لابن قيس.اشاول ايضا بين الانبياء. 12 فاجاب رجل من هناك وقال ومن هو ابوهم.ولذلك ذهب مثلا اشاول ايضا بين الانبياء. 13 ولما انتهى من التنبي جاء الى المرتفعة.

                    هنا - كما يذكر الباحث - " جبعة الله " مكان مقدس صعد اليها شاول و الرجال الثلاثة و زمرة الانبياء , و قوله " حيث انصاب الفلسطينيين " هى الخيام التى يقيمها المدعوون الاتون من كل الامم و الشعوب لاقامة عيد الرب فى جبعة الله

                    و يحلل الباحث نصوصا فى سفر القضاة . و سفر يشوع , و سفر صموئيل الثانى

                    و يذكر ان جبعة هى جبعون بالمقارنة بين سفر صموئيل , الاصحاح 5 العدد 25 , و بين ما ورد فى سفر الاخبار الاول الاصحاح 14
                    الى ان ينقل من سفر الملوك الاول ( الاصحاح 3 ) :
                    2 الا ان الشعب كانوا يذبحون في المرتفعات لانه لم يبن بيت لاسم الرب الى تلك الايام. 3 واحب سليمان الرب سائرا في فرائض داود ابيه الا انه كان يذبح ويوقد في المرتفعات. 4 وذهب الملك الى جبعون ليذبح هناك.لانها هي المرتفعة العظمى.واصعد سليمان الف محرقة على ذلك المذبح. 5في جبعون تراءى الرب لسليمان في حلم ليلا.وقال الله اسال ماذا اعطيك. 6 فقال سليمان انك قد فعلت مع عبدك داود ابي رحمة عظيمة حسبما سار امامك بامانة وبر واستقامة قلب معك فحفظت له هذه الرحمة العظيمة واعطيته ابنا يجلس على كرسيه كهذا اليوم. 7 والان ايها الرب الهي انت ملكت عبدك مكان داود ابي وانا فتى صغير لا اعلم الخروج والدخول. 8 وعبدك في وسط شعبك الذي اخترته شعب كثير لا يحصى ولا يعد من الكثرة. 9 فاعط عبدك قلبا فهيما لاحكم على شعبك واميز بين الخير والشر لانه من يقدر ان يحكم على شعبك العظيم هذا. 10 فحسن الكلام في عيني الرب لان سليمان سال هذا الامر. 11 فقال له الله من اجل انك قد سالت هذا الامر ولم تسال لنفسك اياما كثيرة ولا سالت لنفسك غنى ولا سالت انفس اعدائك بل سالت لنفسك تمييزا لتفهم الحكم 12 هوذا قد فعلت حسب كلامك.هوذا اعطيتك قلبا حكيما ومميزا حتى انه لم يكن مثلك قبلك ولا يقوم بعدك نظيرك. 13 وقد اعطيتك ايضا ما لم تساله غنى وكرامة حتى انه لا يكون رجل مثلك في الملوك كل ايامك.

                    يقول الباحث :
                    -كان سليمان و الشعب الاسرائيلى يعبدون الرب و يقدمون ذبائحهم فى المرتفعات ...
                    - لم يكن الهيكل قد بنى بعد الى غاية الفترة الزمنية التى كان سليمان و شعبه يصعدون فيها الى المرتفعة العظمى فى جبعون
                    ثم ينقل من سفر الملوك الاول (الاصحاح 9 ) :
                    وكان لما اكمل سليمان بناء بيت الرب وبيت الملك وكل مرغوب سليمان الذي سر ان يعمل 2 ان الرب تراءى لسليمان ثانية كما تراءى له في جبعون. 3 وقال له الرب قد سمعت صلاتك وتضرعك الذي تضرعت به امامي.قدست هذا البيت الذي بنيته لاجل وضع اسمي فيه الى الابد وتكون عيناي وقلبي هناك كل الايام. 4 وانت ان سلكت امامي كما سلك داود ابوك بسلامة قلب واستقامة وعملت حسب كل ما اوصيتك وحفظت فرائضي واحكامي

