إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

خواطر غریب

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • خواطر غریب

    بسم الله الرحمن الرحیم

    نشأ العبد الفقیر فی اسرة مصریة سنیة . و کان جدی صوفیا لکن والدی عامله الله بعفوه اختار طریق الاخوان المسلمین..
    انتقلنا الی نجد و عشت سنوات هناك ..
    کنت عاشقا للقراءة و لا زلت
    وقتها کانت الحرب العراقیة الایرانیة و حمایة البوابة الشرقیة من الفرس المجوس کما کانوا یقولون
    و کان المرحوم والدی یحب الامام الخمینی جدا و لا یستطیع ان یجهر برأیه
    کنت فی زیاراتنا لطیبة اشاهد الشیعة و معهم الحصر یصلون علیها
    و کان والدی یکلمهم بکل ود و محبة
    کنت اتأمل منظر الشیعة عند البقیع و مدی الارتباط العاطفی لدیهم بالعترة الطاهرة . شعرت بشیء فی فٶادی یهوی الیهم
    سمعت قصة مذبحة کربلاء
    اذهلنی ما سمعت
    فاتحت مدرس التاریخ السلفی فاعطانی کتاب الخطوط العریضة لمحب یزید الخطیب !
    اما والدی فقال لی: يزید مجرم ٰٰ و الشیعة مسلمون و یجب ان نسعی للوحدة الاسلامیة وان نرکز علی قضیة تخلف الامة المخجلة.

    عدنا الی مصر و عشت سنوات فی صفوف الاخوان حتی قرات المراجعات فی نهایة الدراسة الثانویة..
    اقتحمتنی حجج المراجعات و ترکت فورا الاخوان و التسنن ..
    لقد اذهلنی کتم اهل السنة للحقیقة.
    و یکفی کتمهم عن العامة حدیث الثقلین و الغدیر و رزیة یوم الخمیس..

    و انطلقت باحثا عن کتب الشیعة و بدأت اتعمق فی علم الکلام و علم الحدیث..
    التعديل الأخير تم بواسطة ابن قبة; الساعة 04-07-2019, 02:53 AM.

  • #2

    قال ابان بن تغلب رحمه الله :
    الشيعة هم من اذا اختلف الناس عن رسول الله (ص) اخذوا بقول علي (ع)
    و اذا اختلف الناس عن علي (ع) اخذوا بقول جعفر بن محمد (ع). .
    فعلی علیه السلام باب مدینة العلم النبوی
    و الامام الصادق علیه السلام هو وارث علوم جده علیه السلام
    اتباع الصادق عليه السلام هم الاماميه و الاسماعيليه
    اما الزيديه فنسخه من المعتزله
    و الفرق بين الفكر الزيدي و الفكر الامامي جوهري
    الزيدي يرى الامامة بالحكم والحكم بالسيف بينما الجعفري يرى الامام بتوفيق الله والهامه ولا علاقة لها بالحكم لان الامام اهم صفاته هو تبليغ دين الله الصحيح عن يقين لا عن ظن كما يذهب علماء الزيدية لان الخطا لا يمكن ان ينسب لدين الله
    و الزيديه خلافا للصادق ع يرون الصدام مع السلطه و المفارقه ان اهم ما انتجه فكرهم يصب في مصلحه مؤسسه السلطه ففكر مدرسه الراي عمدته وضع المصلحه لهذا و ذاك فيكون الدين رهن ذات السلطان
    مع نظريتهم في التصويب التي تفترض خلو الواقعه من حكم الله و ان حكمه فيها تابع لحكم الفقيه و الحاكم الشرعي و هو ما يرفضه الجعفريه
    هناك أيضا من يري صلة بين التشيع و التصوف ،و شخصية كالحلاج كانت شيعيه ؛و لكن هناك جدل معروف حول العرفان النظري و معمعة وحدة الوجود و تبعات تلك النظرية و التي يري من يري انها تصادم ضروريات إسلام أهل البيت كالوحده الشخصيه و وحده الاديان و ابطال التكليف
    و للشيخ المفيد (ره) كتاب في الرد على الحلاجيه أصحاب هذا الرجل وأهل طريقته أثبت فيه خروجهم عن قانون الشريعه.
    و قناعتي أن الفقهاء هي الصراط السوي لا الفلاسفه و اهل العرفان النظري

    لا شك ان التشيع هو الاسلام المحمدي و ليس الدين السلطاني المسمي بالتسنن و ما هو الا اسلام كعب الاحبار و بني اميه أعداء رسول الله ص و أهل بيته
    (و لو شَاءَ اللَّهُ مَا اقْتَتَلَ الَّذِينَ مِن بَعْدِهِم مِّن بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَلَٰكِنِ اخْتَلَفُوا فَمِنْهُم مَّنْ آمَنَ وَمِنْهُم مَّن كَفَرَ ۚ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا اقْتَتَلُوا وَلَٰكِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يُرِيدُ )
    التعديل الأخير تم بواسطة ابن قبة; الساعة 09-19-2019, 07:03 PM.

    تعليق


    • #3
      الالحاد
      انتشرت ظاهرة الالحاد فی العالم العربی
      و الخلل في الالحاد الجديد هو في نظريه المعرفه عند الملحد بعد غض النظر عن ظاهره الالحاد الصبياني
      الملحدون الجدد حسيون و يعتمد اكثرهم العلمويه و من يعرف الفلسفه منهم يتلقاها غالبا من الفلسفه الغربيه و يجهل مثل ابن سينا وملا صدرا ومحمد باقر الصدر
      مشكلة الملحد أنه لا يفهم أن وجود اله مدبر للطبيعه نتيجه براهين يقينيه اي ليس مجرد فرضيه حتي يكون البحث عن بديل لها ممكنا
      و هذا البحث عن بديل فاشل ايضا مع مهزلة أن الملحدين الجدد يعتمدون علي كتب تبسط العلوم للجمهور و كأنه مهرجان يتفرج فيه العامه علي نتائج البحث العلمي المتخصص !
      العلم التجريبي يشرح ظواهر في العالم لكن لا يفسر العالم ؛فاكتشاف طريقه عمل الشيء أو
      حدوثه تزود من له رغبه بذريعه للالحاد و ليس مبررا فقرار نفي الخالق أو الايمان به هو موقف فلسفي أو نفسي و ليس موقف علمي
      فرسان الإلحاد كهاريس و دوكنز و هوكنج ليسوا من المتخصصين أصلا في نظرية المعرفة و تصديهم لتوجيه الناس في مسأله ميتافيزيقية خارج تخصصهم كوجود الخالق ليس الا عبث بالعقول
      و لو فرضنا وجود ملحد عاقل يلجا لأطروحات المتخصصين من الملحدين فلماذا يتجاهل غيرهم ممن برهنوا علي الخالق بالبراهين العقلية؟
      و اذا كانوا يقلدون بعض دعاه الإلحاد من الذين لا يفهمون علومهم الا بعد تبسيطها فلماذا لا يقلدون المتخصصين في الفلسفه و المنطق الذين برهنوا علي وجود الله سيما و موضوع الخالق ليس تخصص علماء العلم التجريبي اصلا ؟
      و قد بنوا الحادهم علي مغالطه عدم الوجدان يدل على عدم الوجود
      " هذه المقولة التي بنو عليها اغلب أفكارهم في نفي الخالق . هي عبارة عن خلل فكري وهو أشبه بالجنون ، لأنه قول حسي غير عقلاني ، فحتى الحسيين لا يستطيعون القول بنفي ما لا يرونه يعرفونه إنما يقولون نجهل ذلك ولا تتولد عندنا معرفة، فأين العلم الذي يدعونه؟""
      فنفي الخالق بدعوي ضعف البرهان مغالطه فمبرهنه حودل تفيد أن هناك حقائق بلا برهان؛ و تصورهم أنه لا يوجد حقيقه فيما وراء ما تعطيه التجربه المحسوسه خلل فكري لان الموجودات لا يمكنحصرها فيما يمكن الإدراك البشري أن يحيط به كموضوع للتجربه
      الاستقراء التجريبي و رصد المشاهدات مجاله محدود بعناصر معينه و النتيجه تكون علميا من جنس تلك العناصر محل الاستقراء
      أما ما يفعله الملحدون من نفي لما تحيط به التجربه و تعميم ما يعتبرونه حقيقه علي الوجود كله فهذا لا علاقه له بالعلم لأنه غير متصل بالعناصر الماديه المدروسه
      و الادله علي وجود الله متعدده و يبقي النظام الكوني صخره الايمان
      تفسير النظم بالصدفه تفسير غير منطقي و غير عقلاني
      فالنظام لا بد أن يرتبط بطرف له علم و قدره و لا يمكن للإنسان العاقل أن يمنع ذهنه من الانتقال من النظم الي الطرف العالم القادر

