إعـــــــلان

تقليص

انا على فقدك يا ابا احمد لمحزونون

لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم .
ان فقد الدكتور صادق العمران رحمه الله ثقيل على عقولنا وحزين في قلوبنا .
الدكتور ابو احمد عمود من اعمدة شبكة هجر الثقافية وكاتب ممتاز يمتاز بالعقل والحصافة والحكمة .
نسأل الله له الرحمة والرفعة مع الحبيب المصطفى واله الطيبين الطاهرين .
رحم الله من قرأ لهذا العزيز الفاتحة ....
شاهد أكثر
شاهد أقل

الرد بالبرهان على من أساء للسيد الخوئي (قده) في شربه للدخان

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الرد بالبرهان على من أساء للسيد الخوئي (قده) في شربه للدخان

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين سيما بقية الله في الأرضين واللعن الدائم المستديم على أعدائهم أعداء الدين إلى قيام يوم الدين ،،
    قبل البدء في الموضوع ، أحيي الأخوة الفضلاء والعلماء الكرام جميعاً لا سيما العلامة المنار (دام عزه) وأسال الله أن يعز هذا المذهب العظيم بكم ..
    سبب ولوجنا في هذا البحث تشنيع السلفية الوهابية على زعيم الحوزة العلمية آية الله العظمى السيد الخوئي (قدس سره) في شربه للدخان .
    لذا وجب الرد على تلك التشنيعات ، وتنبيه الأمة على فساد هذه الفرقة ودعاواها .
    مقدمة أدبية تحتاجها الوهابية :
    إن لذرية النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) من المكانة بحيث لا يمكن التجاوز عليهم والتعرض لهم بسوء ، وهذا فيما إذا ثبت الذنب على أحد منهم ، ‏فما بالك فيما إذا سمعت أخباراً سيئة عنه حينئذ يجب عليك حسن الظن وحمله على محمل حسن.
    وإليك كلام العلامة خاتمة المحققين السيد محمد أمين أفندي الشهير بابن عابدين في كتابه "العلم الظاهر في نفع النسب الطاهر" :
    http://store6.up-00.com/2017-03/148929207516931.jpg
    http://store6.up-00.com/2017-03/148929207554344.jpg
    http://store6.up-00.com/2017-03/148929207545033.jpg
    http://store6.up-00.com/2017-03/148929207530332.jpg

