إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

نفثات مهموم

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نفثات مهموم

    بسمه علا شأنه

    هذه نفثات مصدور و خواطر ايمانية سريعة

  • #2
    لماذا خلقنا الله ؟
    خلقنا ليبتلينا
    فالبلاء معدن الرحمات :ليصل المبتلى المؤمن الى مستوى الزهد :
    لِّكَيْلَا تَأْسَوْا عَلَىٰ مَا فَاتَكُمْ وَلَا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ ۗ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ (23) ...

    تعليق


    • #3
      وجود الله
      افى الله شك ؟؟؟
      ان ملايين البشر البسطاء يعرفون الله اكثر من الفلاسفة و المتكلمين
      الله تعالى محيط بنا لا ملجا و لا منجى منه الا اليه
      (و نحن اقرب اليه من حبل الوريد )
      بالدعاء نعرف الله
      و بالاستغاثة بانوار الله محمد و اهل بيته ع نعرف اهل البيت
      بتلاوة كتاب الله اناء الليل و اطراف االنهار يتعمق ايماننا و نصل الى مستوى البصيرة
      (من كان فى هذه اعمى فهو فى الاخرة اعمى و اضل سبيلا )
      اى ان المشرك يوم القيامة سيظل على عماه !
      اى لن يفهم ايضا فى الاخرة تماما كما انه لم يفهم فى الدنيا !
      انه الغباء الارادى
      يقول تعالى
      ( وقالوا ما لنا لا نرى رجالا كنا نعدهم من الأشرار ( 62 ) أتخذناهم سخريا أم زاغت عنهم الأبصار ( 63 ) إن ذلك لحق تخاصم أهل النار ( 64 ) )
      اى انهم حتى فى الاخرة و بعدما قضى الامر لا زالوا اغبياء لم يفهموا !!!
      لم يفهموا ان المؤمنين دخلوا الجنة و انهم صاروا من اهل النار !!!
      فهل رايت غباءا كهذا ؟؟؟؟
      التعديل الأخير تم بواسطة ابن قبة; الساعة 09-08-2017, 04:25 PM.

      تعليق


      • #4
        ان مرجع الضلال اذن الى الغباء
        و الى امر اخر هو : الغرض
        و الغرض مرض

        تعليق


        • #5
          و لذلك ركز ائمتنا الاطهار على العقل
          قال على عليه السلام :
          ما عبد الله بشىء كالعقل
          فالغباء ليس عذرا كما ترى
          و من نحاورهم من ملحدين او وهابية او نصارى نماذج للغباء الا من رحم ربك و لذلك خلقهم

          تعليق


          • #6
            وحدة الوجود
            من اروع الكتب فى معرفة الله كتاب الفقيد محمد باقر علم الهدى : معرفة الله
            ان القران العظيم اكتفى فى البرهنة على وجود الله بدليلين
            1- برهان النظام
            هذا النظام المدهش الذى نعيشه كل يوم (يولج الليل فى النهار )
            مثلا فى اشكالية الشر يقول الصادق عليه السلام ما معناه :لماذا لا تحدث كارثة تنسف وجود الحياة البشرية ؟؟
            هذا النظام المستقر يوميا منذ ملايين السنين اكبر برهان على وجود الخالق تعالى
            و لسنا فى حاجة الى نفى التسلسل فهو تشكيك شيطانى ليس اكثر
            و من لا يفهم ان الالحاد و الشك من الشيطان فاقرىء على بصيرته السلام
            و وجود الشيطان حقيقة يمكن اثباتها بالتجربة اعنى السحر الاسود
            فالسحر هو استعمال للشياطين و كل اجهزة المخابرات تمارس السحر
            و اشد الناس تمرسا فى السحر اليهود و النصارى و الصوفية
            ان النظام اليومى الذى نعيشه لدليل كافى على وجود رب العزة سبحانه
            2- برهان البحر !!
            يذكر الكتاب العزيز حالة الغرق و تشبث الغريق عندها بالله تعالى
            هل جربت ان ينفجر راسك من التفكير و تصرخ يا رب اذركنى ؟
            هنا ستعرف الله تعالى
            اما برهان الصديقين فهو برهان عظيم لكن لا اهمية له
            فالله تعالى هو الواقع
            و العالم ليس الا ظلا لهذا الواقع و المسالة مبسوطة فى محلها
            و هذا معنى وحدة الوجود : ان الواقع هو الله تعالى و نحن لسنا الا تجليات لهذا الواقع
            انها الواقعية المطلقة زمانا و مكانا و اذا اردت ان تنفيها فانك تثبتها
            فتقول : ليس هناك واقع
            هذه ال ليس هى ايضا واقع !
            فكيف ستنفى الواقع ؟؟
            امنا العالم و انا و انت فيمكن نفينا
            فنقول ليس هناك ابن قبة ؟
            و هذا صحيح فى حالات
            اذن ابن قبة ليس هو الواقع اى ليس هو الله تعالى