      و عندما یتم الزام الملحد بالادله العلمیة علي حدوث الکون یتشبث بفرضیات تحاول اثبات ازلیته
      او یدعی ان الکون انتجه العدم و هو حکم خیالی لا علمی و لا عقلی بل مستحیل عقلا

      فالواقع ان وجود الله بدهي و العقل الساهي عن مغالطات البشر لا يشك فيه ، لكن هناك من أصابهم عمي عن دلاله الكتاب التكويني علي الله فلم يدركوا ايضا قدسيه الكتاب التدويني؛
      يقول هوكنج أحد اشهر دعاه الإلحاد الجديد :"الجنس الإنساني وسخ كيميائي"!!
      يا الهي ماذا وجد من فقدك ؟
      التعديل الأخير تم بواسطة ابن قبة; الساعة 10-09-2019, 07:52 PM.

      تعليق


      • #4
        عداء حكام بني اميه لرسول الله ص لا يخفي علي مطلع بصير
        يقول ابن حجر: قال محمد بن حميد، عن جرير: كان الفأفاء رأساً في المرجئة. وكان يبغض علياً... وذكر ابن عائشة أنه كان ينشد بني مروان الأشعار التي هجي بها المصطفى (صلى الله عليه و سلم)تهذيب التهذيب لابن حجر. ج3ص83.
        و يثني عليه الذهبي و يقول:الإمام الفقيه أبو سلمة خالد بن سلمة بن العاص بن هشام بن المغيرة القرشي المخزومي الكوفي الفأفاء قتل في أواخر سنة اثنتين وثلاثين ومئة وهو من عجائب الزمان كوفي ناصبي ويندر أن تجد كوفيا إلا وهو يتشيع. سير أعلام النبلاء ج5/ص373
        هناك دراسات تذهب الي ان معاويه كان مسيحياو ان هذا ما تثبته النقوش الاثريه حيث وضع معاويه الصليب علي عملاته!
        في التعجب لأبي الفتح الكراجكي ص107 قال: واشتهر عنه لم يمت إلا وفي عنقه صليب من ذهب وضعه له في مرضه أهون المتطبب، وأشار عليه بتعليقه فأخذه من كنيسة يوحنا وعلقه في عنقه

        جاء في تاريخ ماروني قديم (الحوليات المارنيه)أنّ معاوية ذهب إلى ألقدس، وبدأ فيها الصلاة في الجلجلة، فالجثمانية، وقبر العذراء!
        اعاريب لخم و جذام !
        عند البخاري في تاريخه بسنده عن الأعمش: "وَالله تعجبت لِعَلِيٍّ وَأَصْحَابِهِ إِنَّهُ كَانَ مَعَ عَلِيٍّ أَصْحَابُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَكَانَ مَعَ مُعَاوِيَة أعاريب الْيمن لخم وجذام"
        و عند خليفة بن خياط (شيخ البخاري) عن عَبْد الرَّحْمَن بْن أَبْزي: قَالَ شَهِدنَا مَعَ عَلِيّ ثَمَان مائَة مِمَّن بَايع بيعَة الرضْوَان قتل منا ثَلَاثَة وَسِتُّونَ مِنْهُم عمار بْن يَاسر .
        و لخم و جذام من قبائل العرب النصرانيه!
        وقد انضمت طائفة من لخم إلى الروم في غزوة مؤتة سنة 8 هـ.
        وفي عصر الأمويين صار لجذام دور متميز، واشتركت في معركة صفين مع معاوية بن أبي سفيان سنة 37 هـ، وفي حملات الأمويين على الحجاز
        السير :جون!
        ذكر ابن كثير: أن سرجون الرومي كان كاتبا لمعاوية وصاحبا لأمره البداية والنهاية 21 / 8.
        وقال ابن حجر في الإصابة: سرجون مستشار يزيد هو الذي أشار عليه بتولية عبيد الله بن زياد الكوفة ليتصدى لأتباع الحسين الإصابة 16 / 2.
        وذكر الطبري: لما اجتمعت الكتب عند يزيد، دعا يزيد سرجون وقال له: ما رأيك فإن حسينا قد توجه نحو الكوفة. فقال سرجون: أرأيت معاوية لو بعث لك كنت آخذا برأيه؟ قال يزيد: نعم. فأخرج سرجون عهد عبيد الله على الكوفة، وقال: هذا رأي معاوية وقد أمر بهذاالكتاب الطبري 200 / 6
        قال البلاذرى فى انساب الاشراف 2/212: وحدثني عبد الله بن صالح المقرئ عن ابي زبيد عن أبي حصين قال: بلغ يزيد بن معاوية أن الحسين عليه السلام يريد الخروج إلى الكوفة فغمه ذلك وساءه فأرسل إلى سرجون مولاهم وكان كاتبه وأنيسه فاستشاره يقول فيمن يوليه الكوفة فأشار بعبيد الله بن زياد، فقال: إنه لا خير عنده، قال: أرأيت لو كان معاوية حيا فأشار عليك به أكنت توليه؟ قال: نعم، قال: فهذا عهد معاوية إليه بخاتمه وقد كان ولاه فلم يمنعني أن أعلمك ذلك إلا معرفتي ببغضك له، فأنفذه إليه وعزل النعمان بن بشير
        يوحنا الدمشقي: هو ابن سرجون كان غزير التاليف و من كتبه الهراطقة: قدّم خلاله شرحًا وافيًا لمختلف الطوائف المسيحية التي اعتبرت مهرطقة مفندًا إياها، وتطرق في الفصل 101 من كتابه إلى ما يسميه "هرطقة الإسماعيليين" ويقصد بها الإسلام!
        معاويه كان وفيا لهبل لا للصليب!
        و يمكن القول انها التقت احقاد بدر بحقد المتعصبين في الكنيسه
        و هبل بالمناسبه هو الاله :بعل رمز عباده الشمس
        و الطريف ان يوحنا الدمشقي كان من اشد المدافعين عن عباده الايقونات و اتهم بالوثنيه
        يوم احد صاح ابو سفيان :اعل هبل!
        و حطم علي (ع)هبل يوم فتح مكه و عفي رسول الله( ص) عن عدوه الذي مثلت زوجته بعمه و اكلت كبده