    ‏‏وافترض أنك سمعت شيئا عن أحد من أهلك أو توهمت أمراً صدر منه ينافي صلاحه ، فهل تسيء الظن به أو تطعن فيه أمام الملأ؟! فإن كنت لا تفعل لأنهم أهلك وخاصتك فكيف تفعل ذلك في أهل بيت النبي (صلى الله عليه وآله) وذريته وخاصته .
    ‏ وكل هذه المقدمة تحذير وموعظة وليس إقراراً بصدور الذنب منهم – فإنك كما سترى صفاء ونزاهة ساحتهم عن مثل ذلك - ، فكن شريفاً في اختلافك ، وإن لم تكن كذلك فقد جانبتَ الصواب وطعنتَ بأخير الناس نسبا وسببا .
    الجواب :
    كما أن زعيم العوزة العلمية آية الله العظمى السيد أبو القاسم الخوئي (قدس سره) شرب الدخان ، فكذلك علماء وفقهاء السنة فإن كثير منهم كان يشرب الدخان بل مولع بشربه .
    وإليك كلام مفتي الديار المصرية السابق الدكتور علي جمعة: ‏"بعض مشايخنا بل كثير من مشايخنا يشرب الدخان"
    https://www.youtube.com/watch?v=kEAzj7QJ9o4 .
    ويكمل مفتي الديار المصرية حديثه مهاجما السلفية لإنكارهم على المدخنين إلى الحد الذي يصل إلى قتل أقاربه لأنه شرب الدخان .
    ويقول : ‏" إن العلماء خل النابتة تشتغل على خمسة أقوال : فمنهم من قال حرام ومنهم من قال مكروه ومنهم من قال مباح ومنهم من قال مندوب ومنهم من قال واجب وأنا مش حئول حتى ما يئدروش يطلعوها ولمن يهاجموني أطلعها"
    وسيأتي ذكر قول الوجوب !
    والآن نبين الرد من خلال نقطتين :
    النقطة الأولى : ذكر من كان مولعا بالتدخين من علمائهم .
    ‏‏جاء في التبيان في شرب الدخان ص9: ((وممن كان يتعاطى الدخان بشره الشيخ علي الأجهوري كما في (الحركة الفكرية بالمغرب في عهد السعدين) ج1 ص256.
    ‏وممن بلغنا خبره في الحجاز العلامة المسند الفاداني ، وقد كان من علماء الحرم المكي ، والمجاورين له ! ، وغيره .
    ‏‏وقد كان أهل الحجاز لا يستخبثون الدخان وما إليه، قال العلامة مرعي الكرمي في تحقيق البرهان: هذا وأهل الحجاز-سيما أهل مكة المشرفة- لا يستخبثونه)) انتهى .
    http://store6.up-00.com/2017-03/148929249260371.jpg
    ورآه بعضهم أيضا وقال : ((فبات ليلته على النظر في كتب العلم وهو يشرب الدخان)) .
    http://store6.up-00.com/2017-03/148929249289483.jpg
    http://store6.up-00.com/2017-03/148929249297814.jpg
    ومنهم الشيخ الشعرواي فقد كان يشرب الدخان لمدة نصف قرن حتى ترك التدخين آخر عمره ، وقد صرح بذلك أحد أساتذة الأزهر في مقابلة مرفوعة على اليوتيوب ولمن أحب فليراجع .
    http://store6.up-00.com/2017-03/148929249307365.jpg
    وهذه مكانة الشعراوي العلمية والروحية عند المخالفين على لسان الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية المصرية السابق https://www.youtube.com/watch?v=E6vh7ksZHDo
    النقطة الثانية : ذكر أقوالهم
    أما الأقوال :
    فإن ‏للأمير محمد بن إسماعيل الصنعاني رسالة بعنوان : (الإدراك لضعف أدلة تحريم التنباك) ويوجد منها نسخة مخطوطة -جامعة الملك سعود- ومرفوعة على الانترنت .
    والآن نستعرض أقوالهم نقلا عن الموسوعة الفقهية الكويتية :
    (1)جاء في الموسوعة الفقهية الكويتية ج10 ص101 : ((منذ ظهور الدخان - وهو الاسم المشهور للتبغ - والفقهاء يختلفون في حكم استعماله، بسبب الاختلاف في تحقق الضرر من استعماله، وفي الأدلة التي تنطبق عليه، قياسا على غيره، إذ لا نص في شأنه.
    فقال بعضهم: إنه حرام، وقال آخرون: إنه مباح، وقال غيرهم: إنه مكروه.
    وبكل حكم من هذه الأحكام أفتى فريق من كل مذهب)) . (انتهى)
    (2)وفي الموسوعة ج10 ص104-107 : ((القائلون بإباحته وأدلتهم:
    13 - ذهب إلى القول بإباحة شرب الدخان من الحنفية: الشيخ عبد الغني النابلسي، وقد ألف في إباحته رسالة سماها (الصلح بين الإخوان في إباحة شرب الدخان) ومنهم صاحب الدر المختار، وابن عابدين، والشيخ محمد العباسي المهدي صاحب الفتاوى المهدية، والحموي شارح الأشباه والنظائر.
    ومن المالكية: علي الأجهوري، وله رسالة في إباحته سماها (غاية البيان لحل شرب ما لا يغيب العقل من الدخان)
    ونقل فيها الإفتاء بحله عمن يعتمد عليه من أئمة المذاهب الأربعة، وتابعه على الحل أكثر المتأخرين من المالكية، ومنهم: الدسوقي، والصاوي، والأمير، وصاحب تهذيب الفروق.
    ومن الشافعية: الحفني، والحلبي، والرشيدي، والشبراملسي، والبابلي، وعبد القادر بن محمد بن يحيى الحسيني الطبري المكي، وله رسالة سماها (رفع الاشتباك عن تناول التنباك) .
    ومن الحنابلة: الكرمي صاحب دليل الطالب، وله رسالة في ذلك سماها (البرهان في شأن شرب الدخان) .
    كذلك قال الشوكاني بإباحته.
    وقد استدل القائلون بإباحته بما يأتي:
    14 - أ - أنه لم يثبت إسكاره ولا تخديره، ولا إضراره (عند أصحاب هذا الرأي) وقد عرف ذلك بعد اشتهاره، ومعرفة الناس به،
    فدعوى أنه يسكر أو يخدر غير صحيحة، فإن الإسكار غيبوبة العقل مع حركة الأعضاء، والتخدير غيبوبة العقل مع فتور الأعضاء، وكلاهما لا يحصل لشاربه. نعم من لم يعتده يحصل له إذا شربه نوع غشيان. وهذا لا يوجب التحريم. كذا قال الشيخ حسن الشطي وغيره.
    وقال الشيخ علي الأجهوري: الفتور الذي يحصل لمبتدئ شربه ليس من تغييب العقل في شيء، وإن سلم أنه مما يغيب العقل فليس من المسكر قطعا؛ لأن المسكر يكون معه نشوة وفرح، والدخان ليس كذلك، وحينئذ فيجوز استعماله لمن لا يغيب عقله، وهذا يختلف باختلاف الأمزجة، والقلة والكثرة، فقد يغيب عقل شخص ولا يغيب عقل آخر، وقد يغيب من استعمال الكثير دون القليل.
    15 - ب - الأصل في الأشياء الإباحة حتى يرد نص بالتحريم، فيكون في حد ذاته مباحا، جريا على قواعد الشرع وعموماته، التي يندرج تحتها حيث كان حادثا غير موجود زمن الشارع، ولم يوجد فيه نص بخصوصه، ولم يرد فيه نص في القرآن أو السنة، فهو مما عفا الله عنه، وليس
    الاحتياط في الافتراء على الله تعالى بإثبات الحرمة أو الكراهة اللذين لا بد لهما من دليل، بل في القول بالإباحة التي هي الأصل، وقد توقف النبي صلى الله عليه وسلم - مع أنه هو المشرع في تحريم الخمر أم الخبائث - حتى نزل عليه النص القطعي، فالذي ينبغي للإنسان إذا سئل عنه أن يقول: هو مباح، لكن رائحته تستكرهها الطباع، فهو مكروه طبعا لا شرعا.
    16 - ج - إن فرض إضراره لبعض الناس فهو أمر عارض لا لذاته، ويحرم على من يضره دون غيره، ولا يلزم تحريمه على كل أحد، فإن العسل يضر بعض الناس، وربما أمرضهم، مع أنه شفاء بالنص القطعي.
    17 - د - صرف المال في المباحات على هذا الوجه ليس بسرف؛ لأن الإسراف هو التبذير، وفسر ابن مسعود التبذير بأنه إنفاق المال في غير حقه، فإذا كان الإنفاق في حقه ولو مباحا فليس بسرف، ودعوى أنه إسراف فهذا غير خاص بالدخان.
    18 - هـ - اتفق المحققون على أن تحكيم العقل والرأي بلا مستند شرعي باطل، إذ ليس الصلاح بتحريمه، وإنما الصلاح والدين المحافظة بالاتباع للأحكام الواردة بلا تغيير ولا تبديل، وهل الطعن في أكثر الناس من أهل الإيمان والدين، والحكم عليهم بالفسق والطغيان بسبب شربهم الدخان، وفي العامة من هذه الأمة فضلا عن الخاصة، صلاح أم فساد؟
    19 - و - حرر ابن عابدين أنه لا يجب تقليد من أفتى بحرمة شرب الدخان؛ لأن فتواهم إن كانت عن اجتهاد فاجتهادهم ليس بثابت، لعدم توافر شروط الاجتهاد، وإن كانت عن تقليد لمجتهد آخر، فليس بثابت كذلك لأنه لم ينقل ما يدل على ذلك، فكيف ساغ لهم الفتوى وكيف يجب تقليدهم؟
    ثم قال: والحق في إفتاء التحليل والتحريم في هذا الزمان التمسك بالأصلين اللذين ذكرهما البيضاوي في الأصول، ووصفهما بأنهما نافعان في الشرع.
    الأول: أن الأصل في المنافع: الإباحة، والآيات الدالة على ذلك كثيرة.
    الثاني: أن الأصل في المضار: التحريم والمنع لقول النبي صلى الله عليه وسلم: لا ضرر ولا ضرار.
    ثم قال: وبالجملة إن ثبت في هذا الدخان إضرار صرف عن المنافع فيجوز الإفتاء بتحريمه، وإن لم يثبت إضراره فالأصل الحل. مع أن الإفتاء بحله فيه دفع الحرج عن المسلمين، فإن أكثرهم يبتلون بتناوله، فتحليله أيسر من تحريمه، فإثبات حرمته أمر عسير لا يكاد يوجد له نصير. نعم لو أضر ببعض الطبائع فهو عليه حرام، ولو نفع ببعض وقصد التداوي فهو مرغوب.
    قال ابن عابدين: كذا أجاب الشيخ محيي الدين أحمد بن محيي الدين بن حيدر الكردي الجزري رحمه الله تعالى.
    وفي تهذيب الفروق: من عافاه الله من شربه واستعماله بوجه من الوجوه، لا ينبغي أن يحمل الناس على مختاره، فيدخل عليهم شغبا في أنفسهم وحيرة في دينهم، إذ من شرط التغيير لأمر ما أن يكون متفقا على إنكاره)).(انتهى)
    (4) أما قول الوجوب ففي الموسوعة ج10ص112 : ((التبغ في نفقة الزوجة:
    32 - يرى بعض الشافعية والحنابلة أن الزوجة إن اعتادت شرب الدخان تفكها وجب على الزوج توفيره لها ضمن حقها في النفقة
    )).(انتهى)
    http://store6.up-00.com/2017-03/148929282513352.jpg
    http://store6.up-00.com/2017-03/148929282524543.jpg
    http://store6.up-00.com/2017-03/148929282533434.jpg
    http://store6.up-00.com/2017-03/148929282550945.jpg
    http://store6.up-00.com/2017-03/148929282569046.jpg
    http://store6.up-00.com/2017-03/148929312604581.jpg
    http://store6.up-00.com/2017-03/148929312618032.jpg

