إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مصير الدول والكيانات الشيعية التي قامت.

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مصير الدول والكيانات الشيعية التي قامت.

    🔺️ مصير الدول والكيانات الشيعية التي قامت.
    مصطفى الهادي.
    💦 لا أريد أن اقول أن بعض ما سوف اذكره يُمثل حقيقة الدولة الشيعية بمواصفاتها النبوية العلوية ، ولكني اريد ذكر الدول التي حكمت بإسم الشيعة وتحت هذا العنوان ، فليس كل من حكم وترأس من الشيعة نعتبره امتدادا لحكم الدولة العادلة التي تُمثل حقيقة التشيع وإلا فإن شاه إيران كان شيعيا ، وحكومتنا الحالية في العراق يزعمون أنهم شيعة فهل لذلك حقيقة فيما يزعمون.

    💦 لابد من القول أن افضل أيام المسلمين هي الأيام التي ساد فيها حكم التشيع. فعلى طول المنطقة الواقعة من جنوب شرق آسيا وافريقيا وغيرها من أماكن حكمت فيها كيانات شيعية كانت أيامها من افضل الأيام قياسا للحكومات الأخرى التي حكمت بإسم الاسلام السنّي.وقياسا على ذلك فإن المغول الذين اكتسحوا العالم الإسلامي إنما فعلوا ذلك لانهم رأوا خليفة المسلمين من افسد خلق الله والدولة العباسية آنذاك من شر الدول ، والمغول ليس امم همجية كما يُشاع بل لهم مفكريهم وعلمائهم ولذلك عندما اجتاحوا العالم الاسلامي لم يكونوا يعرفون بأمر الشيعة ، وعندما التقوا بالشيعة بعد سقوط بغداد عرفوا اين يكون الاسلام الصحيح فنراهم يُسارعون إلى اعتناق الإسلام وتأسيس دول شيعية كانت من ازهى وابهى الدول على مر تاريخ الاسلام.

    💦 فبعد ما يقرب من ثلاثمائة سنة بعد حكومة الكوفة في زمن الإمام علي عليه السلام قامت كيانات بإسم الشيعة سأذكر بعضها باختصار .ولكن قبل ذلك أقول : من أراد أن يعرف سبب زوال الدول الشيعية عبر التاريخ عليه ان يرى ما حصل لحكومة علي ابن ابي طالب (ع) عندما قامت. فقد كانت الوصية المشتركة بين يهود الجزيرة ونصارى نجران وقريش هي أن لا يستلم من حطم خيبر وقتل ابطالها وهدم حصونها واذلها وسفّه احلام النصارى ، ان لا يستلم اي حكم هو وشيعته من بعده لأنهم سيكونوا على نفس منواله . ولذلك نرى أبعاد علي وآل بيته عن السلطة بعد وفاة رسول الله مباشرة وعندما اقام دولته شُنّت عليه حرب الجمل وصفين والنهروان ناهيك عن الاغتيالات وحرق القرى والمحاصيل وسلب الناس وارسال الجواسيس في دولة علي لبث الاشاعات والأراجيف. ولم يرتح لهم بال حتى قتلوا عليا واسقطوا دولته. وهذا نفسه جرى على كل من حكم تحت عنوان التشيع وإلى اليوم. وحتى ظهور دول العدل الإلهي.
    من هذه الدول :

    💦 الدولة الحمدانية سنة 254 هجرية. والتي قامت في الموصل واجزاء من سوريا وتركيا. ثم تلتها الدولة المروانية وبعدها الدولة النميرية ، ثم الدولة العقيلية في شمال وغرب العراق وجزء من سوريا وتركيا أيضا. ثم تلتها الدولة المرداسية التي قامت في لبنان واجزاء واسعة من سوريا.واما الدولة الفاطمية فغنية عن التعريف.

    💦وفي افريقيا قامت دول شيعية قوية وعلى مدى خمسة قرون تقريبا . منها دولة كيلوا في الساحل الأفريقي كينا ــ منها اوباما الرئيس الأمريكي حيث لا تزال عائلته من بقايا شيعة هذه الدولة ــ وتنزانيا وموزامبيق وجزر القمر.

    💦 وفي الهند قامت دول شيعية قوية أيضا منها الدولة البهمنية وكانت في ولاية مهاراشترا وأندرابراديش . ثم تلتها مملكة جونبور في شمال الهند وعاصمتها جونبور. ثم سلطنة بيدار،ثم سلطنة برار ، ثم سلطنة ناغر شمال شرق الهند ، ثم سلطنة عادل شاهي وهي سلطنة بيجابور ثم سلطنة قطب شاهي، ثم دولة البنغال ومرشد آباد الشيعيتان في بنكَلاديش ثم إمارة أودة وعاصمتها فيض آباد.

    💦 وأما في الخليج العربي فقد قامت الدولة العصفورية في عمان والكويت ونجد وعاصمتها الإحساء.ثم قامت بعدها الدولة الجروانية في البحرين والقطيف من السعودية.