        في أواخر خلافة عثمان وكان عمره 93 عاما طلب أن يقودوه الى قبر حمزة حتى إذا لمسه بيده ، ركله برجله وقال: (يا أبا عمارة ! إن الأمر الذي اجتلدنا عليه أمس صار في يد غلماننا يتلعَّبون به) !(شرح النهج: 4/51)
        و عندما ثار المسلمون علي دوله الغلمان و قتل عثمان لم يصلوا عليه و دفن في مقبره اليهود!
        التعديل الأخير تم بواسطة ابن قبة; الساعة 05-03-2019, 03:38 PM.

        تعليق


        • #5
          يقول القاضي ابو بكر ابن العربي:قتل الحسين بسيف جده!
          فجعل سيف يزيد و سرجون سيف رسول الله ص!
          وجعل الحسين عليه السلام باغيا مع ان الباغي هو من نقض شروط الصلح مع الحسن ع
          يقول ابو الثناء الالوسي:
          (وأبو بكر بن العربي المالكي عليه من الله تعالى ما يستحق أعظم الفرية فزعم أن الحسين قتل بسيف جده صلى الله عليه وسلم وله من الجهلة موافقون على ذلك (كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلا كذبا)
          قال ابن الجوزي: عليه الرحمة في كتابه السر المصون من الاعتقادات العامة التي غلبت على جماعة منتسبين إلى السنة أن يقولوا: إن يزيد كان على الصواب وأن الحسين رضي الله تعالى عنه أخطأ في الخروج عليه ولو نظروا في السير لعلموا كيف عقدت له البيعة وألزم الناس بها ولقد فعل في ذلك كل قبيح ثم لو قدرنا صحة عقد البيعة فقد بدت منه بواد كلها توجب فسخ العقد ولا يميل إلى ذلك إلا كل جاهل عامي المذهب يظن أنه يغيظ بذلك الرافضه..
          وأنا أقول: الذي يغلب على ظني أن الخبيث لم يكن مصدقا برسالة النبي صلى الله عليه وسلم
          وأن مجموع ما فعل مع أهل حرم الله تعالى وأهل حرم نبيه عليه الصلاةوالسلام وعترته الطيبين الطاهرين في الحياة وبعد الممات وما صدر منه من المخازي ليس بأضعف دلالة على عدم تصديقه من إلقاء ورقة من المصحف الشريف في قذر)
          و هذا الكلام من عبقري المفسرين لا يعجب السلفيه!
          نطق الالوسي بحقيقه عدم ايمان يزيد و لكن من الذي ربي يزيد علي الحقد علي رسول الله ص؟!
          لذا كان الصوفيه يقولون :العن يزيد و لا تزيد!
          و كان الغزالي يمنع لعنه
          و العله كما يقول التفتازاني:
          (فإن قيل: فمن علماء المذهب من لم يجوّز اللعن على يزيد، مع علمهم بأنه يستحق ما يربو على ذلك ويزيد.
          قلنا: تحامياً عن أن يرتقى إلى الأعلى فالأعلى، كما هو شعار الروافض على ما يروى في أدعيتهم ويجري في أنديتهم، فرأى المعتنون بأمر الدين إلجام العوام بالكليّة طريقاً إلى الاقتصاد في الاعتقاد)
          محل الخلاف السني الشيعي في الصحابه اصرار السني علي عداله كل الصحابه و الا فجمهور الصحابه كما تري قاتلوا مع علي ع في صفين
          و قد اجاد حسن البلقان ابادي في كتاب (اصحاب النبي ص حول السيد الوصي )في بيان ذلك
          في حواريه المراجعات طرح البشري اشكالين علي اثبات الامامه لعلي (ع)بلا فصل
          الاول -ان الصحابه لا يمكن لهم مخالفه رسول الله (ص)
          و الثاني-لم يقاتل علي(ع) القوم
          و في حوار بين ابن ابي الحديد و بين استاذه النقيب العلوي يقول له:ان نفسي لا تقبل ان يتعمد الصحابه مخالفه رسول الله (ص)
          فاجابه النقيب :و نفسي لا تقبل ان يهمل النبي (ص)امر امته من بعده !
          وكان جواب السيد شرف الدين ان الواقع يثبت مخالفه الصحابه في قضايا كثيره و ذكر ذات ما قاله النقيب العلوي عن انهم كانوا يخالفون رسول الله (ص)في امور التدبير سيما عمر الذي وصل به الامر الي اظهار الشك في النبوه نفسها يوم صلح الحديبيه!
          ثم تدخل لمنع ان يكتب النبي (ص) الكتاب الذي اراده
          واصفا اياه بانه يهجر !
          فالاشكال لا وزن له و مدح القران للصحابه هو للمخلصين و المستقيمين منهم و قد قال تعالي:
          وَاتَّقُوا فِتْنَةً لَّا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنكُمْ خَاصَّةً ۖ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (25)
          و قال سبحانه :

          وإِن تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ ثُمَّ لَا يَكُونُوا أَمْثَالَكُم (38)
          ما اجاب به السيد شرف الدين هو ما قرره ايضا الشهيد السعيد الصدر في ابحاثه من ان بعض الصحابه كانوا يخالفون النبي ص في امور التدبير
          و الاشكال الثاني اجاب عنه السيد شرف الدين بان مذهب اهل البيت عدم قتال السلطان المنحرف و سرد روايات سنيه فيها رد جدلي ملزم لمحاوره السني الاشعري
          مذهب الصادقين عليهم السلام انه لا شرعيه للسلطان الظالم لكن لا نطلب السلطه باراقه الدماء و نحافظ علي كيان الامه
          ​خلافا للزيديه
          فمنهجهم عليهم السلام منهج حضاري يبث الحكمه و الفضيله و الوعي المعارض للظالمين سلميا​​​​​​