    لطائف عن التدخين:
    ‏(1) الدكتور بعد أن فحص ابن باز حسب أنه من المدخنين ولكن لم يكن كذلك بل كان يستنشق البخور ‏فكانت النتيجة واحدة : https://www.youtube.com/watch?v=bq6DyqvTeiU
    ‏(2)‏ بيان ركاكة فتاوى علمائهم وعدم معرفتهم بأصول الشريعة : https://www.youtube.com/watch?v=ZqVH7B_dHiI
    ‏(3)‏ بحوث حماسية حول مسكرية الدخان : https://www.youtube.com/watch?v=oG11dJnmapA
    ‏(3) ‏قصتان حول هوس ورعب الوهابية من التدخين : https://www.youtube.com/watch?v=eg32ZQ7-qZ8
    (4) ‏إقامة الحد على المدخنين وقطع أصابعهم وهي مسألة مختلف فيها : https://www.youtube.com/watch?v=2XkcZhUGhlw
    ‏(5) ‏شيخ يدخل على شابين في المسجد ويراهم في وضع مريب ثم يحمد الله على أنهم لم يدخنوا ! : https://www.youtube.com/watch?v=pvbchJnoUd4
    ‏(6) "يعتبر الشيخ عبد الغني النابلسي القادري النقشبندي الحنفي الدمشقي ، من كبار صوفية وقته، حيث كان يوصف بالعارف بالله ، وبقطب الشام ، ولد سنة (1050 هـ)، وتوفي بدمشق سنة (1143هـ) له مؤلفات عديدة في الفقه والأدب والفلسفة والتجويد والتاريخ والتصوف.
    كان النابلسي مولعاً بعادة التدخين ، وكانت المشايخ في وقته تكثر من الإنكار عليه في هذا، مما دعا به إلى تأليف كتاب خاص في هذا الموضوع بين فيه أدلة إباحة شرب الدخان ، وسماه (الإصلاح بين الإخوان في إباحة شرب الدخان).
    قيل : في زيارة قام بها النابلسي إلى دار الخلافة في الآستانة ، التقى النابلسي بشيخ الإسلام سنان أفندي مفتي دار الخلافة والذي يلقب بـ (التي برمق) وهي كلمة تركية.
    كان شيخ الإسلام التي برمق من كبار فقهاء الحنفية ، وكان يشغل منصب الإفتاء في دار الخلافة ، وهو المنصب الذي يطلق على من يتبوأه بشيخ الإسلام ، وكان وقد علم من حال النابلسي وكتابه في شأن الدخان ، فأنكر على النابلسي هذا الفعل فقاما فتناظرا ، فما كانت إلا جويلات حتى قام شيخ الإسلام التي برمق معتذراً إلى (العارف بالله) النابلسي مقراً له في إباحته للدخان ، وصرح بأن للدخان أسراراً وأن من حرمه فهو زنديق وأنشد قائلاً:
    جهول منكر الدخان أحمق ******** عديم الذوق بالحيوان ملحق
    مليح ما به شيء حرام ******** ومن أبدى الخلاف فقد تزندق
    ألا يا أيها الصوفي ميلاً ******** إلى الدخان علك أن توفق
    ولولا أن في الدخان سراً ******** ما فاحت روائحه وعبق
    ففي الدخان سر الله يبدو ******* وشاهده المحقق التي برمق."

    http://www.alsoufia.com/main/1830-1-...%8A%D9%82.html
    http://store6.up-00.com/2017-03/148929282501531.jpg

