إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الشيعه موجودون منذ زمن النبي الاعظم(ص,)

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الشيعه موجودون منذ زمن النبي الاعظم(ص,)

    سؤال الكثير من الناس يتساءلون هل كان اسم الشيعة موجود في زمن الرسول الكريم..

    هل كان للشيعة وجود في زمن النبي الأعظم ؟
    الجواب: هنا ننقل روايات من كتب مايسمى (أهل السنة) تؤكد وجود الشيعة على لسان النبي و هم أفضل المخلوقات :

    الحديث الأول : في قوله تعالى : إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات أولئك هم خير البرية ( البينه) ، قال النبي (ص) : يا علي هم أنت وشيعتك.

    المصدر:
    - الحاكم الحسكاني - شواهد التنزيل لقواعد التفضيل‏ - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 356 إلى 366 - 1125 و 1148 ).
    - الكنجي الشافعي - كفاية الطالب - رقم الصفحة : ( 244 و 245 و 246 ).
    - الخوارزمي الحنفي - المناقب - رقم الصفحة : ( 62 - 187 ).
    - ابن صباغ المالكي - الفصول المهمه - رقم الصفحة : ( 107 ).
    - الزرندي الحنفي - نظم درر السمطين - رقم الصفحة : ( 92 ).
    - ابن عساكر - ترجمة الامام علي (ع) - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 442 ).
    __________________

    الحديث الثاني : قال النبي (ص) مشيرا إلى علي (ع) : والذي نفسي بيده إن هذا وشيعته لهم الفائزون يوم القيامة.
    المصدر:
    - الشوكاني - فتح القدير الجامع بين فني الرواية والدراية - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 1644 ).
    - الخوارزمي الحنفي - المناقب - رقم الصفحة : ( 62 ).
    - الحاكم الحسكاني-شواهد التنزيل لقواعد التفضيل‏-الجزء2) - رقم الصفحة: (362) ط بيروت.
    - الكنجي الشافعي - كفاية الطالب - رقم الصفحة : ( 245 ، 313 ، 314 ) طبعة الحيدرية.
    - المناوي الشافعي - الحقائق - رقم الصفحة : ( 83 ) طبعة الهند.

    __________________
    الحديث الثالث : قال رسول الله (ص) : لعلي (ع) : تأتي يوم القيامة أنت وشيعتك راضين مرضيين ويأتي عدوك غضابا مقمحين.
    المصدر:

    - الشوكاني -فتح القدير الجامع بين فني الرواية والدراية -الجزء: (1)-رقم الصفحة: ( 1644 ).
    - القندوزي الحنفي - ينابيع المودة لذوي القربى - رقم الصفحة : ( 301 ) طبعة إسطمبول.
    - ابن صباغ المالكي - الفصول المهمة - رقم الصفحة : ( 107 ).
    - ابن حجر الهيتمي -الصواعق المحرقة على أهل الرفض...- الصفح : ( 159 ) طبعة المحمدية مصر.

    __________________
    الحديث الرابع : أن رسول الله (ص) قال : إن أول أربعة يدخلون الجنة : أنا ، وأنت ، والحسن ، والحسين ، وذرارينا خلف ظهورنا ، وأزواجنا خلف ذرارينا ، وشيعتنا عن أيماننا وعن شمائلنا.
    المصدر:
    المصدر:

    - الهيثمي - مجمع الزوائد ومنبع الفوائد - رقم الصفحة : ( 159 ) الطبعة المحمدية مصر.
    - القندوزي الحنفي - ينابيع المودة لذوي القربى - رقم الصفحة : ( 301 ) طبعة إسطمبول.
    - الحمويني - فرائد السمطين - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 43 ).
    - القرطبي - الجامع لأحكام القرآن - الجزء : ( 16 ) - رقم الصفحة : ( 22 ).
    - الزمخشري - الكشاف - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 467 ) -
    - الزيعلي - تخريج والأحاديث والآثار - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 335 ).