          تعليق


          • #6
            عندما فارق المسلمون عليا فارقوا القران
            و كل محاوله لتجديد الفكر الاسلامي تتجاهل علي ع ليست إلا استمرار للانحراف الذي بدأ يوم السقيفه
            لا زالت أمتنا في تيهها تدفن ذكر علي
            كان انقلاب السقيفه انقلابا علي اسلام الرساله من قريش التي حاربتها و كما يقول المتهوك عبقري الجلافه :كرهوا أن يجمعوا لكم النبوه و الخلافه
            و لم يكن نصب علي ع يوم الغدير مجرد تدبير سياسي للامه مع ضروره
            ذلك بل لان كمال الدين يكون بامامه علي ثمره الرساله العظمي
            فحتي أساس الرساله التوحيد أختلف المسلمون فيه حتي كاد اتفاقهم في مسائله أن يكون لفظيا!
            و لم ينتج اسلام السلطه الا توحيدا فضيحه!
            بين سفسطه تجعل لله يدا ليست كالايدي و تجعل مع الله قدماء بدعوي الصفات و بين ظاهريه مجسمه مغالطه تسميتسمي اليد و الرجل و العين ..صفات؛ بينما العرب لا تصف و تمدح فتقول هذا شخص يد أو رجل! لكن تقول هو عالم و رحيم و نحوه
            بينما يقول علي ع الذي طاردوا فكره و حرموه و قتلوا و صلبوا و أسقطوا عداله حمله علمه:
            (لا يدركه بعد الهمم و لا يناله غوص الفطن
            )
            و يثبت لله تعالي وحده غير عدديه هي إلاضافه الفكريه للرساله في التوحيد:
            (الأحد بلا تأويل عدد، والخالق لا بمعنى حركة ونصب)
            – و يقول عليه السلام :
            ​( القول في أنَّ الله واحد على أربعة أقسام: فوجهان منها لا يجوزان على الله عزّ وجلّ، و وجهان يثبتان فيه، فأما اللذان لا يجوزان عليه، فقول القائل: واحد يقصد به باب الأعداد، فهذا مالا يجوز، لأنَّ مالا ثاني له لا يدخل في باب الأعداد، أما ترى أنَّه كفر من قال: ثالث ثلاثة. وقول القائل: هو واحد من الناس، يريد به النوع من الجنس، فبهذا مالا يجوز عليه لأنَّه تشبيه، وجلّ ربنا عن ذلك و تعالى.
            وأما الوجهان اللذان يثبتان فيه فقول القائل: هو واحد ليس له في الأشياء، كذلك ربنا، وقول القائل: إنَّه عزّ وجلّ أحدي المعنى، يعنى به أنَّه لا ينقسم في وجود ولا
            عقل ولا وهم كذلك ربنا عزَّ وجل)
            و لا زال بعض المثقفين البائسين يحدثونك عن أن صراعه مع ابن هند كان حول السلطه​​​​​ مساوين بين من كان همه تثقيف أتباعه و بين من كان يفخر بأن جنوده لا يميزون بين الناقه و الجمل كهؤلاء المثقفين!
            التعديل الأخير تم بواسطة ابن قبة; الساعة 10-02-2019, 03:27 PM.

            تعليق


            • #7
              اسس رسول الله (ص) حضاره
              فالحضاره الاسلاميه كما وصفها بعضهم :حضاره نص
              اي حضاره القران الكريم
              لقد جاء القران بشموله و تنوع موضوعاته بما لاتستخلصه حضاره فكيف يعقل ان ياتي به انسان واحد و هذا اوضح دليل علي انه من عند الله
              لم يعرف التاريخ الا ثلاث حضارات عرفت التنظير المنظم للعالم و المعرفه :
              الحضاره اليونانيه و الحضاره الاسلاميه و الحضاره الغربيه
              كان هم اليونان الميتافيزيقا
              بينما اقصت الحضاره الغربيه الميتافيزيقا و اهتمت بالفيزيق و حققت تقدما علميا و حسمت سؤال الاخلاق بربطها بالمصلحه
              كان للحضاره الاسلاميه اسهامها في علوم الطبيعه فالبيروني اكتشف حركه الارض و الجاذبيه و كوبرنيكوس الذي يعد انقلابه بدايه نهضه الغرب سبقه الي نماذجه نصير الدين الطوسي و مرصد مراغه
              لكن كان شاغل الحضاره الاسلاميه : (علاقه الغيب بالشهاده)
              فهي حضاره تكليف

              فاساس الاسلام هو نظريه التكليف و الانقياد لله تبعا لنص الخطاب الالهي
              و هو ما جعل العقل الاسلامي عقلا معياريا ؛ فبنيته معياريه محدده سلفا فلا تكليف بدون معيار
              و هو تكليف أخلاقي :إنما بعثت لاتمم مكارم الاخلاق
              لذا ينص القران علي أن الإسلام دين الفطره,؛فلا يمكن أن يخالف حكم شرعي الفطره
              ​​​​​​و الفطره ليست بمعني السذاجه كما صورها الظاهريه و اعتمد عليه ابن تيميه في نقضه للمنطق
              فالفطره ليست الجهل البسيط بل كمال يتم تحصيله و يقول الشيخ المفيد :فطرهم علي التوحيد اي ليوحدوه
              و يقول الامام الصادق(ع) :هل الدين إلا الحب؟!
              فالانسان مفطور علي حب الكمال
              و الحب هو سر الدين
              و يقول علي عليه السلام:
              إِ(أن قوْماً عَبَدُوا اللهَ رَغْبَةً فَتِلْكَ عِبَادَةُ التُّجَّارِ،
              وَإِنَّ قَوْماً عَبَدُوا اللهَ رَهْبَةً فَتِلْكَ عِبَادَةُ الْعَبِيدِ،
              وَإِنَّ قَوْماً عَبَدُوا اللهَ شُكْراً فَتِلْكَ عِبَادَةُ الْأَحْرَارِ.)
              فجمع الاسلام ثلاثيه البرهان و البيان و العرفان
              التعديل الأخير تم بواسطة ابن قبة; الساعة 09-19-2019, 07:05 PM.