    (7) ((جاء في كتاب الدرة الفريدة للشيخ أحمد عثمان مطير شيخ الطريقة القادرية في محافظة الحديدة باليمن: وبمناسبة ذكر القات أنقل ما ذكره الكاتب شيخي العلامة أحمد عبد الباري عاموه قال ما لفظه:
    (فائدة) نُقل عن الشيخ الكبير عبد القادر الجنيد أنه نام ذات ليلة فرأى النبي صلى الله عليه وسلم ومعه أبو بكر وعمر رضي الله عنهما وبين أيديهم شيء من القات ، قال: فناولني النبي صلى الله عليه وسلم شيئاً من القات ، ففزعت من النوم وأنا قابض على القات في يدي ، ومعي ندم عظيم لما لم أسأله عن فائدة القات ، فرجعت إلى منامي فرأيته صلى الله عليه وسلم هو وأصحابه على ما هم عليه فسألته فقال النبي صلى الله عليه وسلم: يا عبد القادر إنه نزل به جبريل الآن ! يا عبد القادر كُلْ مِنْه فإن آكله لا ينطق إلا بالصواب ..
    وكانت الرؤيا في سنة 953 هـ قال شيخنا: ورؤيتُهُ صلى الله عليه وسلم حقٌ ومن رآه مناماً فكأنما رآه يقظة )).(انتهى)
    من كتاب : الدرة الفريدة في تاريخ محافظة الحديدة صفحة (41) طبعة دار المصباح (الحديدة اليمن).

    مؤلف الكتاب : أحمد بن عثمان مطير ؛ يقولون في ترجمتهم له في بداية كتابه المذكور آنفاً: صاحب الفنون الكثيرة والعلوم الغزيرة الشاعر الأديب الحافظ النحوي والأصولي الفرضي والفقيه الألمعي !!
    من شيوخ الطريقة القادرية في محافظة الحديدة في زمانه.
    http://store6.up-00.com/2017-03/148929249325836.png



    وفي نهاية المطاف : ما ذكرناه في المقال فيه الكفاية للرد على طعنهم في السيد الخوئي (قدس سره) في شربه الدخان ، وعلى النابتة الجاهلة أن تأخذ دورات تعليمية تثقيفية من الرافضة حتى لا يحرجوا أنفسهم أمام الملأ بتفاهاتهم المخزية .
    والحمدلله رب العالمين

  • #2
    يعطيك العافية مولانا والله تعّبت حالك ونصرت دين آل محمد خوش نصرة
    التعديل الأخير تم بواسطة باقر; الساعة 03-15-2017, 06:42 PM.

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صلى على محمد خاتم النبيين وآله الطيبين الطاهرين سيما بقية الله في الأرضين واللعن الدائم المستديم على أعداء الدين إلى قيام يوم الدين ..
      وأنتم من المحسنين أخي العزيز باقر
      لا بأس باستدراك شيء على ما مضى .
      الأول : في ترجمة من كان مولعاً بشرب الدخان
      فإني وجدت الأحبة قد ركزوا على الشيخ الشعرواي لكونه معروفا مشهورا ولصيته العلمي والعملي ، فلابد إذن كم ترجمة البقية حتى تُعلم مكانتهم ومنزلتهم عندهم :
      الأول : شيخ المالكية الشيخ علي الأجهوري فقد كتب الدكتور علي ونيس كتاباً في ترجمته :
      (ترجمة الشيخ العلامة علي نور الدين الأجهوري المالكي (ت 1066هـ))
      رابط الموضوع: http://www.alukah.net/library/0/97513/#ixzz4bZ1mFqxI
      جاء في ص 12 -14 :
      (صفاته وثناء العلماء عليه:
      أثنى على الْعَلَّامَة نُور الدِّين الأُجْهُوريّ جمع كبير من أهل العلم، ولو أنني حصلت على كتاب "كنز الرواية"؛ لأبي مهدي الثعالبي لنقلت منه كل ما قيل عن نُور الدِّين الأُجْهُوريّ، ولكن ما لا يدرك كله لا يترك جله، فهذه درر منثورة التقطها من بعض الكتب، فيها شيء من الثناء على الشَّيْخ:
      1 _ في "مسالك الهداية([1])"؛ لأبي سالم عبد الله بن محمد بن أبي بكر العَيَّاشِي (ت 1090هـ) قال: أنشدني الشَّيْخ الطحطاوي في حق الشَّيْخ الأُجْهُوريّ وهو يُعَرِّض بالثناء عليه:
      أبعد سُلَيْمى مطلب ومرام ***..................([2]).
      أي أن الشيخ الأُجْهُوريّ هو النهاية في العلم، فمن ظفر به في الطلب، أو أخذ عنه الفتوى، فلا يُطلب بعده أحد في ذلك.
      2 _ وقال عنه المحبي (ت 1111هـ):"شيخ الْمَالِكِيَّة في عصره بِالْقَاهِرَةِ وإمام الأئمة وَعلم الإرشاد وعلامة الْعَصْر وبركة الزَّمَان كَانَ مُحدثا فَقِيها رُحْلَة كَبِير الشَّأْن وَقد جمع الله تَعَالَى لَهُ بَين الْعلم وَالْعَمَل وطار صيته في الْخَافِقين وَعم نَفعه وعظمت بركته وَقد جد فبرع في الْفُنُون فقها وعربية وأصلين وبلاغة ومنطقا ودرس وَأفْتى وصنف وَألف وَعُمِّر كثيرا ورحل النَّاس إليه من الْآفَاق للأخذ عَنهُ فَألْحق الأحفاد بالأجداد"([3]).
      3 _ ووصفه أَحْمَد بن غانم شهاب الدين النفراوي الأزهري المالكي (ت 1126هـ) بأنه:"عَلَّامَةُ الزَّمَانِ"([4]).
      4 _ وقال أبو حامد مُحَمَّد الْحُسَيْنِيّ الدمياطي (ت 1140هـ) عن أبي الإرشاد:"الشهير بالولاية والكرامات"([5]).
      5 _ وقال عنه أبو الحسن علي بن خليفة المساكني (ت 1172هـ): "شيخ مَشَايِخ الْإِسْلَام، حَلَّال المشكلات للخاصِّ وَالْعَام، من مَلَأت محاسنه الأسماع، وانعقد على وفور حلمه وَعَمله الْإِجْمَاع، الشَّيْخ علي الأُجْهُوريّ"([6]).
      6 _ وقال فضيلة الشَّيْخ محيي الدين قادي في مقدمة بحث له في مسألة بدل الخلو عند بحثها في "مجمع الفقه الإسلامي" التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي، والذي مقره مدينة جُدَّة:"فقد شرفتني الأمانة العامة لمجمع الفقه الإسلامي بجدة حين طلبت مني بحث قضية (بدل الخلو في الفقه الإسلامي) ولا يخفى أن هذه القضية استشكلها جهابذة الفقهاء، وكثر منهم استشكالها، وهي في الحقيقة مشكلة ويأتي في مقدمة ذلك نور الملة والدين الْعَلَّامَة على الأُجْهُوريّ الفقيه المالكي (ت 1066هـ) شيخ الْمَالِكِيَّة في الدنيا بوقته على حد وصف العَيَّاشِي له في رحلته"([7]).