    __________________

    الحديث الخامس: قال: رسول الله صلّى وآله وسلّم: «ان في الفردوس لعيناً أحلى من الشهد، وألين من الزبد، وأبرد من الثلج، واطيب من المسك، فيها طينة خلقنا الله منها، وخلق منها شيعتنا، فمن لم يكن من تلك الطينة فليس منا ولا من شيعتنا، وهي الميثاق الذي اخذ الله عزّوجل عليه ولاية علي بن أبي طالب»
    المصدر:
    - ترجمة الإمام علي بن أبي طالب من تاريخ مدينة دمشق ج1 ص131 رقم 180.

    _________________

    الحديث السادس: بسنده عن أبي رافع، أنَّه قال: إنَّ النبيَّ (صلى الله عليه وآله) قال لعليٍّ عليه السلام: "أنت وشيعتك تَرِدُوْنَ عَلَيَّ الحوض رواءً مَرويِّين، مُبيضَّةً وجوهُكُم، وإنَّ عدوَّك يَرِدون عَلَيَّ ظماءً مُقبَّحين".
    المصدر:
    - الحافظ الطبراني (ت 360 هـ) في "المعجم الكبير" الجزء الاول الصفحة 319
    - الحافظ نور الدين الهيثمي في "مجمع الزوائد" (9 / 131)
    ________________

    الحديث السابع : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) لعليٍّ عليه السلام: "إنَّ أوَّل أربعة يدخلون الجنَّـة: أنا وأنت والحسـن والحسـين، وذراريـنا خلف ظهورنا، وأزواجُـنا خلفَ ذرارينا، وشـيعتُنا عن أيماننا وشمائلنا".
    المصدر:
    - الحافظ الطبراني (ت 360 هـ) في "المعجم الكبير" الجزء الاول الصفحة 319 و 320
    - المتَّقي الهندي في "كنز العمال" (12 / 104 ـ 105)
    - الصالحي الشامي في "سُبُل الهدى والرشاد": (11 / 7) .
    _________________


    الحديث الثامن : بسنده عن الإمام عليٍّ عليه السلام، أنَّه قال: "شكوت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم حسدَ النّاس إيَّايَ، فقال: أما ترضى أن تكون رابعَ أربعة أوّل مَن يدخل الجنة أنا وأنت والحسن والحسين وأزواجنا عن أيماننا وعن شمائلنا وذرارينا خلف أزواجنا وشيعتُنا من ورائنا".
    المصدر:
    - أحمد بن حنبل (ت 241 هـ): (2 / 773) برقم (1068) او في طبعات اخرى (1032)
    - الهيثمي - مجمع الزوائد - الجزء : ( 9 ) - رقم الصفحة : ( 131 )
    - الطبراني - المعجم الكبير - من إسمه إبراهيم
    _____________________

    الحديث التاسع : عن جابر بن عبد الله الأنصاري، قال: "خطبنا رسول الله صلى الله وعليه وسلم فسمعته وهو يقول: أيها الناس من أبغضنا أهل البيت حشره الله يوم القيامة يهودياً، فقلت يا رسول الله ! وإن صام وصلى؟ قال: وإن صام وصلى وزعم أنه مسلم؛ أيها الناس احتجر بذلك من سفك دمه، وأن يؤدِّي الجزية عن يد وهم صـاغرون. مثل لي أُمَّتي في الطين، فمرَّ بي أصحاب الرايات، فاستغفرت لعليٍّ وشيعته".
    المصدر:
    - ابن عساكر في "تاريخ دمشق" (20 / 148 ـ 149) .
    - الحافظ الطَّبراني (ت 360 هـ) في "المعجم الأوسط" (4 / 211 ـ 212)
    ____________________
    الحديث العاشر : قال رسول الله (ص) لعلي (ع) : أنت وشيعتك في الجنة.
    المصدر:

