إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

النور المحمدي في التوراه

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • النور المحمدي في التوراه

    في صدر العهد القديم أو التناخ عند اليهود
    في البدء خلق الله السماوات والارض. 2 وكانت الارض خربة وخالية، وعلى وجه الغمر ظلمة، وروح الله يرف على وجه المياه. 3 وقال الله: «ليكن نور»، فكان نور. 4 وراى الله النور انه حسن. وفصل الله بين النور والظلمة. 5 ودعا الله النور نهارا، والظلمة دعاها ليلا. وكان مساء وكان صباح يوما واحدا.

    عند تأمل هذا النص نجد أن الله خلق الشمس و القمر في اليوم الرابع
    فما المقصود بالنور الذي خلق في اليوم الأول ؟
    يقول risto santala :
    ان الاحبار فهموا أن ذلك تلميح مسياني
    و اعتبروا كذلك الكلمه الاراميه nehora هي لنوراحد الاسماء السريه المسيا باعتباره نور للأمم
    فاعتبر اليهود أنه المخلص
    بينما اعتبره المسيحيون أنه يسوع (المسيا في العهد القديم /29)
    اليهودي المهتدي عبد الحق المغربي أكد أن هذا خاص بالنبي محمد (ص) اعتمادا علي النص العبري القديم
    (و باعس الوهيم اث تنبيه هيروت هجد وليم )
    شرحه:
    (خلق الله النورين العظيمين
    و قوله هجد وليم :عدده 98 يختص منها اسم سيدنا محمد ص ب 92. و الست الباقيه من العدد ليوم الجمعه )
    م=40
    ح=8
    م=40
    د=4
    المجموع 92
    و حساب الجمل مهم عند اليهود
    و يقول عبد الحق :
    (إنما كان النص يشير إلي أن الله لم يخلق نور الشمس و القمر الا من نور محمد ص
    و انه من ينسخ السبت بيوم الجمعه )
    الحسام الممدود في الرد علي اليهود /77
    الحقيقة المحمّدية في أعتقاد شيعه آل محمد (ص) و اعتقاد قسم من اهل السنه هي موجود بسيط صادر عن الله تعالى يكون واسطة في الفيض بينه وبين مخلوقاته، فكون الصادر الأوّل عقل كما صرّح به الفلاسفة لا ينافي أن يكون بلحاظ آخر نوراً وقلماً وحقيقة.. ولذلك وردت عدّة أخبار تعبّر عن هذا الصادر الأوّل.
    فقد ورد أنّ أوّل شيء خلقه الله نور الأنوار، وورد أنّه القلم، وورد أنّه العقل...الخ، ويجمعها أنّها حقيقة عُليا هي أولى الحقائق عبّر عنها بـ(الحقيقة المحمّدية)، لأنّ ليس ثمّة ما هو أعلى حقيقة من حقيقة محمّد(صلى الله عليه وآله وسلم)، ولما ورد في محلّه من الفلسفة من تقدّم الأشرف وجوداً على الأخس وجوداً.

    قال سبحانه:
    ۞ اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ ۖ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ ۖ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَّا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُّورٌ عَلَىٰ نُورٍ ۗ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاءُ ۚ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ ۗ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (35)في بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ رِجَالٌ لاَ تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلاَ بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلاة وَإِيتَاءِ الزَّكَوةِ}
    و في الزيارة الجامعة: " خلقكم الله أنوارا فجعلكم بعرشه محدقين حتى من علينا بكم، فجعلكم في بيوت اذن الله ان ترفع ويذكر فيها اسمه... ".
    التعديل الأخير تم بواسطة ابن قبة; الساعة 11-12-2019, 11:10 PM.

  • #2
    و بمناسبه حساب الجمل في الفقرة 20 من الاصحاح 17 من سفر التكوين : (اما إسماعيل فقد سمعت قولك فيه ها انا ذا اباركه وانميه واكثره جدا جدا ويلد اثني عشر رئيسا وأجعله امة عظيمة) .

    وقد اجمع علماء المسلمين وعلماء اليهود الذين اسلموا على ان هذا النص يبشر بمحمد (ص) وان عبارة (جدا جدا) وهي ترجمة لعبارة (بمآد مآد) (بماد ماد) العبرية الواردة في النص العبري كانت بالاصل تشير الى اسم محمد (ص) ثم حرفت الى كلمة متكافئة من ناحية العدد مع اسم محمد وهي (بمآد مآد) إذ كلاهما يساوي (92)

    تعليق

    يعمل...
    X