      ثالثا مذهبه:
      يعد علي نُور الدِّين الأُجْهُوريّ من أشهر علماء الْمَالِكِيَّة وأكابرهم في عصره بمصر والعالم الإسلامي أجمع، وهو من أثرى علماء الْمَالِكِيَّة المتأخرين تصنيفا وتأليفا، وله اجتهادات في المذهب المالكي انفرد بها في شروحه الثلاثة لـ"مختصر خليل"، وهي مشهورة عنه في كتب فروع المذاهب الأربعة فضلا عن المذهب المالكي، وكتب الفقه المقارن.
      قال عنه مُحَمَّد بن عَبْد الحي الكتاني (ت 1382هـ):"مفتي الْمَالِكِيَّة وحامل رايتهم في عصره، الإمام الكثير التلماذ والتصنيف.....انتهت إليه رياسة مذهب مالك في المشرق وانتفع الناس به طبقة بعد طبقة من سائر المذاهب، ورحل الناس إليه من سائر الآفاق فألحق الأحفاد بالأجداد، وعُمِّر حتى قارب المائة"([8]).

      رابعا علو كعبه في علم الحديث:
      فضلا عن كون الشَّيْخ نُور الدِّين الأُجْهُوريّ فقيها مالكيا بارعا معروفا، فهو أيضا من علماء الحديث رواية ودراية، إذ هو من المعدودين في عصره من كبار المسندين، كما أنه شرح "ألفية العراقي" في علوم الحديث، وله حاشية على "نزهة النظر" لابن حجر العسقلاني ([9])، وله شرح وجيز على "مختصر البخاري"؛ لابن أبي جمرة، كما سيأتي في سرد مصنفاته.
      ولذلك قال عنه المحبي (ت 1111هـ):"كَانَ مُحدثا فَقِيها"([10]).





      [1] ذكر فيه أسانيد شيوخه. انظر: "الأعلام" (4 / 129)؛ للزركلي.
      [2] انظر: "فهرس الفهارس" (2 / 784)؛ لمُحَمَّد عَبْد الحَيّ بن الكتاني.
      وهذا البيت من القصيدة الميمية المشهورة؛ لمُحَمَّد بن مُحَمَّد الإمام الْعَلَّامَة، المحقق المولى أبو السعود العمادي الحنفي مفتي التخت السلطاني (ت 982هـ)، ومطلعها:
      أبعد سُليمى مطلب ومرام... ودون هواها لوعة وغرام
      وفوق حماها ملجأ ومثابة... ودون ذراها موقف ومقام.
      انظر: "الكواكب السائرة" (3 / 31).
      [3] "خلاصة الأثر" (3 / 157).
      [4] "الفواكه الدواني" (2 / 97).
      [5] "الجواهر الغوالي في ذكر الأسانيد العوالي" – مخطوط من نسخ المكتبة الشاملة _ المؤلف: مُحَمَّد بن مُحَمَّد الْحُسَيْنِيّ، الدمياطيّ الشَافِعِيّ.
      [6] "فهرسة علي بن خليفة المساكني" (ص 48)؛ لأبي الحسن علي بن خليفة بن رزق الله المساكني.
      [7] "مجلة مجمع الفقه الإسلامي" (4 / 1771).
      [8] "فهرس الفهارس" (2 / 783)، وذلك أنه ولد (967هـ) على أحد الأقوال، وتوفي (1066هـ)، وهذا يعني أنه عاش 99 سنة.
      [9] نحن الآن بصدد إخرجها مطبوعة بعد تحقيقها والتعليق عليها، في مكتبنا (مكتب الأجهوري للبحث العلمي وتحقيق التراث).
      [10] "خلاصة الأثر" (3 / 157).)
      (انتهى)
      الثاني : مسند العصر -كما يسمونه- العلامة الفاداني الشافعي
      قال عنه تلميذه محمود سعيد ممدوح كما جاء في صفحته :
      (لماذا كتابي " تشنيف الأسماع " في طبعتيه الجديدتين ؟
      كتابي " تشنيف الأسماع بشيوخ الإجازة والسماع " هو مشيخة كتبتها لشيخنا العلامة المتفنن أبي الفيض محمد ياسين بن محمد عيسى الفاداني المكي الشافعي ( ت 1410) رحمه الله تعالى ، وجمعته عندما كنت مجاورا بمكة المكرمة ، وصدرت الطبعة الأولى منه سنة 1405، وقدم له شيخنا العلامة المحدث المفيد الصوفي سيدي عبد العزيز بن الصديق الغماري)(انتهى)
      https://ar-ar.facebook.com/D.Mmdooh/