    - الطبري - شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة -الجزء: ( 8 ) -رقم الصفحة : 1540 ).
    - الطبراني - المعجم الوسط - الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 354 / 355 ).
    - المتقي الهندي - منتخب كنزل العمال بهامش المسند - الجزء : ( 1 / 5 ) - رقم الصفحة ( 223 / 435 ) طبعة الميمنية مصر.
    - البرزنجي - الاشاعة في اشراط الساعة - رقم الصفحة : ( 41 ) طبعة مصر.
    - الشبلنجي - نور الأبصار - رقم الصفحة : ( 131 ).
    - ابن عساكر - تاريخ دمشق - ترجمة الامام علي -الجزء: ( 2 )-رقم الصفحة: ( 83 / 344 ).
    - عبدالله ابن عدي - الكامل في التاريخ - الجزء : ( 3 / 7 ) - رقم الصفحة : ( 213 ).
    - الذهبي - ميزان الاعتدال في نقد الرجال - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 421 ).
    - الخطيب البغدادي -تاريخ بغداد- الجزء: ( 12 )-رقم الصفحة: ( 289 )طبعة السعادة مصر.
    - ابن الجوزي -


    (بحث لأحد الأفاضل)

  • #2
    هذه الروايات المتعاضده تثبت أن اسم الشيعه هو إطلاق نبوي
    و كان هناك صحابه معروفون بولاءهم و تشيعهم لعلي عليه السلام في زمن رسول الله ص
    بل كان المنافقون يعرفون ببغضهم لعلي ع
    وقد اخرجه الحاكم من حديث أبي ذر رضي الله عنه قال : ما كنا نعرف المنافقين إلا بتكذيبهم الله و رسوله و التخلف عن الصلوات و البغض لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه "
    و قال صحيح على شرط مسلم .
    و ابو ذر من تلك الصفوه التي عرفت بالتشيع لأهل بيت النبوه

    تعليق


    • #3
      و في مقدمه من عرفوا بالولاء لاهل البيت في زمن النبي (ص) سلمان المحمدي
      و قد عده مولانا علي ع من أهل البيت

      عن ابي البختري قال: قالوا لعلي ؛اخبرنا عن سلمان ، قال : أدرك العلم الأول ، والعلم الآخر ، بحر لا ينزح قَعْرُه ، هو منا أهل البيت .
      أخرجه ابن أبي شيبة في " المصنف " ، وابن سعد ، وأبو نعيم في " الحلية " ، وابن عساكر .
      وإسناده صحيح علي مبانيهم
      و روي عن زاذان قال : سئل عليٌّ عن سلمان الفارسي ؟ فقال : ذاك منا أهل البيت ، مَنْ لكم بمثل لقمان الحكيم ، عَلِمَ العلم الأول ، وأدرك العلم الآخر ، وقرأ الكتاب الأول والكتاب الآخر ، وكان بحرا لا ينزف .
      أخرجه ابن سعد ، والبغوي في " مختصر المعجم " ، ومن طريقه وطريق غيره : ابن عساكر .
      و إسناده قوي .

      و زازان رحمه الله من أهم تلاميذ سلمان
      قال عنه الذهبي في السير:
      أحد العلماء الكبار ولد في حياة النبي ﷺ
      و في تقريب التهذيب: " زاذان أبو عمر الكندي البزاز ويكنى أبا عبد الله أيضا صدوق يرسل وفيه شيعية من الثانية مات سنة اثنتين وثمانين )

      وفي جامع الرواة وتنقيح المقال نقلا عن رجال الشيخ (ره): " زاذان يكنى أبا - عمرة الفارسي من أصحاب علي (ع) "
      ونقلا عن رجال البرقي " زاذان أبو عمر والفارسي من خواص أمير المؤمنين (ع) من مضر )
      التعديل الأخير تم بواسطة ابن قبة; الساعة 07-11-2019, 04:31 PM.