                    يقول الباحث : قام الملك سليمان ببناء بيت للرب و هو المسمى " هيكل سليمان " , ثم صلى و دعا الرب لكى يباركه و يقدسه , و يضع عليه اسمه الى الابد . فتراءى له الرب كما تراءى له فى المرتفعة العظمى فى جبعون و استجاب دعاءه
                    يمكن من خلال هذا النص ان نؤكد وجود بيتين :
                    - البيت الاول :
                    اول بيت وضع للناس
                    و هو البيت العتيق , اسسه ابراهيم بامر الرب , و هو ما نقترح انه فى المرتفعة العظمى فى جبعون حيث كان سليمان يصعد ليعبد ربه و يقدم الذبائح و القرابين , و قد صعد اليه كثير من الانبياء و الملوك و الشعب الاسرائيلى و غيرهم من الامم و الشعوب من سنة الى سنة
                    و يسمى جبعة ( كعبة )
                    و جبع , و جبعون, و ميخا ( مكة ) , و حاران , و بكة
                    - البيت الثانى :
                    و هو البيت الذى اسسه سليمان
                    و هو المسمى بهيكل سليمان , و قد بين الله لسليمان ان بقاء هذا البيت و استمراره رهين باستقامة الشعب الاسرائيلى و حفظ وصاياه
                    ففى الاصحاح 9 من سفر الملوك الاول :
                    وانت ان سلكت امامي كما سلك داود ابوك بسلامة قلب واستقامة وعملت حسب كل ما اوصيتك وحفظت فرائضي واحكامي 5 فاني اقيم كرسي ملكك على اسرائيل الى الابد كما كلمت داود اباك قائلا لا يعدم لك رجل عن كرسي اسرائيل. 6 ان كنتم تنقلبون انتم او ابناؤكم من ورائي ولا تحفظون وصاياي فرائضي التي جعلتها امامكم بل تذهبون وتعبدون الهة اخرى وتسجدون لها 7 فاني اقطع اسرائيل عن وجه الارض التي اعطيتهم اياها والبيت الذي قدسته لاسمي انفيه من امامي ويكون اسرائيل مثلا وهزاة في جميع الشعوب. 8 وهذا البيت يكون عبرة.كل من يمر عليه يتعجب ويصفر ويقولون لماذا عمل الرب هكذا لهذه الارض ولهذا البيت. 9 فيقولون من اجل انهم تركوا الرب الههم الذي اخرج اباءهم من ارض مصر وتمسكوا بالهة اخرى وسجدوا لها وعبدوها لذلك جلب الرب عليهم كل هذا الشر

                    و ينقل من سفر الاخبار الاول ( الاصحاح 21 ) :
                    26 وبنى داود هناك مذبحا للرب واصعد محرقات وذبائح سلامة ودعا الرب فاجابه بنار من السماء على مذبح المحرقة 27 وامر الرب الملاك فرد سيفه الى غمده. 28 في ذلك الوقت لما راى داود ان الرب قد اجابه في بيدر ارنان اليبوسي ذبح هناك. 29 ومسكن الرب الذي عمله موسى في البرية ومذبح المحرقة كانا في ذلك الوقت في المرتفعة في جبعون. 30 ولم يستطع داود ان يذهب الى امامه ليسال الله لانه خاف من جهة سيف ملاك الرب

                    يقول الباحث : يؤكد هذا المقطع ان " مسكن الرب " كان خلال فترة داود فى المرتفعة فى جبعون
                    و هذا يعنى ان جبعون هى المكان الذى يوجد فيه بيت الله
                    لكن الذى عمله ليس موسى كما ادعى الراوى , و انما هو ابراهيم رئيس الامم الذى اسكنه الرب فى الارض المباركة بجانب بيت ايل و بئر شبع
                    و ذكر مسكن الرب فى جبعون يؤكد ما اقترحناه سابقا , و هو ان جبعة و جبعون و و بكة و غيرها . هى اسماء بيت الله الى اليوم

                    و ينقل الباحث من سفر الملوك الاول ( الاصحاح 3 ) :
                    3 واحب سليمان الرب سائرا في فرائض داود ابيه الا انه كان يذبح ويوقد في المرتفعات. 4 وذهب الملك الى جبعون ليذبح هناك.لانها هي المرتفعة العظمى.واصعد سليمان الف محرقة على ذلك المذبح. 5في جبعون تراءى الرب لسليمان في حلم ليلا.وقال الله اسال ماذا اعطيك. 6 فقال سليمان انك قد فعلت مع عبدك داود ابي رحمة عظيمة حسبما سار امامك بامانة وبر واستقامة قلب معك فحفظت له هذه الرحمة العظيمة واعطيته ابنا يجلس على كرسيه كهذا اليوم. 7 والان ايها الرب الهي انت ملكت عبدك مكان داود ابي وانا فتى صغير لا اعلم الخروج والدخول. 8 وعبدك في وسط شعبك الذي اخترته شعب كثير لا يحصى ولا يعد من الكثرة. 9 فاعط عبدك قلبا فهيما لاحكم على شعبك واميز بين الخير والشر لانه من يقدر ان يحكم على شعبك العظيم هذا. 10 فحسن الكلام في عيني الرب لان سليمان سال هذا الامر. 11 فقال له الله من اجل انك قد سالت هذا الامر ولم تسال لنفسك اياما كثيرة ولا سالت لنفسك غنى ولا سالت انفس اعدائك بل سالت لنفسك تمييزا لتفهم الحكم 12 هوذا قد فعلت حسب كلامك.هوذا اعطيتك قلبا حكيما ومميزا حتى انه لم يكن مثلك قبلك ولا يقوم بعدك نظيرك. 13 وقد اعطيتك ايضا ما لم تساله غنى وكرامة حتى انه لا يكون رجل مثلك في الملوك كل ايامك
                    يقول الباحث :
                    "اذا كان سليمان كما ادعى الراوى مشركا , فلماذا احبه الرب و ظهر له و باركه و رحمه و اتاه الحكمة ..
                    اعتبر الراوى اعمال سليمان كانت كلها حسنة .. غير انه كان يداوم على عمل لم يقبله الراوى باى حال , و اعتبره من الرجاسات و اعمال الشرك النجسة
                    "الا انه كان يذبح ويوقد في المرتفعات."
                    و هذا يؤكد بشكل واضح ان جماعة من الرواة الذين كتبوا التوراة رفضوا و كرهوا العمل الذى قام به سليمان , و اعتبروه شركا و رجاسة
                    و هذا يكشف عن وجود كراهية للاماكن المقدسة التى اختارها الرب لاقامة عيد الرب السنوى و منها جبع و جبعون
                    و يبدو ان السبب فى ذلك هو ان كهنة هذه المواقع ليسوا من سبط لاوى و لا من باقى اسباط بنى اسرائيل , بل هم من الذين حاول الراوى طردهم من الارث و البركة و هم بنى عمون ( ابناء عمهم ) من بنى اسماعيل
                    و نقترح كذلك ان هذا الرفض هو ما جعل الراوى يتدخل فى كثير من النصوص , و يحول وجهتها و قبلتها و يخرجها عن سياقاتها
                    لكن يبقى النص الى اليوم شاهدا ان الملك سليمان الذى سار فى فرائض ابيه داود ابيه و احبه الرب و اعطاه قلبا حكيما كان يواظب على الصعود الى المرتفعات التى فى ارض عمون و غيرهم من ابناء اسماعيل
                    و هذا الصعود ما هو الا عيد الرب السنوى "