    💦 وأما في الجهة المقابلة من الخليج فقد قامت دول شيعية في إيران وآذربايجان سنة 791 ميلادية. منها الدولة السجستانية في كَيلان غرب على بحر قزوين. وكذلك دولة علوية مازندران في طبرستان. ثم تلتها الدولة العيسانية الشيعية وهم من الأكراد اقاموا دولتهم في همدان وكرمانشاه وصولا إلى الحدود العراقية. ثم تلتها الدولة الزيارية في مازندران و طبرستان وجرجان. ثم تلتها الدولة الشيعية القوية البويهية سنة 1062 ميلادية حيث قامت على كل بلا فارس وجنوب العراق وقد اضطر الخليفة العباسي ان يطلق على أمرائها لقب سلطان ويخلع عليهم الخلع ويغدق عليهم الهدايا .ثم قام الأكراد الشيعة بتأسيس الدولة الحسنوية في غرب إيران وشمال العراق وكانت عاصمتهم في مدينة دينور في كرمانشاه.

    💦 ثم قامت الدولة الكاكوية الشيعية في اصفهان ويزد وهم من الديلم . ثم تلتها الدولة الإيلخانية والتي قامت على يد المغول الشيعة في غرب باكستان ــ بلوشستان الحالية ــ وأفغانستان وتركمانستان وآذربيجان وأرمينيا وتركيا وغرب العراق وشمال سوريا. وكانت من أقوى الدول الشيعية تنعم المسلمون بالامان والرخاء في زمانها.

    💦 ثم تلتها إمارة سريدار التي قامت في سمنان وغرب خراسان. ثم تلتها الدولة الجلائرية في إيران والعراق وهم من المغول الشيعة الاقوياء . ثم دولة قراقويلو الشيعية وحكمت من آذربيجان وصولا إلى الكويت والعراق وتركيا.ثم الدولة المشعشعية ، ثم تلتها الدولة الصفوية الكبرى وامتدت على روسيا وتركيا وسوريا والعراق وباكستان وتركمانستان وآذربيجان وارمينيا. ثم ورثتها الدولة الأفشارية.

    💦 ثم الدولة الزندية ، ثم القاجارية ، وهم من التركمان. ثم قامت الدولة البهلوية الحديثة التي قامت بانقلاب على الدولة القاجارية بمساعدة الانكليز. ثم تلتها الجمهورية الإسلامية في إيران سنة 1979والتي اطاحت بالنظام البهلوي الملكي الأمريكي واستبدلته بنظام شعبي انتخابي إسلامي.

    💦 ما أريد أن اقوله باختصار: أن هذه الدول والكيانات الشيعية الضعيفة والقوية كلها تعرضت لمؤامرات هائلة من قبل إخوة لهم في الإسلام الذين تواطئوا مع اليهود والنصارى لا بل كان عندهم استعداد ومن اجل محوالشيعة أن يتعاونوا مع الأبالسة والشياطين وإلى هذا اليوم من أجل ازالة كياناتهم ومحوهم من على خارطة العالم السياسية تنفيذا لعهد اسلافهم الذي قطعوه مع يهود الجزيرة ونصارى نجران.

    💦 ولكن الغريب أن هؤلاء استطاعوا وعلى طول تاريخ هذه الدول الشيعية أن يجدوا بين الشيعة من يقوم نيابة عنهم بالقضاء على الكيانات الشيعية فكان بعضهم العن من أعداء الشيعة نفسهم ، وما نراه يجري اليوم في العراق هو أحد مصاديق ذلك مع أني لا اعتبر الحكم في العراقي شيعي خالص بل ان بعض رموزه ينتسبون للتشيع السياسي.

    💦 ولكني اقول وللحقيقة والانصاف أن كل ما يجري في العراق من فساد وخراب وتآمر ليس الشيعة من يقوم به كله وحدهم ، صحيح انهم يتحملون بعضه بحكم وجودهم في السلطة. بل أن الذي يقوم بذلك أيادي موتورة متغلغلة في مفاصل الدولة تحمل حقدا تاريخيا في صدرها ضد كل ما يُسمى (شيعي) هذه الأيادي هي التي تدفع بالعراق نحو الهاوية ، وهذه الأيادي هي نفسها وعلى طول التاريخ من تسبب بزوال اي حكم قام بإسم الشيعة. وكلنا يعرف أن شعارهم الخالد هو (لا تُبقوا لأهل هذا البيت من باقية). ووصية كبيرهم الذي علمهم السحر هي (من رأيتموهن على دين علي ابن ابي طالب فامحوه من الديوان واقطعوا عطائه واهدموا عليه داره، بل اقتلوه).
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    قد يذهب البعض إلى التصور بأني ارفع مظلومية الشيعة لكي يتم حماية حكومة العراق الحالية ، وهذا بعيد عما جاء في جوهر الموضوع ، أنا قلت في مقالي بأن السياسيين الحاليين يزعمون انهم شيعة ولكنهم ليسوا كذلك ، وبعض ما ذكرت من الدول الشيعية ليست شيعية بالمواصفاة التي
    يتميز بها التشيع الاصلي فاغلبهم إما اسماعيلية او اباضية أو علوية وووو ولكن عدونا لا يرى ذلك ، فقط يرى كلمة (شيعة). ولو كان السياسييون زنادقة مجرمين سراق فاسدين فإنهم في نظر عدونا (شيعة). وهذا كاف وحدة أن يُحاولوا تقويض اي حكومة تأتي على راسها شيعي حتى لو كان مثل الحجاج .
يعمل...
X