إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ابو سفيان بقلم االعاملى

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ابو سفيان بقلم االعاملى



    أبو سفيان منتصراً.. ينفث كفره ويركل قبر حمزة برجله !

    كانت معركة أُحد أكبر انتصار حققته قريش المشركة على النبي(ص)، وكان أهم إنجاز لها قتلها حمزة سيد الشهداء عم النبي’، في سبعين صحابياًً .
    لذلك بقيت لأحُد في نفس أبي سفيان وهند نكهة خاصة ، تثير فيهما زهو النصر وذكرياته ! كما بقي لها في نفس النبي وعترته’وقع الإستشهاد في سبيل الله ، والمأساة والدمعة ! وقد ركز النبي’الذي لاينطق عن الهوى ، في عقيدة المسلمين ومشاعرهم مكانة حمزة ورفقائه شهداء أحد رضوان الله عليه وعليهم ، بصلاته الخاصة على حمزة ، وإقامة مجالس النوح والبكاء عليه لعدة أيام ، وحث المسلمين على زيارة قبره ، والتزام النبي وأهل بيته بها .
    وقد سجل التاريخ ما فعله أبو سفيان في جثمان حمزة يوم أحد: ( فوقف على جثمان حمزة وأخذ يدقُّ فمه بالرمح ويقول: ذُقْ عُقَق ، ذُقْ عُقَق). أي ذق ياعاق قومه القرشيين باتباعه النبي’! (سيرة ابن هشام:3/608 و:4/42 ، وتاريخ الطبري:2/206) .
    وفي النهاية لابن الأثير:2/172: (أي ذق طعم مخالفتك لنا وتركك دينك الذي كنت عليه يا عاق قومه ، جعل إسلامه عقوقاً). (وغريب الحديث للحربي:1/44 ، ولسان العرب:10/257 ، والمستقصى في أمثال العرب للزمخشري:2/84 ، والعين للخليل:1/64، وفصل الحاكم لمعمر بن عقيل/228، والأغاني:15/194 ، وجمهرة الأمثال أبي الهلال العسكري:1/124).

    وقد تقدم ما فعلته هند في جثمان حمزة وأنها شقت بطنه وكبده ولاكت قطعة منها ، وقطعت آرابه ومذاكيره فجعلتها حلياً لها ! (معمر بن عقيل/227).

    أما بعد انتصار النبي’وإعلان أبي سفيان وهند (دخولهما) في الإسلام وسكناهما في المدينة كالمسلمين ، فلم يختلف الأمر في قلبيهما ، ولا في قولهما ولا في فعلهما ، إلا ما يفرضه عليهما الجو ، ويخشيان منه ردة فعل المسلمين !
    ولم يرووا ذهاب آكلة الأكباد الى قبر حمزة للتشفي ، وما كانت تقوله وتفعله !
    لكنهم رووا عن أبي سفيان في أواخر خلافة عثمان وكان عمره 93 ( أنساب الأشرف/11105) مشهداً خبيثاً من مشاهد التشفي ! فقد طلب أن يقودوه الى قبر حمزة حتى إذا لمسه بيده ، ركله برجله وقال: (يا أبا عمارة ! إن الأمر الذي اجتلدنا عليه أمس صار في يد غلماننا يتلعَّبون به) !(شرح النهج: 4/51)

    *جواهر من التاريخ \على الكورانى
    التعديل الأخير تم بواسطة ابن قبة; الساعة 07-04-2018, 07:42 AM.
يعمل...
X