      وقال عنه مفتي الديار المصرية الدكتور علي جمعة : (مسند العالم) (كما سيأتي بصوته).
      وأوردوا في ترجمته :
      اسمه : علم الدين أبو الفيض محمد ياسين بن محمد عيسى أُودِي ( أُوْدِقْ ) الفاداني المكي الشافعي .
      ولادته : ولد رحمه الله بمكة المكرمة بمحلة المسلفة عام 1335هـ .
      نشأته : نشأ في حجر والديه فأخذ عن والده المعمر الشيخ محمد عيسى وعمه الشيخ محمود فقرأ القرآن الكريم وحفظ الكثير من المتون والعلوم عليهما ثم التحق بالمدرسة الصولتية وتخرج منها 1353هـ ثم دار العلوم الدينية كما أخذ عن علماء المسجد الحرام .
      شيوخه : شيوخه رحمه الله تعالى جاوزوا سبعمائة شيخ منهم :- والده المعمر الشيخ محمد عيسى بن أودق الفاداني وعمه الشيخ محمود بن أودق الفاداني والسيد محمود بن محمد الدومي والشيخ محمد أنور شاه والشيخ محمد السملوطي والشيخ محمد بخيت المطيعي والشيخ عمر حمدان المحرسي والشيخ محمد علي بن حسين المالكي والشيخ محمد العربي التباني والسيد محسن مساوى والسيد سعيد بن محمد يماني والشيخ عبد الله الغازي الهندي والسيد أحمد الغماري والشيخ محمد شفيع والسيد محمد أمين كتبي الحسني والسيد علوي بن عباس المالكي الحسني والشيخ حسن المشاط والشيخ محمد نور سيف والشيخ إبراهيم فطاني والسيد محمد عبد الحي الكتاني والشيخ أحمد ناضرين والشيخ محمد حسنين مخلوف والسيد حسن يماني والشيخ إبراهيم الخزامي والشيخ مختار عثمان البخاري السمرقندي والشيخ عبد الله نيازي البخاري والشيخ عمر بن أبي بكر باجنيد والشيخ أحمد المخللاتي الدمشقي والشيخ خليفة بن حمد النبهاني والشيخ محمد أحيد البوغوري وغيرهم رحمهم الله تبارك وتعالى .
      دروسه : شارك العلماء التدريس بالمسجد الحرام في الحصوة التي بين بابي إبراهيم والوداع وفي رواق باب الحميدية ورواق باب الصفا وداره العامرة بالمسلفة ثم العتيبية كعادة علماء البلد الحرام .
      طلابه : للشيخ طلاب من شتى المعمورة .
      وظائفه :
      1- مدرساً بالمسجد الحرام
      2- مدرساً بدار العلوم الدينية من 1356هـ إلى 1359هـ
      3- وكيلاً لمدرسة دار العلوم الدينية من عام 1359هـ إلى 1406هـ
      4- مديراً لمدرسة دار العلوم الدينية من عام 1406هـ إلى وفاته
      5- مؤسساً لمدرسة البنات الابتدائية الأهلية عام 1363هـ ومشرفاً عليها
      6- مؤسساً لمعهد المعلمات الأهلية عام 1376هـ للمتخرجات وأشرف عليه
      مؤلفاته : تزيد مؤلفاته رحمه الله تعالى عن المائة منها :-
      أ) كتبه العلمية :
      1- إتحاف الخلاَّن شرح تحفة الإخوان في علم البيان
      2- إضاءة النور اللامع شرح الكوكب الساطع نظم جمع الجوامع
      3- بلغة المشتاق في علم الاشتقاق
      4- بغية المشتاق شرح لمع الشيخ أبي إسحاق
      5- تتميم الدخول إلى مدخل الوصول إلى علم الأصول
      6- تشنيف السمع مختصر في علم الوضع
      7- تعليقات على شرح منظومة الزمزمي في أصول التفسير
      8- تعليقات على لمع أبي إسحاق الشيرازي في الأصول
      9- تقريب المسلك لمن أراد علم الفلك
      10- جنى الثمر شرح منظومة منازل القمر
      11- حاشية على الأشباه والنظائر في فروع الفقه الشافعي للسيوطي
      12- حاشية على التلطّف شرح التعرّف في أصول الفقه
      13- حاشية على رسالة حجر زاده في علم الوضع
      14- حاشية على القواعد الكبرى للعز بن عبد السلام
      15- حسن الصياغة شرح كتاب دروس البلاغة
      16- الخميلة شرح متوسط على ثمرات الوسلية
      17- الدر المنضود شرح سنن أبي داود فُقِد في حياته
      18- الدر النضيد حواش ٍعلى كتاب التمهيد للإسنوي في أصول الفقه الشافعي
      19- الرسالة البيانية في علم البيان على طريقة السؤال والجواب
      20- رسالة في المنطق
      21- الرياض النضرة شرح نظم اللآلي المنتثرة في المقولات العشرة
      22- شرح على رسالة العضد في الوضع
      23- شرح على منظومة الزُّبَد لابن رسلان في الفقه الشافعي
      24- طبقات الشافعية الصغرى
      25- طبقات الشافعية الكبرى
      26- طبقات علماء الأصول والقواعد الفقهية
      27- طبقات علماء الفلك والميقات
      28- طبقات مشاهير النحاة وتسلسل أخذهم
      29- فتح العلاّم شرح بلوغ المرام من أدلة الأحكام لابن حجر العسقلاني
      30- الفوائد الجميلة شرح كبير على ثمرات الوسيلة
      31- الفوائد الجنية حاشية على المواهب السنيّة على القواعد الفقهية
      32- الكوكب الأنور في أسماء النجوم السماوية
      33- المختصر المهذّب في استخراج الأوقات والقبلة بالربع المُجيّب
      34- منهل الإفادة حواش على رسالة آداب البحث والمناظرة لطاش كبري زداه
      35- نيل المأمول حاشية على لب الأصول وشرحه غاية الوصول
      36- المواهب الجزيلة مِن أزهار الخميلة على ثمرات الوسيلة
      ب) كتبه في الأسانيد :
      1- إتحاف الإخوان باختصار مطمح الوجدان من أسانيد الشيخ عمر حمدان
      2- إتحاف أولي الهمم العلية بالكلام على الحديث المسلسل بالأولية
      3- إتحاف البررة بأسانيد الكتب الحديثية العشرة
      4- إتحاف السمير بأوهام ما في ثبت الأمير
      5- إتحاف الطالب السري بأسانيدي إلى الوجيه الكُزْبَرِي
      6- إتحاف المستفيد بغرر الأسانيد
      7- إجازة السيد محمد علوي المالكي
      8- إجازة الشيخ أيمن سويد
      9- إجازة الشيخ يحيى غوثاني
      10- اختيار واختصار رياض أهل الجنة
      11- الأربعون البلدانية : أربعون حديثاً عن أربعين شيخاً من أربعين بلداً
      12- أربعون حديثاً مسلسلة بالنحاة إلى الجلال السيوطي
      13- الأربعون حديثاً من أربعين كتاباً عن أربعين شيخاً