            يتبع

            تعليق


            • #7
              الشرك

              إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَٰلِكَ لِمَن يَشَاءُ ۚ وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَىٰ إِثْمًا عَظِيمًا (48)
              الشرك فى مدرسة الامام الصادق عليه السلام هو الشرك فى الولاية
              يقول عليه السلام : من اصغى الى ناطق فقد عبده
              ان معنى ولاية على عليه السلام و نحن على اعتاب ذكرى الغدير ولاية الرق !
              اى ان البشر عبيد لعلى فى الطاعة
              ان من يتبع عليا فهو يعبد الله تعالى
              و من يتبع عالما من علماء مدرسة اهل البيت ع فهو يعبد الله تعالى
              اما من يصغى الى عالم من غير تلك المدرسة الربانية فهو يعبد غير الله
              و من يمثل الامام المهدى عج فى غيبته هم الفقهاء و المراجع
              فلينظر كل امرىء الى من يصغى ؟

              تعليق


              • #8

                من فضائل الصحابة لأحمد بن حنبل ج2ص707ح967 : " عن يحيى بن آدم ( ثقة ) عن رياح الحارث قال : جاء رهط إلى علي بالرحبة ،فقالوا : السلام عليك يا مولانا . فقال : كيف أكون مولاكم ، وأنتم قوم عرب ؟ ، قالوا : سـمعنا رسول الله يقول يوم غدير خم : من كنت مولاه فهذا مولاه . قال رياح : فلمامضوا اتبعتهم فسألت من هؤلاء ؟ قالوا : نفر من الأنصار فيهم أبو أيوب الأنصاري ".
                ذكره الألباني في سلسلة الأحاديث الصحيحة المجلد الرابع ص340 وعلق عليه ( قلت : وهذا إسناد جيد رجاله ثقات ) ، وكذا علق عليه محقق كتاب فضائل الصحابة وصي الله بن محمد عباس بقوله ( إسناده صحيح ).

                فتامل قوله : كيف اكون مولاكم و انتم قوم عرب ؟
                اى انها ولاية الرق
                حشرنا الله فى زمرة ال محمد صلى الله عليه و اله

                تعليق


                • #9
                  لماذا اسلم ابو بكر ؟
                  اسلم للجاه لا لله
                  راى رؤيا فسرها له الراهب بحيرى انه سيكون ملكا بعد النبى صلى الله عليه واله فدخل فى الاسلام لاجل ذلك
                  و هو المقصود فى قوله تعالى (و من اهل المدينة مردوا على النفاق لا تعلمهم نحن نعلمهم )
                  لان علم النبى و الائمة ليس علما حضوريا اى بلا واسطة بل علم بواسطة

                  تعليق


                  • #10
                    اما عمر فنفاقه كان ظاهرا من اول يوم
                    و كم حاول اغتيال النبى الاكرم ص قبل ان يدعى الاسلام

                    يتبع

                    تعليق


                    • #11
                      سر اعجاز القران
                      هناك رابطة بين الكتاب المسطور و الكتاب المنظور

                      تعليق


                      • #12
                        الصليب
                        هناك نظريتان فى امر صلب المسيح ع
                        الاولى ان الذى صلب شبيه له
                        و الثانية ان الذى صلب هو المسيح ع لكن نجاه الله منه كما نجى ابراهيم من النار

                        تعليق


                        • #13
                          الحوثيون
                          يعتبر الاب الرحى للحوثيين السيد بدر الدين بن امير الدين الحوثى
                          و كان صديقا للعلامة جعفر السبحانى
                          و للاسف ظل متمسكا بمذهبه الزيدى و يبدو انه كان مصابا بالوسواس الشائع بين الزيدية فكان يغسل رجله فى الوضوء لمدة ساعة !
                          و تصور الزيدية لحديث الثقلين هو ان كل عالم زيدى من ذرية رسول الله ص يفتح الله عليه فتوحات معرفية
                          و عندى تفسير السيد بدر الدين و هو عادى جدا لا يقارن بالميزان للعلامة الطباطبائى

                          تعليق


                          • #14
                            المحافل الماسونية
                            مشاهدة التلفاز تصيب المشاهد بحالة تنويم مغناطيسى
                            ما اجمل القراءة بديلا عن مشاهدة التلفاز
                            المحافل الماسونية تخترق العقل النظرى و العملى
                            و من اخطر ادوات الاختراق التلفاز

                            تعليق


                            • #15
                              اعلم ان خصوم محمد صلى الله عليه و اله كانوا يرمونه بانه مجنون
                              و الواقع انهم هم المجانين
                              و فى بشارات اليهود بسيد الخلق انه سيبعث و يرمونه بالجنون
                              و كان اللعين موسى بن ميمون يسمى سيد البرية بالاسماعيلى المجنون
                              و هو كلام مجانين
                              ان محمد هو العقل الكلى و كلمة الله العظمى التى تجلى بها لخلقه
                              و الفرق بيننا و بين النصارى انهم يعتبرون الكلمة ابن مريم بينما الواقع ان الكلمة هو محمد صلى الله عليه و اله
                              لكم تاذيت يا قرة عينى يا ابا الزهراء

                              تعليق

                              يعمل...
                              X