إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

خواطر غریب

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #16
    اسم يحيي من الجذر ح ي ي اي من الحياه أو من الجذر ح ي ا؛ اي من الحياء و الانزواء و منه الحيه لأنها تنقبض
    و قد فسر القرآن إسمه بقوله تعالي (و سيدا و حصورا) فهو يكف نفسه عن شهوه النساء لا أنه عنين
    و هو ليس يحني و لا يوحنا لان اسم يوحنا سمي به غيره من قبل في اسفار العهد القديم تحت مسمي يوحانا و يوحنان
    بينما في لوقا : ليس في عشيرتك أحد تسمي بهذا الاسم
    فلم يتسم باسمه أحد في سبط لاوي
    قال تعالي (لم نجعل له من قبل سميا)
    أما يوحنا فلقبه:
    و هو من مقطعين:يو_حنا
    يو:اشاره الي الله فهي مختصر يهوه في العبريه
    حنا: حذرها ح ن ن من الحنان
    قال تعالي(و حنانا من لدنا)
    كما كان ميلاد المسيح معجزه كان ميلاد يحيي معجزه
    و كما كان يحيي ،عليه السلام نبيا كان المسيح عليه السلام بشرا نبيا
    و دعوتهما واحده بشاره بقرب مجيء خاتم الانبياء و ملكوت الله الذي ذكر في سفر دانيال
    و كان صنما قريش مطلعين علي خبر دانيال كما ذكر السيد ابن طاووس و هو ما شجعهما علي الانضمام لدعوه النبي (ص)طمعا في الملك من بعده
    و قال أحمد في فضائل الصحابة عبد الرزاق قال أنا معمر عن أيوب عن ابن سيرين عن عقبة بن أوس عن عبد الله بن عمرو قال :
    وجدت في بعض الكتب يوم غزونا اليرموك أبو بكر الصديق أصبتم اسمه عمر الفاروق قرن من حديد أصبتم اسمه عثمان ذو النورين أوتي كفلين من الرحمة لأنه يقتل أصبتم اسمه قال ثم يكون وإلي الأرض المقدسة وابنه قال عقبة قلت لابن العاص سمهما كما سميت هؤلاء قال :معاويه وابنه!!
    و الروايه قد تكون شاهدا علي أن معني تولي الشيخين بعد النبي ص مذكوربكتب اليهود كما ذكر السيد ابن طاووس
    و اما تسميه عمر بالفاروق فاليهود هم من سموه بذلك كما قال الزهري
    و لفظ الفاروق ارامي و معناه المخلص!
    ​​​​​​و الطريف اني شاهدت في اليوتيوب حاخام يهودي يقول في حوار مع مسلمين في الهايدبارك أن سفر دانيال يحدد فعلا زمن النبي محمد (ص)لكن الحاخام يري أنه يجوز له العمل بشريعه إليهود !
    التعديل الأخير تم بواسطة ابن قبة; الساعة 12-08-2019, 01:06 PM.

    تعليق


    • #17
      لو ثني لي الوسادة!

      يقول السيد الجليل ابن طاووس:

      اعلم يا ولدي محمد أن ذلك الفتوح كان مقتضيا للجموح والعمى الذي يحتاج إلى قدوح لأنهم فتحوها وقادوا أهلها إلى طاعة المتقدمين على أبيك علي أمير المؤمنين عليه السلام الباعدين عن معرفة أسرار رب العالمين وأسرار سيد المرسلين فانتقل أهل تلك البلاد من ضلال الكفر والبهتان إلى ضلال ما جرى بتقدم الناس على أبيك علي عليه السلام من الضلال المستمر إلى الان فأي فتح تفوقوا به غير هذا لولا عمى القلوب، ولقد رأيت في تاريخ لمن لا يتهمه المخالفون في مطلوب أن المسلمين لما اجتمعت عليهم الروم للاستيصال كان المقوي لقلوب كثير من المسلمين مقامات رواها تدل على النصرة في تلك الحال لقصور علمهم وعلم من ولوه عليهم من أسرار ما بين أيديهم.
      وأقول: يا ولدي محمد لو كانوا قد ولوا أمور الاسلام والمسلمين أباك عليا عليه السلام الذي دلهم عليه جدك سيد المرسلين صلى الله عليه وآله كان قد فتحت البلاد على الاستقامة وكانت مفتوحة إلى يوم القيامة وكان قد عرفهم من أسرار فتوحها وما ينتهي حالهم إليه ما كان قد أودعه جدك محمد صلى الله عليه وآله وكان قد كشف لعلماء الروم من أسرارهم وأسرار الاسلام ما كان يرجى به فتوح البلاد بدون قتل من قتل من المسلمين والكفار وسلموا من الضلال والظلام فإنه قال عليه السلام:
      ( وأيم الله لو ثني لي الوسادة لحكمت بين أهل التوراة بتوراتهم وبين أهل الإنجيل بإنجيلهم وبين أهل الزبور بزبورهم وبين أهل القرآن بقرآنهم حتى يزهر كل كتاب ويقول حكم فيه علي بن أبي طالب عليه السلام بحكم الله )كشف المحجه
      و قد نفي رسول الله (ص) في حدیث خاصف النعل ” ان یکون قتال الشیخین علی تأویل القران
      و معنی القتال علی تأویل القران ای القتال وفق القران
      و لیس المعنی قتال من تأول القران
      و الا کان رسول الله ص قد قاتل من نزل علیه القران و هو کما تری
      ” کما قاتلت علی تنزیله“
      علی ان الخلیفة الاول قاتل من تأول القران و هم مانعوا الزکاة
      ولمّا نفى النبيّ (صلى الله عليه وآله وسلم) ذلك عن الشيخين مع صدور القتال منهما عُلم أنّهما ليسـا بإمامين و أن حروبهما غير شرعيه

      تعليق

      يعمل...
      X