      14- الإرشادات السوّية في أسانيد الكتب النحوية والصرفية
      15- أسانيد الفقيه أحمد بن محمد بن حجر الهيتمي
      16- أسانيد الكتب الحديثية السبعة
      17- الأسانيد المكية لكتب الحديث والسير والشمائل المحمدية
      18- أسمى الغايات في أسانيد الشيخ إبراهيم الخزامي في القراءات
      19- بغية المريد في علوم الأسانيد
      20- تشنيف المسامع بختم كتاب جمع الجوامع للسبكي
      21- تعليقات على الأوائل السنبلية
      22- تعليقات على الأوائل العجلونية
      23- تعليقات على ثبت الشنواني
      24- تعليقات على ثبت الشبراوي
      25- تعليقات على ثبت الكزبري الحفيد
      26- تعليقات على حسن الوفا لإخوان الصفا
      27- تعليقات على كفاية المستفيد لما علا من الأسانيد
      28- تنوير البصيرة بطرق الإسناد الشهيرة
      29- الجامع الحاوي في مرويات الشرقاوي
      30- الدر الفريد من درر الأسانيد
      31- الدر النثير في الاتصال بثبت الأمير
      32- الروض الفائح وبغية الغادي والرائح بإجازة الأستاذ محمد رياض المالح
      33- الروض النضير في اتصالاتي ومجموع إجازاتي بثبت الأمير
      34- الرياض النضرة في أسانيد عالية للكتب الحديثية العشرة
      35- السلاسل المختار بإجازة العلامة السيد محمد زبارة
      36- سلسلة الوصلة مجموعة مختارة من الأحاديث المسلسلة
      37- شرح الجوهر الثمين في أربعين حديثاً من أحاديث سيد المرسلين للعجلوني
      38- طبقات مشاهير النحاة وتسلسل أخذهم
      39- العُجالة في الأحاديث المسلسلة
      40- العجالة المكية في أسانيد سعيد سنبل إلى مؤلّفي الكتب الحديثية في أوائله
      41- العقد الفريد من جواهر الأسانيد
      42- عقود اللجين في إجازة الشيخ إسماعيل عثمان زين
      43- فتح الرب المجيد فيما لأشياخي من فرائد الإجازات والأسانيد
      44- فيض الإله العلي في أسانيد عبد الباقي الحنبلي
      45- فيض الباري بإجازة الوجيه السيد عبد الرحمن الأنباري
      46- فيض الرحمن في ترجمة وأسانيد الشيخ خليفة بن حمد آل نبهان
      47- الفيض الرحماني بإجازة محمد تقي العثماني
      48- فيض المبدي بإجازة الشيخ محمد عوض منقش الزبيدي
      49- فيض المهمين في ترجمة وأسانيد السيد محسن
      50- قرة العين في أسانيد أعلام الحرمين
      51- قرة العين بإجازة الأستاذين
      52- القول الجميل في إجازة سماحة المفتي السيد إبراهيم بن عمر بن عقيل
      53- الكواكب الدراري في إجازة محمود بن سعيد القاهري
      54- الكواكب السيارة في الأسانيد المختارة
      55- المسلك الجلي في أسانيد الشيخ محمد علي
      56- مشجرة بأسانيد الفقه الشافعي
      57- مطمح الوجدان في أسانيد الشيخ عمر بن حمدان
      58- المقتطف من إتحاف الأكابر بأسانيد المفتي عبد القادر
      59- المواهب الجزيلة والعقود الجميلة في إجازة العلامة البحاثة المشارك الشيخ أبي يحيى زكريا بن عبد الله بيلا
      60- النفحة المسكية في الأسانيد المكية
      61- نهج السلامة في إجازة الصفي أحمد أحمد سلامة
      62- الوافي بذيل تذكار المصافي بإجازة الشيخ عبد الله الجرافي
      63- ورقات على الجوهر الثمين في أربعين حديثاً من أحاديث سيد المرسلين
      64- ورقات في مجموعة المسلسلات والأوائل والأسانيد العاليات
      65- الوصل الراتي في ترجمة وأسانيد الشهاب أحمد المخللاتي
      66- الوصل السامي بإجازة السيد محمد الهاشمي
      ج) تخريجات تلاميذه :
      1- إعلام القاصي والداني ببعض ما علا من أسانيد الفاداني جمعه تلميذه محمود سعيد ممدوح
      2- تشنيف الأسماع بشيوخ الإجازة والسماع أو إمتاع أولي النظر ببعض أعيان القرن الرابع عشر جمعه تلميذه محمود سعيد ممدوح
      3- بلوغ الأماني في التعريف بشيوخ وأسانيد مسند العصر الشيخ محمد ياسين محمد عيسى الفاداني جمعه تلميذه محمد مختار الدين الفلمباني
      وفاته : توفي رحمه الله تعالى ليلة الجمعة 28/12/1410هـ وصلي عليه عقب صلاة الجمعة ودفن بمقابر المعلاة بحوطة السادة , وقد بلغ (75) عاماً . خلف رحمه الله ذرية مباركة ذكوراً وهم محمد نور عرفة رحمه الله وفهد ورضا ونزار حفظهم الله تبارك وتعالى .
      للمزيد عن ترجمته :
      1- الجواهر الحسان للشيخ زكريا بيلا تحقيق د/ عبد الوهاب أبو سليمان ومحمد إبراهيم أحمد علي .
      2- معجم المعاجم والمشيخات د/ يوسف المرعشلي .
      3- بلوغ الأماني لمحمد مختار الدين الفلمباني .
      4- تشنيف الأسماع لمحمود سعيد ممدوح .
      5- تاريخ التعليم في مكة المكرمة لعبد الرحمن عبد الله .
      6- باب السلام في المسجد الحرام د/ عبد الوهاب أبو سليمان .
      7- الفيض الرحماني للشيخ محمد ياسين الفاداني .
      8- الروض الفائح وبغية الغادي والرائح للشيخ محمد ياسين الفاداني تحقيق د/ يوسف المرعشلي .
      9- هدي الساري إلى أسانيد إسماعيل الأنصاري لعبد العزيز فيصل الراجحي .
      10- زهرة البساتين في تاريخ البلد الأمين لعاتق البلادي .
      11- تتمة الأعلام لمحمد خير يوسف .
      12- الأسوار المشرفة على مشيخة وأسانيد صاحبي شيخ مكة المشرفة للسيد نبيل هاشم الغمري .
      13- إتمام الأعلام د/ نزار أباظة
      14- الفوائد الجنية للفاداني وترجم له في المقدمة رمزي الدمشقية .
      15- تكملة معجم المؤلفين لمحمد خير يوسف .
      16- عقد الجوهر د/ يوسف المرعشلي .
      17- مجلة الفيصل العدد165 .
      (18 جريدة المدينة ملحق التراث العدد 8630 في 14/ 6/ 1411هـ .
      http://affwaan.blogspot.com.au/2011/06/1335-1410.html