      تعليق


      • #4
        المؤاخاه بين سلمان و ابي ذر
        روي ثقه الاسلام الكليني عن الصادق«عليه السلام»، أنه قال: «آخى رسول الله «صلى الله عليه وآله» بين سلمان وأبي ذر، واشترط على أبي ذر: أن لا يعصي سلمان,)

        فلا يصح عند الشيعه ما رواه القوم عن المؤاخاه بين سلمان و ابي الدرداء
        بل و يقول
        المعتزلي ابن أبي الحديد: «قال أبو عمر: آخى رسول الله «صلى الله عليه وآله» بينه وبين أبي الدرداء، لما آخى بين المسلمين، ولا يخفى ضعفه وغرابته"
        و يزيد بن معاوية قد مدح أبا الدرداء، وأثنى عليه!
        و يقول السيد جعفر العاملي:
        ​كان سلمان قد أسلم في أول سني الهجرة،..واذا كان أبو الدرداء قد تأخر إسلامه إلى ما بعد أحد. فلماذا ترك النبي «صلى الله عليه وآله» سلمان من دون أن يؤاخي بينه وبين أحد من الناس، في هذه المدة الطويلة كلها؟!.

        تعليق


        • #5
          ابو ذر يعلن فضائل اهل البيت (ع)
          روي أبو يعلى في مسنده الكبير [كما في تفسير ابن كثير4/115] -، والحاكم في المستدرك (2/343) و(3/150) [وصحّحه على شرط مسلم] من طرق عن المفضَّل بن صالح، عن أبي إسحاق، عن حنش الكناني، قال: سمعت أبا ذر -رضي الله عنه- يقول، وهو آخذ بباب الكعبة: من عرفني فأنا من عرفني، ومن أنكرني فأنا أبو ذر، سمعت النبي -صلى الله عليه وسلم- يقول: ((ألا إن مثل أهل بيتي فيكم مثل سفينة نوح من قومه، من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق))
          . قال الذهبي في تلخيص المستدرك متعقبا الحاكم: "مفضّل خرج له الترمذي فقط، ضعفوه"
          و لكن مفضل توبع تابعه الأعمش: أخرجها الطبراني في الكبير (3/رقم2637) –ومن طريقه ابن الشجري في الأمالي (1/153)- و ضعف بعضهم الطريق لان فيه عبد الله بن داهِر الرازي قال فيه ابن عدي في الكامل (4/228): "وعامة ما يرويه في فضائل علي، وهو فيه متّهم".
          اي ان تهمته أنه يروي فضائل علي!
          و توبع مفضل ايضا من الحسن بن عمرو الفُقيمي:أخرجها الطبراني في الأوسط (5390)
          وقال الطبراني عقبه: "لم يرو هذا الحديث عن الحسن بن عمرو الفُقيمي إلا عمرو بن عبد الغفّار".

          و عمرو بن عبد الغفار الفُقيمي الكوفي فيه قال الخطيب: "ما رأيت أحاديثه إلا مستقيمة" كما في ترجمته من تاريخ بغداد (5/10).
          و توبع مفضل من عمرو بن ثابت الكوفي:رواه الآجرّي في كتاب الشريعة (5/رقم1701) من طريق عبَّاد بن يعقوب، قال: حدثنا عمرو بن ثابت، عن أبي إسحاق

          و حديث أبي ذر رواه ايضا الفسوي في المعرفة والتاريخ (1/538)، والبزار في مسنده (9/رقم3900)، وابن الشجري في الأمالي (1/151) من طرق عن الحسن بن أبي جعفر، عن علي بن زيد، عن سعيد بن المسيب، عن أبي ذر -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله –صلى الله عليه وسلم-: ((مثل أهل بيتي كمثل سفينة نوح من ركب فيها نجا، ومن تخلف عنها غرق، ومن قاتلنا في آخر الزمان كان كمن قاتل مع الدجال)).
          قال البزار: "هذا الكلام لا نعلمه يروى عن النبي –صلى الله عليه وسلم- إلا عن أبي ذر من هذا الوجه، ولا نعلم تابع الحسن بن أبي جعفر على هذا الحديث أحدٌ".
          و ما المشكله في الا يتابع و الكل يعلم ظروف ذلك العصر و احجام الرواه عن ذكر فضائل اهل البيت ؟

