إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ابليس الذى انقذه عمر

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ابليس الذى انقذه عمر

    بسمه تعالى
    كلنا نعرف كيف انقذ عمر حبيبه المغيرة الزانى من الرجم
    الواقع ان المغيرة بمن شعبة كان صورة ابليس المفضلة !


    قال الشيخ الإمام الفاضل العالم الأجل الأقدم عبيد الله بن عبد الله الأسد آبادي (رحمه الله) في كتاب المقنع في الإمامة :
    فصل ، فيه طرف ممّا جرى في أمر السقيفة ليعلم أيضاً كيف بني القوم أمرهم على دفع وليّ الأمر وصاحب الحق عن حقّه .
    أجمع أصحاب السير ، أنّه لَمّا قبض رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) ، اشتغل أمير المؤمنين (عليه السلام) بغسله وتجهيزه ، وكان المهاجرون والأنصار وغيرهم من قريش ينتظرون ما يكون من أمير المؤمنين (عليه السلام) ، فتصوّر لهم إبليس لعنه الله في صورة المغيرة بن شعبة أعور ثقيف ، وقال لهم : ما تنتظرون ؟ قالوا : ما يكون من بني هاشم ، فقال لهم : امضوا ووسّعوها في قريش تتسع ، فو الله لئن وقفتم إلى فراغهم لتصيرنّ فيهم وتصير قيصرانيّة وكسرويّة ، هذا وقد كان نفر من قريش من قبل ذلك ، كتبوا صحيفة بيعتهم [ بينهم خ ] وأودعوها أبا عبيد ابن الجراح ، وضمّنوها بأنّه إن قبض رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) أو قتل
    ؛ عدل بالإمامة عن بني هاشم حتّى لا تجمع لهم النبوّة والخلافة .
    ثم جاء إبليس (لعنه الله) ، وحثّهم وزيّن لهم ما أتوه ، فنهضوا إلى سقيفة بني ساعدة ، وساق كلامه إلى أن قال : وأنا أشرح بمشيئة الله تعالى وعونه طرفاً ممّا جرى في السقيفة لا بدّ منه ولا غنى عنه ، حتّى يعلم كيف استهانوا بالدين ، وكيف خُولف صاحب الشرع (صلوات الله عليه وآله) .\\انتهى

    وفي أمالي الطوسي/176، عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال: (( تمثل إبليس لعنه الله في أربع صور: تمثل يوم بدر في صورة سراقة بن جعشم المدلجي فقال لقريش: وَقَالَ لا غَالِبَ لَكُمُ الْيَوْمَ مِنَ النَّاسِ وَإِنِّي جَارٌ لَكُمْ فَلَمَّا تَرَاءَتِ الْفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَى عَقِبَيْهِ وَقَالَ إِنِّي بَرِيٌْ مِنْكُمْ.. وتصور يوم العقبة في صورة منبه بن الحجاج فنادى: إن محمداً والصباة معه عند العقبة فأدركوهم ، فقال رسول الله (صلى الله عليه وآله) للأنصار: لا تخافوا فإن صوته لن يعدوهم.

    وتصور يوم اجتماع قريش في دار الندوة في صورة شيخ من أهل نجد ، وأشار عليهم في النبي (صلى الله عليه وآله) بما أشار فأنزل الله تعالى: وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللهُ وَاللهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ.

    وتصور يوم قبض النبي (صلى الله عليه وآله) في صورة المغيرة بن شعبة فقال: أيها الناس لا تجعلوها كسروانية ولا قيصرانية ، وسِّعوها تتسع ، فلا تردوها في بني هاشم ، فتنتظر بها الحبالى)) !

    اقول :الشيخ النجدى هو المغيرة
    ففى رواية محن الوصى ع الاربعة عشر فى الخصال لرئيس المحدثين قده:
    فإن قريشاً لم تزل تخيل الآراء وتعمل الحيل في قتل النبي حتى كان آخر ما اجتمعت في ذلك يوم الدار دار الندوة وإبليس الملعون حاضر في صورة أعور ثقيف ، فلم تزل تضرب أمرها ظهراً لبطن حتى اجتمعت آراؤها على أن ينتدب من كل فخذ من قريش رجل ، ثم يأخذ كل رجل منهم سيفه ثم يأتي النبي صلى الله عليه وآله وسلم وهو نائم على فراشه فيضربونه جميعاً بأسيافهم ضربة رجل واحد فيقتلوه، وإذا قتلوه منعت قريش رجالها ولم تسلمها فيمضي دمه هدراً ! فهبط جبرئيل عليه السلام على النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، فأنبأه بذلك وأخبره بالليلة التي يجتمعون فيها والساعة التي يأتون فراشه فيها، وأمره بالخروج في الوقت الذي خرج فيه إلى الغار فأخبرني رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بالخبر وأمرني أن أضطجع في مضجعه وأقيه بنفسي ، فأسرعت إلى ذلك مطيعاً له مسروراً لنفسي بأن أقتل دونه ، فمضى عليه السلام لوجهه واضطجعت في مضجعه ، وأقبلت رجالات قريش موقنة في أنفسها أن تقتل النبي صلى الله عليه وآله وسلم فلما استوى بي وبهم البيت الذي أنا فيه ، ناهضتهم بسيفي فدفعتهم عن نفسي بما قد علمه الله والناس \انتهى