              تعليق


              • #8
                يقول المرحوم عالم النيلي في رده الحاد العاصف علي احمد الكاتب : إن عليا ع كان محنه لمحمد (ص)!
                فقد كان رسول الله ص مكلفا بنصب ابن عمه خليفه له و كل شيعي يعرف تردده (ص)في تبليغ الأمر الالهي حتي لا يتهم بمحاباه قرابته لكن جاء قوله تعالي حاسما :
                ۞ يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ ۖ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ ۚ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ (المائده)
                و سوره المائده اخر سور القران نزولا و كما يقول الشيخ المظفر :
                ومن المعلوم أنّه حينئذ لم تكن لليهود والنصارى شوكة يَخشى منها النبيُّ (صلى الله عليه وآله وسلم) أن يُبلّغ ما أُنزل إليه، فالمناسـب أنّ النبيّ (صلى الله عليه وآله وسلم) خاف منافقي قومـه.
                الواضـح أنّه لا يخشـاهم من تبليـغ شـيء جـاء به إلاّ نصـب عليّ (عليه السلام) إماماً، عداوةً وحسداً له"
                كان العرب قبل الاسلام تسيطر عليهم القبليه و طلب الغنيمه و حتي الصحابه لم يتخلص كثير منهم من هذه العقليه و هو ما تكشف عنه ايات القرآن و كان فيهم رساليون هم سلف الشيعه الذين انصهروا في جوهر و روح الرساله التي جاءت لتمم مكارم الاخلاق و تطهر الانسانيه من الانانيه و تجعل الجهاد الاكبر جهاد النفس
                و كان علي أعظم نموذج لمحق الانا في حياه النبي ص الذي إفتداه و كشف الكربات عنه و نصره حتي صار مبغوضا و هو الانسان الكامل من اجلاف العرب
                يقول السيد محمد هادي الخراساني في رائعته (عروض البلاء علي الأولياء) :

                في شهادة الحسين عليه السلام ومصائب العترة، وانصراف الخلافة عنهم، وغصبها منهم، تصديقا لرسالة النبي صلى الله عليه وآله وسلم، وتحقيقا لنبوته
                لأنه كان صلي الله عليه و اله يبعث أعز أهله وأبا نسله، عليا عليه السلام، إلى قتال أبطال القبائل، وذؤبان العرب، فكان صلى الله عليه وآله وسلم يعلم البتة - ولو من غير طريق الوحي، بل بشاهد الحال من أحوال الرجال وسيرة هؤلاء العرب - أن عليا عليه السلام لا يقتل من عشيرة أحدا إلا وطلب كل واحد من آحاد تلك
                العشيرة دم المقتول من القاتل، أو من عشيرته! فهم لا ينامون حتى يأخذوا ثارهم.
                فكان كل أحد يعلم أن العرب لا يستقيمون لعلي عليه السلام بعد تلك المقاتلات والثارات.
                ولأجل ذلك كان الخلفاء الثلاث يحترزون عن المقاتلة في الحروب، فلم يسمع عن أحد منهم أنه حارب، أو قتل أحدا، ولو من أراذل العرب وأذلائهم!

                وقد أخبر صلى الله عليه وآله وسلم بأن حاصل تلك المقاتلات والمجاهدات هو القتل و الاسر والجور على عترته من بعده
                و مع ذلك، فقد أقدم صلى الله عليه وآله وسلم على تأسيس الدين، وقتال الكافرين بمباشرةأمير المؤمنين عليه السلام.
                فلو كان نظره صلى الله عليه وآله وسلم إلى الدنيا، لم يتحمل هذه المشاق، ولم يكن يدع أمير المؤمنين عليه السلام يقتل أحدا، فضلا عن أن يبعثه على القتال مع
                جميع الابطال
                فيقطع الناقد البصير بأنه صلى الله عليه وآله وسلم لم يكن له هم سوى الآخرة، فبذل نفسه ونفيسه، وتحمل أعظم الرزايا، وأشد الأذى، في نشر الإسلام، كما قال صلى الله عليه وآله وسلم: (نحن أهل بيت اختار الله لنا الآخرة على الدنيا)
                بعد رحيل النبي (ص) صبر علي و هو يري طلاب الغنيمه يحولون منبر النبي ص الي غنيمه!
                و كما يقول السيد الخراساني :

                وكذلك صبر علي عليه السلام خمسا وعشرين سنة على أمر من العلقم، أبان للعالمين أن حروبه ومجاهداته وقتله الكافرين، لم يكن إلا بأمر من الله تعالى، دون الهوى وطلب الدنيا والميل إلى سفك الدماء.
                وإلا، فلا يعقل ممن حاله ذلك، أن يضع اليد على اليد، ويحمل المسحاة على الكتف، فيصير حبيس بيته، وراهب داره!
                لكنه عليه السلام رأى توقف حفظ الإسلام، ورسوخه بين الأنام، على جعل نفسه من أضعف الرعايا، وأقل البرايا.
                وإلا، فهو لو سل ذا الفقار، لقالوا: كان قتاله في بدء الإسلام لمثل هذا اليوم!
                ولا ريب أن صبره هو الجهاد الأكبر، لأنه جهاد النفس)
                الانتهازيون من قريش و من لم يتخلصوا من جاهليتهم لم يكونوا ليقبلوا أن تكون الخلافه في بني هاشم
                ولد علي عليه السلام في بيت الله الحرام و استشهد في المحراب قائلا قبل رحيله :فزت و رب الكعبه
                التعديل الأخير تم بواسطة ابن قبة; الساعة 09-28-2019, 01:12 PM.