      وهذا العالم بهذه المكانة كان مولعاً بشرب الدخان خصوصا (الشيشة) التي هي أعظم خطراً ، وكان لا ينفك عن شرب الدخان حتى في مجلس العلم والتدريس .

      وإليكم توثيق ذلك :

      مفتي الديار المصرية السابق الدكتور الشيخ علي جمعة: العلامة مسند العالم الشيخ الفاداني كان يشرب الشيشة أثناء الدرس
      https://youtu.be/6xhCGr040z8

      الأمر الثاني : بيع الحشيش
      أريد التعرض لاتهام آخر للسيد الخوئي (قدس الله سره) في مسألة بيع الحشيش حتى أبين مدى حقدهم على العلماء الأعلام وخصوصاً زعيم الحوزة العلمية السيد الخوئي (قدس الله سره) ، ولا أود الخوض في المسألة علمياً ؛ فإن مجموعة الراصد كفتنا المؤونة وردت على هذه التهمة ، شاهد المقطع :
      https://youtu.be/NPYWmeQXXY4

      ولكن أقول : إن المخالفين لنا لم يتركوا شيئاً منكراً غريباً إلا أتوا به ، فمتى ما أرادوا الطعن علينا بشيء ، نقضنا عليهم بمثله عشرات ، فالحمد لله على ما أولانا من نعمه وإحسانه ونصره وتأييده .

      فهاك أخي العزيز علماء القوم ومن يسمون عندهم بأولياء الله الصالحين ، يبيعون الحشيش للناس ، ومنهم ابن حجر العسقلاني شارح صحيح البخاري ، وإليك تصريح واعتراف شيخ إسلامهم ومفتي ديارهم الدكتور علي جمعة :
      https://youtu.be/k6qHHBcSBmA

      وهذا رد رصين على من تعدى على السيد الخوئي (رضوان الله عليه) واتهمه بأنه أباح بيع الحشيش ، ومع ذلك فإن السيد (رض) لم يقل هكذا بل قال الحكم الاولي هو جواز البيع مالم يترتب مفسدة
      .
      فإذا ترتبت مفسدة حرم بيعه .
      جاء في صراط النجاة:
      (سؤال 1286: هل تجوز زراعة الترياق والهيروئين وبيعهما، خصوصا مع فرض امكان الانتفاع بهما ببعض الفوائد؟
      الخوئي: لا مانع من ذلك في حد نفسه، ما لم يترتب عليه مفسدة)
      فالسيد الخوئي (قده) يذهب إلى جواز البيع ما لم يطرأ عنوان فاسد محرم .
      ولكن علماء السنة مارسوا بيع الحشيش بأنفسهم مع ذهابهم إلى حرمة شربه ، وحجتهم في ذلك أن الناس لو اشتروه وشربوه وقفوا على فساد طعمه فيكون ذلك ذريعة لتركه .
      فانظر كيف جعلوا المعصية طريقا للطاعة !
      وعلى كل عاقل أن يقف على التفاوت الفاحش بين فتوى السيد الخوئي (قده) وبين تصرف ابن حجر وصاحبه !.
      وصلوات الله الدائمة التامة المتواترة على خاتم النبيين والمرسلين وآله الطيبين الطاهرين والحمدلله رب العالمين

      تعليق


      • #4
        الأخ المحترم الوحيد

        من الواضح أن جنابك محب للعلم والعلماء
        و الظاهر أن جنابك من المتتبعين

        ولكن لي سؤال عن سبب هذا الموضوع والقصد منه ؟

        إن كان الدفاع عن هذه العادة
        فهي عادة سيئة منذ أن خلق الله الخلق

        وإن كان الدفاع عن شخص السيد الخوئي فشخصه محترم علميا فما الداعي للدفاع عما دون ذلك ؟

        وأما التسقيط والتنابز فهي من السفاهة التي يجب على البشر أن يتجنبوها ، ولو من باب عدم إضاعة الوقت فيما قاله السفيه وقيل عنه وما يجب أن يقال له

        فالجهود والهمم يجب أن تصب فيما يفيد الناس ألا توافقني في ذلك ؟

        تعليق


        • #5
          فائدة:

          التدخين يساعد على الالهام
          و يزيل القلق
          و قد قال على عليه السلام : اخو الحرب الارق !
          و لعلاج السعال عليك بالعسل
          التعديل الأخير تم بواسطة ابن قبة; الساعة 08-13-2017, 07:43 AM.

          تعليق

          يعمل...
          X