    يروي لنا التاريخ أن المغيرة هو أولُ من سمى عمر أمير المؤمنين! ، في محاولة منه لضرب خصوصية هذا اللقب بالإمام علي عليه السلام و انفراده به دون سائر المسلمين ، ففي تاريخ البخاري الصغير 1\79 : عن ابن شهاب قال : أول من حيى عمر بن الخطاب بأمير المؤمنين المغيرةُ بن شعبة فسكت عمر ... !! و كأنه أعجب بهذه البدعة

    في تاريخ ابن عساكر 60\49 : الدهاة أربعة : معاوية وعمرو بن العاص والمغيرة بن شعبة وزياد بن أبيه .. و قال عنه الحافظ الذهبي : " من كبار الصحابة ، أولي الشجاعة والمكيدة ... وكان داهية ، يقال له : مغيرة الرأي " .... "سير أعلام النبلاء" 3/21-22 .
    و عرف بالتزوير
    و هو أحد أساليب الدهاء و موارد المكر التي عرف بها المغيرة ، ففي تاريخ بن خياط ص153 : كانت ولاية الحسن بن علي سبعة أشهر وسبعة أيام . أقر عمال أبيه وافتعل المغيرة بن شعبة عهداً على لسان الحسن ، فأقام الحج سنة أربعين ... تنبه لقوله وافتعل المغيرة بن شعبة عهداً على لسان الحسن لتعرف تزويره
    ..
    الكذب على رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم
    اشتُهرت عن المغيرة أحاديث ينسبها لرسول الله صلى الله عليه و آله و هي كذب صريح لأنها تصطدم بثوابت الإسلام و قواعد القرآن الكريم و قد غدت هذه الأحاديث مصدراً للبدع و الفتاوى الباطلة في تاريخ الإسلام ، فهو من الذين روجوا لفكرة المسح على الخفين و من الذين افتروا على رسول الله أنه كان يبول واقفاً – و العياذ بالله - .. و هذه نماذج من روايات المغيرة التي روتها كتب القوم :
    * مسند أحمد 4\247 : عن عروة بن الزبير قال : قال المغيرة بن شعبة : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح على ظهور الخفين .
    * مسند أحمد 4\246 : عن أبي وائل عن المغيرة بن شعبة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى على سباطة بنى فلان فبال قائماً ..
    و من كذبه المفضوح ادعاؤه أنه كان أحدث الناس عهداً برسول الله صلى الله عليه و آله عند أنزاله إلى ملحودة قبره ، ففي مجمع الزوائد 9\361 : عن ابن أبي مرحب قال : نزل في قبر النبي صلى الله عليه وسلم أربعة أحدهم عبد الرحمن بن عوف وكان المغيرة بن شعبة يدعى أحدث الناس عهدا برسول الله صلى الله عليه وسلم ويقول : أخذت خاتمي فألقيته عمدا وقلت إن خاتمي سقط من يدي لامس رسول الله صلى الله عليه وسلم فأكون آخر الناس عهدا به . رواه الطبراني وإسناده حسن .
    و قد تصدى أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام لتفنيد هذه الإكذوبة المفتعلة لتمليع صورته فقد روى أحمد بن حنبل ت241 في مسنده 1\101 : عبد الله حدثني أبي ثنا يعقوب ثنا أبي عن ابن إسحاق حدثني أبي إسحاق بن يسار عن مقسم أبى القاسم مولى عبد الله بن الحرث بن نوفل عن مولاه عبد الله بن الحارث قال : اعتمرت مع علي بن أبي طالب رضي الله عنه في زمان عمر أو زمان عثمان رضي الله عنه فنزل على أخته أم هانئ بنت أبي طالب فلما فرغ من عمرته رجع فسكب له غسل فاغتسل فلما فرغ من غسله دخل عليه نفر من أهل العراق فقالوا : يا أبا حسن جئناك نسألك عن أمر نحب أن تخبرنا عنه قال : أظن المغيرة بن شعبة يحدثكم انه كان أحدث الناس عهدا برسول الله صلى الله عليه وسلم قالوا أجل عن ذلك جئنا نسألك ! قال : أحدث الناس عهدا برسول الله صلى الله عليه وسلم قثم بن العباس ...
    و قد أكد جملة من الرواة و أصحاب الأسانيد خبر كون الصحابي قثم بن العباس هو أحدث الناس عهداً برسول الله صلى الله عليه و آله و سلم منهم : العيني ت855 في عمدة القاري 22\78 ، الاستيعاب لابن عبد البر ت463 3\1304 ، الضحاك في الآحاد و المثاني 1\295 ، ابن أبي الحديد ت65
    6 في شرح النهج 16\140 و غيرهم
    و من اكاذيب النواصب لعنهم الله فرية ان ضريح الامام على ع فى النجف قبر المغيرة لعنه الله كما قال الناصبى محب يزيد الخطيب و غيره و يقول الخطيب فى خطوطه العريضة المريضة : ان المغيرة عدو الشيعة
    و نحن نفخر بعدائنا لابليس و جنوده
    في شرح النهج 4\70: قال أبو جعفر [الاسكافي] رحمه الله تعالى : وكان المغيرة بن شعبة صاحب دنيا ، يبيع دينه بالقليل النزر منها و يرضي معاوية بذكر علي بن أبي طالب عليه السلام ، قال يوما في مجلس معاوية : إن عليا لم ينكحه رسول الله ابنته حباً ، ولكنه أراد أن يكافئ بذلك إحسان أبى طالب إليه . قال : وقد صح عندنا أن المغيرة لعنه على منبر العراق مرات لا تحصى ...
    لعن الله اعداء امير المؤمنين
يعمل...
X