إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

خواطر حول عاشوراء

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • خواطر حول عاشوراء

    بسمه تعالى

    ما اوذى نبى كما اوذيت
    هذا هو حال محمد صلى الله عليه و اله
    منذ ولد الحسين و هو يكتم الالم فى قلبه الشريف
    لماذا قتل الحسين ؟
    سئل صاحب الزمان عج عن سر هذه الماساة فقال :
    حتى لا يتخذوهم الهة
    فالنصيرية تنكر مقتل الحسين بسبب الغلو
    ان الائمة الاطهار لهم ولاية تكوينية تخضع لها كل ذرات الكون
    لكنهم عبيد لله الواحد القهار
    عباد مكرمون لا يسبقونه بالقول
    كان لا بد ان يتالم الائمة الاطهار حتى لا يقال انهم الهة
    سر اخر فى هذه الماساة
    ان الحسين قتل ليعلى كلمة جده المصطفى
    فالنبى الاكرم نصر الرسالة بغلبته
    و الحسين نصرها بمغلوبيته
    فيزيد اللعين باحاده البدرية رغم تزلزل سلطانه قتل العترة و اباح المدينة و هدم الكعبة فكيف لو استقر له الامر؟؟
    لم يكن الحسين فى نهضته طالبا للحكم بل كانت العلة دفع الضرر و الخلاص من اعداء الانسانية
    قال : ليس لمثلى ان يبايع مثله
    لكنهم صمموا على قتله ليفروا كبد الزهراء
    يا عين جودى

  • #2
    ممكن حديث الامام صاحب الزمان ع كاملا مع المصدر

    تعليق


    • #3
      هو توقيع شريف

      تعليق


      • #4
        من دلائل صدق النبى الاكرم انه كان يقدم فى المعارك ابا نسله على ع
        مع علمه بان عاقبة ذلك احقاد الثأر
        فالعرب لا ينامون عن ثأرهم
        و قد كانت كربلاء فى مقابل بدر

        تعليق


        • #5
          فى حديث عبد الملك بن اعين عن ابى جعفر ع
          انزل الله النصر على الحسين ع حتى كان بين السماء و الارض ثم خير النصر او لقاء الله فاختار لقاء الله
          فهم عليهم السلام كانوا يعلمون باوقات وفياتهم و لكن كانوا يلقى الله تعالى عليهم النسيان لحظة الاحتضار الا الحسين
          التعديل الأخير تم بواسطة ابن قبة; الساعة 09-24-2017, 01:53 PM.

          تعليق


          • #6
            و هناك حل اخر هو انهم فى حال المحو فى قرب الحق فعدم التفاتهم بالعلم بالواقعة حين وقوعها و ان كانوا ملتفتين قبل كما هو شانهم مقامهم فانه عبادة و اى عبادة و هم فيها لا يلتفتون الى غير المبدأ الاعلى سبحانه كما يكشف عنه خروج النصل عن رجل امير المؤمنين فى الصلاة

            تعليق


            • #7
              و حل ثالث ان لكل معصوم صحيفة يجب عليه العمل بما فيها من باب التعبد

              تعليق


              • #8
                و حل رابع احتمالهم البداء فى الواقعة و البداء هو سر خوف المعصومين و الاولياء و ما عبد الله بشىء كالبداء

                تعليق


                • #9
                  و حل خامس كمال المحبة لمرنبة الشهادة
                  و هذا سر تعجل امير المؤمنين و الحسين للقاء الله

                  تعليق


                  • #10
                    لا طيب للعيش بعد وقعة الطف
                    و ان زال من البين الموت و الهرم
                    فانها الخطب الذى لا يحيط به
                    عرش العظيم و لا الكرسى و القلم
                    فان شعرا من طفله الرضيع فلا
                    يعادله كافة الخلق و الامم

                    تعليق


                    • #11
                      و هم و ان كانوا كذلك مشتاقين للقاء الله و ما منهم الا مقتول او مسموم الا انه ليس فى حقنا على الاقوى فان رعاية انفسنا فى مقام الضرر و الحرج مقدمة
                      فهم بنا لا يقاسون و لسنا بهم شبيهون
                      بل نشاهد فى حقهم ما تعجز عنه العقول

                      تعليق


                      • #12
                        صالح الحسن عليه السلام ابن هند حفظا لدماء الشيعة و اعراضهم و اموالهم
                        اما بعد وفاة الحسن ع و شهادته صار اضمحلال الدين للغاية بحيث لم يبق منه اثر لو اقدم الحسين على المصالحة و المبايعة
                        التعديل الأخير تم بواسطة ابن قبة; الساعة 09-28-2017, 09:27 AM.

                        تعليق


                        • #13
                          و على مثل الحسين فليبك كل شىء
                          فان رزئه الجليل لادهى و اعظم
                          و لا ينبغى ان يندبن لغيره
                          لان مصابه الخطير اجل و اكرم
                          يا عين ابكى و يا دمعة اسكبى
                          الى ان ينوح حمام و لا يتكلم
                          و لا تزعموا افداه لامة جده
                          و ان جاء به اخبار لا تتصرم
                          فان فداء العلة غير مناسب
                          لمعلوله الفايض و هو منعدم
                          لان الخلق مصنوعهم و صنعتهم
                          فكيف يفدى الصانعون لصنعهم
                          و انما بذل مهجته ترسا و جنة
                          لدين جده انه كاد ينثلم
                          فولد الشفاعة لهم يومها
                          كتوليد الافلاك للخير و انجم
                          و هذه مما اضيئت من مناهجهم
                          على ان العقل قاض به و منتجم
                          و منه بان سر كنيته معروفة
                          فالغير ابن حتى اللوح و القلم

                          تعليق


                          • #14
                            الدين مقدم على النفس و الاهل و المال
                            فارتكب عليه السلام هذه البلايا العظيمة و الرزايا الجسيمة و ترك العلايق بالمرة لهذه الجهة
                            و لكن ترتب عليها منصب الشفاعة و شفاء التربة و اجابة الدعاء تحت القبة من باب الخاصية لا لانها مقصودة

                            تعليق


                            • #15
                              سر كنية الحسين
                              كما فى تفسير القمى رحمه الله فسر الوالدين فى قوله تعالى "و وصينا الانسان بوالديه "بالحسن و الحسين
                              فكنى الحسين عليه السلام بابى عبد الله لا بمحض كونه والد الرضيع المسمى بعبد الله
                              بل لانه احيا الخلق حتى جده و اباه فصار ابا لهم باحياءهم كالمعلم بالنسبة الى المتعلم

                              تعليق

                              يعمل...
                              X