                تعليق


                • #9
                  يحكي الشيخ الحنفي محمد زاهد الكوثري حكايه طريفه أنه التقي في مجلس مع طالب امامي يدرس في الازهر فقال له :نحن نحب اهل البيت حبا عظيما و لكن يهمنا أن نعرف موقفكم من الصدر الأول سيما الشيخان فأجابه الطالب :ليس تحت القبه الزرقاء امامي يعتقد فيهما الاسلام!
                  فتعجب الكوثري و قال ؛اذن خاب المسعي سبحانك هذا بهتان عظيم!
                  ثم يقول إن الخلاف بين الشيعه و السنه لن تحسمه الحوارات لأنه عاطفي
                  و الواقع أن موقف الشيعه من الشيخين ليس مجرد عاطفه فهم أكثر المسلمين عقلانيه و تمييز
                  و قد كفر اهل السنه ابا طالب عليه السلام و هو في مقدمه الصدر الاول
                  و ما يعتقده الشيعه أن الشيخين من الذين في قلوبهم مرض و شاركا في محاوله قتل ورسول الله ص ليله العقبه و قد نزل فيهما قوله تعالي (يَحْلِفُونَ بِاللَّهِ مَا قَالُوا وَلَقَدْ قَالُوا كَلِمَةَ الْكُفْرِ وَكَفَرُوا بَعْدَ إِسْلَامِهِمْ وَهَمُّوا بِمَا لَمْ يَنَالُوا ۚ وَمَا نَقَمُوا إِلَّا أَنْ أَغْنَاهُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ مِن فَضْلِهِ ۚ فَإِن يَتُوبُوا يَكُ خَيْرًا لَّهُمْ ۖ وَإِن يَتَوَلَّوْا يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ عَذَابًا أَلِيمًا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۚ وَمَا لَهُمْ فِي الْأَرْضِ مِن وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ (74) ۞
                  و تعاقدا مع ابي عبيده و سالم علي الا يولوا عتره الرسول ص و لا يورثوا أحدا منهم من بعده
                  و هي التي قال عنها ابي بن كعب :
                  هلك اهل العقده و الله ما عليهم اسي و لكن علي من اضلوا من المسلمين
                  و اساس الخلاف هو أن الشيعه لا يعترفون بخلافه الشيخين لأنها ليست بنص بل خلاف نصوص النبي ص و قد عمر سمي خلافه الاول فلته
                  و رفض الشيعه ايضا أن تكون سنه الشيخين مصدر للتشريع
                  لان الثابت أن الشيخين كانا يقضيان بالراي حتي لو خالف النص و عمليا تعد اقضيتهم و اراءهم حجه عند الفقيه السني.بل منع عمر روايه و تدوين سنه النبي ص
                  ففي مساله كالطلاق الثلاث أجمع الائمه الاربعه علي الأخذ برأي عمر مع أنه مخالف للنص النبوي و ما التزم به أبو بكر!
                  و الكوثري طعن في روايه في صحيح مسلم من أجل تصحيح راي عمر في المساله !
                  ​​​و السب ليس من خلق المسلم و إنما يمارس الشيعه الدعاء علي من ظلم اهل البيت
                  و الدعاء علي الظالم يمارسه السني ليل نهار لكنه لا يعتبر من اذي اهل البيت ظالم أو يعتبر ظلمه اجتهاد يؤجر عليه!
                  فلا خلاف بين الفريقين أن السيده الزهراء ماتت غاضبه من الشيخين و دفنت ليلا
                  و مضت عليها السلام في ريعان شبابها بعد معارضتها للسلطه اي هناك شبهه اغتيال كما اغتيل و قتل من عارضوا ابابكر كسعد بن عباده و مانعي الزكاه
                  فجوهر الخلاف أن الشيعه يتبراون من قتله مجرمين
                  و قد كاد الكوثري يطيح بكل مصادر التاريخ الاسلامي من أجل نفي فعله خالد بن الوليد بزوجه مالك بن نويره!
                  و هذا معاويه الذي ما اسلم و انما استسلم مع أبيه عدو رسول الله ص يصر علماء اهل السنه علي الدفاع عنه رغم محاربته لاهل البيت و سنه لسب الامام علي ع علي المنابر فأين دعوي الحب؟
                  فابن حرب في مقدمه من سب أعظم الصدر الاول فلماذا لا يسامحون من يقع في بعض الصحابه كما يسامحون ابن السيده الفاضله أكله الاكباد ؟!
                  و قد جعل علماء التسنن منع عمر للنبي ص من كتابه كتاب لاتضل الامه بعده من فقه عمر و دقيق نظره!
                  و لم يقولوا عن قوله إن رسول الله ص يهجر هذا بهتان عظيم
                  فليجعلوا راي الشيعه في عمر مما ادي إليه نظرهم
                  التعديل الأخير تم بواسطة ابن قبة; الساعة 09-20-2019, 09:30 AM.

                  تعليق


                  • #10
                    تنوير :
                    ( قال له قائل : يا أمير المؤمنين أرأيت لوكان رسول الله صلى الله عليه و آله ترك ولداً ذكراً قد بلغ الحلم ، و آنس منه الرشد ، أكانت العرب تسلم إليه أمرها ؟ قال : لا ، بل كانت تقتله إن لم يفعل ما فعلت ، و لو لا أن قريشاً جعلت إسمه ذريعة إلى الرياسة ، و سلماً إلى العز و الأمرة ، لما عبدت الله بعد موته يوماً واحداً ، و لارتدت في حافرتها ، و عاد قارحها جذعاً ، و بازلها بكرًا ، ثم فتح الله عليها الفتوح فأثْرت بعد الفاقة ، و تمولت بعد الجَهد و المخمصة ، فحسن في عيونها من الإسلام ما كان سمجاً ، و ثبت في قلوب كثير منها من الدين ما كان مضطرباً ، و قالت : لو لا أنه حق لما كان كذا ، ثم نسبت تلك الفتوح إلى آراء ولاتها و حسن تدبير الأمراء القائمين بها ، فتأكد عند الناس نباهة قوم و خمول آخرين ، فكنا نحن ممن خمل ذكره ، و خبت ناره ، و انقطع صوت وصيته ، حتى أكل الدهر علينا و شرب ، و مضت السنون و الأحقاب بما فيها ، و مات كثير ممن يعرف ، و نشأ كثير ممن لا يعرف.

                    و ما عسى أن يكون الولد لو كان ! إن رسول الله صلى الله عليه و آله لم يقربني بما تعلمونه من القُرْب للنسب و اللحمة ، بل للجهاد و النصيحة ، أفتراه لوكان له ولد هل يفعل ما فعلت ! و كذاك لم يكن يَقْرُب ما قَرُبْتُ ، ثم لم يكن عند قريش و العرب سبباً للحظوة و المنزلة ، بل للحرمان و الجفوة .
                    اللهم إنك تعلم أني لم أرد الأمرة ، و لا علو الملك و الرياسة ، و إنما أردت القيام بحدودك ، و الأداء لشرعك ، و وضع الأمور في مواضعها ، و توفير الحقوق على أهلها و المضي على منهاج نبيك ، و إرشاد الضال إلى أنوار هدايتك ).

                    شرح النهج : 20 / 298 .
                    كما في بعض الروايات من اسرار اسم فاطمة انها قاطعه لاطماع المنافقين
                    و قد كانت قريش الكافرة تقول ان النبي الأكرم ص ابتر بموته تنتهي رسالته ، و كانوا يتربصون به ريب المنون ، و منافقوا قريش الانتهازيون الذين ابي رسول الله ص ان يزوج احدا منهم من فاطمة ع كانت تغلي قلوبهم بالحسد لمن اصطفاه الله و قدمه عليهم
                    و تجسد حقدهم الجاهلي في كشف بيت فاطمه ع و قتلها عليها السلام و قد روي هذا العدوان اتباع السلطه ؛
                    و تلاعب ابو عبيد في نص الروايه عن أبي بكر لشناعتها
                    ​​​​​
                    و من طرق الشيعه استفاضت النصوص به؛و في كامل الزيارات ص 333 في خبر حماد بن عثمان عن الامام الصادق ‏عليه السلام عما قيل لرسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله وسلم ليلة أسري به، حيث جاء فيه: وأما ابنتك فتظلم، وتضرب وهي حامل، وتطرح ما في بطنها من الضرب وتموت من ذلك الضرب.
                    و لم يقيد ذا الفقار الا وصيه المصطفي ص لعلي ع بأن يصبر، وإن انتهكت الحرمة؟(كما في كتاب الوصيّة لعيسى بن المستفاد، وهو من الاُصول المعتبرة، فقد ذكره النجاشي والشيخ (قدس سرهما) في فهرسيهما، وأورد أكثر الكتاب السيّد ابن طاووس ‏قدس سره في كتاب الطرف و ذكر الكليني الحديث أيضاً ولكن بشكل مختصر .)
                    و هو كما مر الجهاد الأكبر و الصبر لأجل مصلحه الدين ؛لذا قالت له الزهراءء ع :اشْتَمَلْتَ شِمْلَةَ الْجَنينِ »أي تحمّلت الأذى لمرضاة اللَّه تعالى، ف«اشْتَمَلْتَ شِمْلَةَ الْجَنينِ» لتكون عين الفناء في ذات اللَّه، وتعبيرها ب«اشْتَمَلْتَ» للإشارة إلى أنّه اشتمل بهذا الثوب وهو ثوب الوقاية عن الدنيا وزخارفها، بما في ذلك حبّ الزعامة والسلطة بإرادة واختيار منه، لا لقصور وتقصير ، نظراً لقدرته على المجابهة والمواجهة، ولكنّه‏ عليه السلام في مقابل ذلك اشتمل شملة الجنين، ولم يحرّك ساكناً ؛ لأنّ وظيفته كانت هي الصبر "
                    و تفرغ عليه السلام لتربيه جبل يميز بين الحق و الباطل منهم ابن أبي بكر نفسه
                    التعديل الأخير تم بواسطة ابن قبة; الساعة 10-01-2019, 02:29 AM.