                    التعديل الأخير تم بواسطة ابن قبة; الساعة 08-12-2018, 07:29 AM.

                    تعليق


                    • #11
                      الرجمة
                      اخيرا انتقل الباحث الى اماكن اخرى مرتبطة بارض الله الحرام فى الجانب الشرقى , و هى جلجال و جلعيد و راموت جلعاد و الرامة و جلبوع و عاى
                      و هى اماكن تكرر ذكرها فى كثير من اسفار التوراة , ابتداءا بسفر التكوين مع كبار الانبياء مثل ابراهيم و اسحق و يعقوب و صموئيل , صعد اليها كثير من ملوك بنى اسرائيل و على راسهم شاول اول ملك على بنى اسرائيل ثم داود و سليمان قبل انقسام المملكة و بعده
                      و يستنتج ان الرجمة التوراتية هى نفسها الجمرة اليوم , و هى مرحلة من مراحل عيد الرب السنوى, و قد اخذت الرجمة فى النص التوراتى عدة اسماء متقاربة فى المعنى و منها الجلجال و جلعيد و جلعاد و حجر الشهادة و جلبوع و راموت جلعاد و عاى
                      التعديل الأخير تم بواسطة ابن قبة; الساعة 08-05-2018, 01:45 AM.

                      تعليق


                      • #12
                        انتهى الملخص
                        و اقوى ما تضمنته الدراسة قضية (بيت ايل ) الذى بناه ابراهيم عليه السلام
                        و هو محور البحث
                        و فى سفر التكوين (الاصحاح ١٣_عدد ٣_٤)
                        فصعد ابرام من مصر هو و امرأته و كل ما كان له و لوط معه الى الجنوب...و سار فى رحلاته من الجنوب الى بيت ايل الى المكان الذى كانت خيمته فيه فى البداءة بين بيت ايل و عاى
                        ٤؛ الى مكان المذبح الذى عمله هناك اولا و دعا هناك ابرام باسم الرب
                        فصعود القافلة الابراهيمية كان من مصر الي الجنوب ‘ اى الى الحجاز
                        فهذا النص معضلة لاهل الكتاب الرافضين للتواجد الابراهيمي فى مكة المكرمة‘ و قد تلاعبوا في بعض الترجمات العربية فاستبدلوا لفظ (الجنوب) بلفظ(النقب)!
                        و هو تلاعب فى النص

                        و هناك كما سبق عيد سنوي يرتبط بتلك البقعة المقدسة‘ و ليس الا الحج الي مكة

                        و قد اكد الباحث فى الدراسة مرارا سخط اليهود على اشراف بنى اسماعيل على بيت الله ,و لا شك ان اليهود اقاموا في الحجاز قبل زمن النبي محمد (ص) ‘ و يخبرنا القران الكريم ان اليهود كانوا يتوعدون العرب مع الاخبار بقرب ظهور نبى

                        وَلَمَّا جَاءَهُمْ كِتَابٌ مِّنْ عِندِ اللَّهِ مُصَدِّقٌ لِّمَا مَعَهُمْ وَكَانُوا مِن قَبْلُ يَسْتَفْتِحُونَ عَلَى الَّذِينَ كَفَرُوا فَلَمَّا جَاءَهُم مَّا عَرَفُوا كَفَرُوا بِهِ ۚ فَلَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الْكَافِرِينَ (89)

                        و اعتذر لمولانا المنار عن التقصير , و اسأل سماحته الدعاء فى ذكرى زواج بضعة النبى الهاشمى سيد الخلق محمد من وليد الكعبة صلوات الله عليهم
                        التعديل الأخير تم بواسطة ابن قبة; الساعة 09-22-2018, 07:46 PM.

                        تعليق

                        يعمل...
                        X