          و رواه أبو يعلى في مسنده الكبير كما في المطالب العالية (16/220/3973) -وعنه أبو الشّيخ في الأمثال (333)-، قال: حدثنا عبد الله بن عمر ابن أبان، ثنا عبد الكريم بن هلال [القُرشي]، أخبرني أسلم المكّي، أخبرني أبو الطّفيل أنه رأى أبا ذر –رضي الله عنه- قائماً على الباب، وهو ينادي: يا أيها الناس تعرفونني؟ من عرفني فقد عرفني، ومن لم يعرفني، فأنا جندَب صاحب رسول الله –صلى الله عليه وسلم، وأنا أبو ذر الغِفاري، سمعت رسول الله –صلى الله عليه وسلم- يقول: ((إن مثلَ أهل بيتي فيكم مثل سفينة نوح، من ركِبَها نَجَا، ومن تخلَّفَ عنها غرِق، وإن مثلَ أهل بيتي فيكم مثل باب حِطَّة)).
          فالروايه مستفيضه عن أبي ذر رحمه الله

          تعليق


          • #6
            سلمان رض يروي الوصيه لعلي (ع)
            ​اخرج الطبراني في المعجم الكبير ,​​​​​​عن محمد بن عبد الله الحضرمي، حدثنا إبراهيم بن الحسن الثعلبي، حدثنا يحيى بن يعلى، عن ناصح بن عبد الله، عن سماك بن حرب، عن أبي سعيد الخدري، عن سلمان، قال: قلت: يا رسول الله، لكل نبي وصي، فمن وصيك؟ فسكت عني، فلما كان بعد رآني، فقال:"يا سلمان"فأسرعت إليه، قلت: لبيك، قال:"تعلم من وصي موسى؟"قلت: نعم يوشع بن نون، قال:"لم؟"قلت: لأنه كان أعلمهم، قال:"فإن وصي وموضع سري، وخير من أترك بعدي، وينجز عدتي، ويقضي ديني علي بن أبي طالب)
            و ليس في إسناده متهم

            إبراهيم بن الحسن الثعلبي روى عنه جماعه و لم يجرحه احد
            ويحيى بن يعلى الأسلمي روي له البخاري في الأدب المفرد و الترمذي و ابن حبان في صحيحه

            تعليق


            • #7
              ابو ذر ينقل فضائل الامام علي(ع)
              قال الحاكم ؛
              ثنا علي بن سعيد بن بشير الرازي بمصر ثنا الحسن ابن حماد الحضرمي ثنا يحيى بن يعلى ثنا بسام الصيرفي عن الحسن بن عمرو الفقيمي عن معاوية بن ثعلبة عن أبي ذر رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله من أطاعني فقد أطاع الله ومن عصاني فقد عصى الله ومن أطاع عليا فقد أطاعني ومن عصى عليا فقد عصاني *هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه*
              حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن سليمان البرنسي ثنا محمد بن إسماعيل ثنا يحيى بن يعلى ثنا بسام الصيرفي عن الحسن بن عمرو الفقيمي عن معاوية بن ثعلبة عن أبي ذر رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه من أطاعني فقد أطاع الله ومن عصاني فقد عصى الله ومن أطاعك فقد أطاعني ومن عصاك فقد عصاني * هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه *

              تعليق


              • #8
                قال العلامه أبو حاتم الرازي في الزينه:
                إن أول إسم لمذهب ظهر في الإسلام هو «الشيعة» وكان هذا لقب أربعة من الصحابة : أبوذر ، وعمار ، والمقداد ، وسلمان

                تعليق

                يعمل...
                X