                    تعليق


                    • #11
                      كربلاء
                      تمثل شخصيه الحسين عليه السلام نبراسا هاديا حيا في الذاكره الشيعيه
                      كنت اشرت الي ان اهل البيت لا يرون القتال لطلب الحكم
                      و في خروج الحسين ع رايان :
                      1-انها ثوره من باب الأمر بالمعروف
                      و مذهب الصادقين ع أن شرط الأمر بالمعروف احتمال التأثير,و عدم الضرر
                      و ثوره الحسين أثرت فقد قوضت حكم آل أبي سفيان الذي لو استقام له الناس فعلي الاسلام السلام كما أن هذا الخروج فيه فعل اهون الضررين فضرر حكم يزيد لا يقاس باي ضرر
                      2-الراي الثاني و ليس مناقضا للاول ان نهضه الحسين كانت استشهادا ضاربا في عمق الاسرار الالهيه او كما قال الحسين عليه السلام:
                      (شاء الله ان يراني قتيلا)
                      و قد افاض في ان خروج الحسين كان لاجل الاستشهاد الشيخ محمود قانصو العاملي في كتابه(خروج الحسين ثورۃ ام شهادۃ)
                      لقد ابي الحسين ان يبايع مثل يزيد الذي كان يهدد نظامه كيان الدين كله لكن كان يعلم انه سيقتل و كان يتحدث عن الموت المكتوب و الاوصال المقطعه بين النواويس و كربلاء
                      مع ملاحظه ان قراءه موازين القوي بعد ان انهي معاويه قوه الشيعه و تاريخ الكوفه غير المشجع مع ابيه و اخيه تجعل من التخطيط لتغيير الحكم الاموي المتمكن غير وارد و ان كان رفض البيعه ثوره سلميه

                      الملاحظه المدهشه هي ان لفظ كربلاء اصله اما كرب ايل و معناه مقرب من الله او كربائيل و الثاني ورد في سجلات التجاره الاشوريه و معناه:قربان الله
                      و مشهور قول زينب عليها السلام :اللهم تقبل منا هذا القربان
                      الي جانب تفسير الشهاده الحسينيه بانها قربان ينال به مقام الشفاعه عند الله فان ملحمتها الخالده اختزلت قيم الصراع بين الحق و الباطل في حركه التاريخ في تجربه شامخه ترتقي بالعقل و الوجدان عند كل انسان نحو التكامل

                      تعليق


                      • #12
                        من دار العلوم التي تخرج منها البنا تخرج سيد قطب

                        يقول الاستاذ ادريس هاني في مقال له :
                        (كان سيد قطب باحثا في إحدى المراكز البحثية في الولايات المتحدة الأمريكية وأظهر الأمريكيون الكثير من الاهتمام به حتى اقترح ترومان أن يستدرجوه ليكون مستشارا داخل البيت الأبيض، قدم بحثا لعله أول بحث عن مستقبل الإسلام السياسي في الشرق الأوسط.. لقد لفت الإنتباه إلى ذلك وحينئذ كانت تلك هي قناعة سيد قطب التي تشكلت داخل أمريكا، حيث ما أن عاد إلى مصر حتى ارتبط بالإخوان بعد أن كان يعتبر حسن البنا بمثابة حسن الصّبّاح.. فشل الأمريكيون في استقطاب سيد قطب لأسباب تتعلّق بمزاجه غير المناسب للعمل الاستخباراتي، فهو حتى حين قدم هذا البحث كانوا يلمسون فيه جدية من يؤمن بالفعل بهذا الخيار وليس مجرد محلل..

                        ويبدو لي أن الأمريكيين حين طرحوا مشروع الشرق الأوسط الجديد استعادوا هذه الفكرة المركزية من الأرشيف، )
                        في صغري كنت احفظ مقدمه معالم قطب !
                        و عندما اتذكر هذا اضخك من نفسي و من الطرح الذي فيها
                        فهو يعترف فيها بالهزيمه الحضاريه أمام الغرب و انها بلا حل !
                        و أن كل ما نملكه تقديم القيم الي الحضاره التي تفتقدها
                        اي ان مشروع النهضه مغيب بل مرفوض عنده!
                        كان سيد قطب اول من ادخل فكر ابن تيميه في العقل الإخواني في آخر مراحل قطب الفكريه
                        فكما يحكي احمد عبد المجيد احد أعضاء تنظيم1965 أن سيد طلب منهم دراسه كتابين لاين تيميه :الايمان و العبوديه!
                        في عهد ناصر تعمقت علاقه الإخوان بال سعود و فروا الي هناك و تولوا مناصب هامه و صار لابن تيميه حضور قوي في فكر الاخوان
                        و اذكر اني طالعت كتاب لاحد سلفيه مصر فيه نص رساله وجهها الإخواني علي جريشه لال سعود يرجوهم منع الشيعه من دخول المسجد النبوي!!
                        يحكي الاستاذ عباس بن نخي أن السيد الخميني قال :
                        (اذا كان لعبد الناصر حسنه فهي اعدام سيد قطب !)
                        لان قطب قال في الظلال أن الامام علي عليه السلام شرب الخمر !
                        من الملاحظات التي قالها احد علماء الأزهر أنه صدم من عدم وجود أي ذكر للنبي ص في الظلال !اي كل الكلام عن الحاكميه و لا اهتمام بشخصيه الرسول الاكرم ص
                        فهو مجرد مبلغ علي طريقه الوهابيه !
                        التعديل الأخير تم بواسطة ابن قبة; الساعة اليوم, 02:06 PM.

                        تعليق


                        • #13
                          عندما تركت الإخوان و تشيعت دخلت في حوارات مطوله مع بعضهم ؛كانت حوارات غير ناضجه لكن أثبتت لي أن دعاه الاسلام لا يعرفون شيئا عنه !
                          اذكر أن الداعيه الذي كنت احاوره لا يعرف حديث الكساء و كذبه مع أنه في صحيح مسلم!!
                          تصوري ان الخلل في هؤلاء في أمرين
                          1-عدم نقدهم التجربه التاريخيه للامه
                          في عام 1992كان هناك مناظره مشهوره بين فرح فوده و محمد خلف الله من العلمانيين و بين محمد عماره و محمد الغزالي و احد قاده الاخوان
                          بعد أن تشيعت اعدت قراءه هذه المناظره و تبين لي تهافت الطرح الإخواني !
                          فعندما قال لهم فوده الذي نقتل في نفس العام ان التاريخ الاسلامي غير مشرف
                          اجابه عماره بأن هذا كلام المستشرقين أخذوه من الف ليله و ليله!!
                          طبعا يقصد هارون الرشيد الذي كانوا يلقنوننا أنه مفتري عليه و انه كان يصلي كل ليله مائه ركعه!
                          و بعد تشيعي علمت أنه طاغيه مجرم عدو لال رسول الله ص
                          هل الدفاع عن المجرمين يليق بمن يشتكون من اجرام الانظمه المعاصره ؟!
                          المحاوله الجاده الوحيده من مفكريهم لنقد تاريخ الصدر الاول كانت من الكاتب محمد مختار الشنقيطي
                          (الخلافات السياسيه بين الصحابه)
                          و قدم لها راشد الغنوشي و القرضاوي صاحب كتاب (تاريخنا المفتري عليه )الذي مدح فيه بنو اميه و حاول أن يعتذر في تلك المقدمه؛لان الشنقيطي انتقد بني اميه في الدراسه
                          لكن كل ما فيها معتمد علي نصوص ابن تيميه و هو ما انتقده الغنوشي نفسه !
                          2_الازمه الدستوريه
                          قضيه الامامه جرت العاده أن تكون كلاميه لكنها في نظري وقتها كانت تشريعيه اي نظريه الحكم في الاسلام
                          كان تصوري أنها الشوري كما كان يقال تبين لي الفكر السني قائم علي أمامه المتغلب
                          و صار واضحا أن السقيفه انقلاب علي الخليفه الشرعي
                          لكن الذي حدث اني وقعت في تشيعي المبكر في فخ بل خدعه الزيديه عندما طالعت كتبهم
                          ​​​وجدت نفسي أمام اشكالات علي الاماميه و لم أجد لها جوابا وقتها
                          الفكر الزيدي ثوري و يتهم ائمه الاماميه عليهم السلام بأنهم قاعدون عن الجهاد !اما الشيعه الاماميه فهم معارضه وهميه خلقها فراعنه بنو العباس !!
                          لكن تبين لي بعد ذلك تهافت الفكر الزيدي و اشكالاته
                          فنظريه الحكم فيه هي نفسها نظريه أمامه المتغلب !
                          و هو ما تحقق فى تاريخ المذهب الزيدى حيث وقع الاقتتال بين ائمتهم
                          فلم تلبث الدولة التي أسسها الإمام الهادي أن اندثرت على إثر صراع دامٍ تفجَّر بين القاسم بن الناصر الذي تلقب بالمختار لدين الله، وأخيه يحيى بن الناصر الذي تلقب بالمنصور بالله. وانقسمت القبائل بين مؤيد لهذا أو ذاك من طرفي الصراع على الإمامة، ذلك الصراع الذي انتهى بدمار صعدة وخرابها.( مآثر الأبرار للزحيف/173)​​​​​​
                          الخلاصه أن دراسه تاريخ الحكم الزيدي باليمن يتعمق بددت الصوره الورديه الكاذبه التي تلقيتها في البدايه
                          عودا للإخوان
                          كتب ايضا محمد الشنقيطي كتابا مؤخرا بعنوان (الازمه الدستوريه في الحضاره الاسلاميه )
                          و هي دراسه قيمه و انضج من كتابه السابق
                          و له دراسه مهمه بعنوان (الحروب الصليبية و أثرها علي العلاقات الشيعيه و السنيه)و هي افضل من الكتب التاريخيه الطائفيه التي كان يكتبها الإخواني الليبي علي الصلابي
                          و كان الإخوان للاسف يعتمدونها

                          تعليق


                          • #14
                            كان يستوقفني و انا زيدي جعل الامامه. من اصول الدين
                            كان جواب الزيديه أنها كذلك لأن النبي ص دوره تبليغ التشريع و الدين ؛و الامام منوط به بقاء الدين
                            و هو جواب الاماميه ايضا عند التأمل مع فارق مهم
                            ما لم يدركه الإخوان و بقيه تلك الحركات أن الاسلام السني علماني!
                            و كذلك حال الزيديه !
                            فمصادر التشريع عند اهل السنه تصل الي15و ليست حصرا القران و السنه كما هو عند الاماميه
                            (كنا يقول العلامه المنار:والمتفق عليه عند جميع الشيعة في الأخيرين هو أن الإجماع إذا كان كاشفا عن توجيه المعصوم مثل فعل الشيعة فعلا في أيام المعصوم مؤكد الحدوث وكان المعصوم بينهم ولم يصدر منه نهي أو توجيه فهذا يكشف عن رضاه او توجيه المسلمين له، فمرد الإجماع هو إلى الكشف عن السنة فهو جزء من السنة بطريق إلزامي وليس بالنص الصريح. وأما حكم العقل فهو فيما لا يمكن للعقل البشري أن ينفي إلزامه ، وهذا متفق عليه بين جميع الشيعة ، ولكن في الحقيقة فان هذا الأمر نادر الوقوع بدون نص من الشريعة . بل ادعى الكثير من الأعلام الأصوليين والاخباريين أنهم لم يعثروا على حكم عقلي إلزامي بدون قول من الشريعة. )
                            منها الاستحسان و هو لدليل لذوقي الصرف: إدراك نفس الحكم عند الله ، وهو دليل ينقدح في نفس المجتهد لا تساعده العبارة عنه ولا يقدر على إبرازه وإظهاره. كما عبر الغزالي عنه)
                            و منها المصالح المرسلة (اعتماد العلة الاجتماعية الباعثة للحكم الشرعي!)
                            الأخطر هو نظريه التصويب التي يتناها الزيديه و هي أن الوقائع والأحداث عن الأحكام الواقعية , وهي تابعة لنظر المجتهد , فالحكم الإلهي يدور مدار نظر المجتهد!!
                            اي صار الله سبحانه تابعا للمجتهد !
                            و هي في جوهرها منح صلاحيه إلهية للفقيه الذي تحت امرة الحاكم
                            يقول المتكلم (ابن قبه ) في رده المتميز علي الزيديه :
                            (ما رأينا و لا سمعنا باحد قالت الزيدية بامامته الا وهو يقول في التأويل علي الاستخراج ؛و في الأحكام علي
                            علي الاجتهاد و القياس )
                            بينما الفقه الامامي يقوم علي أن لكل واقعه حكم الهي و ان الاجتهاد عمل استكشافي لحكم الله ؛و ليس عملا تشريعيا

                            تعليق

                            يعمل...
                            X