إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الماسونية

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الماسونية

    http://www.aqliyah.com/%d8%a7%d8%b3%...%d9%84-%d8%a7/
    التعديل الأخير تم بواسطة ابن قبة; الساعة 07-10-2019, 04:22 AM.

  • #2
    اين الموضوع يا ابن قبة حفظك الله ؟؟
    يبدو انك مسحته !!

    تعليق


    • #3
      مرحبا مولاي الجليل
      حذفته لاني تبينت معلومات اخري عن المساله و انها حركه مرتبطه بكنيسه روما و الموضوع يحتاج الي حوار لصقله و تعميقه و لا يوجد مشاركين في المنتدي للاسف
      و كنتم ذكرتم اشاره لهذا المعني في كتاباتكم بهجر
      وضعت رابط لكتاب له صله بالموضوع

      تعليق


      • #4

        الماسوني "ألبرت ماكي" يعترف في موسوعته أنه "كان ثمة بين الماسونية والحملات الصليبية علاقة أكثر حميمية مما يُتصور عادةً"
        . Mackey, Albert. Encyclopedia of Freemasonry (Philadelphia: Moss & Company, 1874), p. 198

        نِستا وِبستر" في كتابها "الجماعات السرية" تنقل عن الماسوني "بارون تشودي" قوله: "إن الأصل الصليبي للماسونية هو ما يُدرَّس رسمياً في المحافل؛ حيث يُعلَّم المرشح لدخول التنظيم أن العديد من الفرسان الذين كانوا قد خرجوا لإنقاذ البقاع المقدسة في فلسطين من أيدي المسلمين "شكَّلوا اتحاداً تحت اسم البنائين الأحرار (الماسون) مشيرين بهذا إلى أن رغبتهم الأساسية كانت إعادةَ بناء هيكل سليمان".
        Webster, Nesta. Secret Societies and Subversive Movements, p. 154


        يقول العلاَّمة الماسوني «جوهان يواقيم كريستوف بود»، كما نقل عنه الماسوني «ألبرت ماكي» : «إن التنظيم [الماسوني] اختُرع من قِبَل اليسوعيين في القرن السابع عشر كوسيلة؛ لإعادة الكنيسة الرومية في إنجلترا، ودثَّروها لتحقيق أغراضهم بدثار الهيكلية [عقيدة فرسان الهيكل

        Mackey, Albert. Encyclopedia of Freemasonry, p. 120-121

        وعندما فطن ملوك أوروبا لأطماع اليسوعيين طالبوا البابا «كلمنت الثالث عشر» بحظر التنظيم، لكن اليسوعيين سقوه السمَّ عشية إعلان الحظر، فكان إعلان الحظر بعدها يد خليفته «كلمنت الرابع عشر» عام 1773م. هنا لجأ اليسوعيون إلى روسيا وبروسيا، وظلوا يعملون في الخفاء إلى أن ظهروا ثانية باسم تنظيم الإلوميناتي «المتنورين» بقيادة اليسوعي «آدم وايسهاوبت» عام 1776م. وكان هذا التنظيم يجمع اليسوعيين والماسون الذين أصبحوا آلة لهم، بالإضافة إلى عائلة «روثتشايلد» القبَّالية اليهودية. يقول «جيمس روبيسون» الذي عاصر نشأة الـ «إلوميناتي»: (... تم تشكيل اتحادٍ [يعني الـ «إلوميناتي»] يهدف صراحة إلى استئصال كل المؤسسات الدينية، والإطاحة بكل حكومات أوروبا القائمة. لقد رأيتُ هذا الاتحاد يبذل وُسْعَه بحماس ونظام حتى أصبح الآن لا يقاوَم. ورأيت أن أكثر القادة فاعلية في الثورة الفرنسية كانوا أعضاء في هذا الاتحاد، وأداروا تحركاتهم الأولى وَفْقاً لمبادئه وبواسطة تعاليمه وعونه)

        Robison, James. Proofs of A Conspiracy (Philadelphia: 1798), p. 12.

        ​ وبعد الثورة الفرنسية أعلن البابا «بيوس الثاني عشر» إعادة تنظيم اليسوعيين عام 1814م، فازدهر هذا التنظيم

        تعليق


        • #5
          هذه المعلومات توافق معلوماتي الى حد ما ولكنها تخالف المشهور القائل ان هذا التنظيم يهودي توراتي ضارب في عمق التاريخ

          تعليق


          • #6
            من الشائع انه في المحافل يفرض علي الاعضاء في مستويات متقدمه الاعتراف بالتوراه او العهد القديم ككتاب الهي وحيد
            و من الشائع ايضا أنهم يعبدون لوسيفر
            فحسب كتاب "شرح الرموز الماسونية" لمؤلفته "د. كاثي بيرنز" تقول "إن الحرف G يمثل كوكب الزهرة( كوكب الصباح)، وكوكب الزهرة يمثل العضو الذكري عند الرجل، وهو أيضا أحد أسماء الشيطان" وهو يمثل عند الماسونيين الإله "بافوميت"( الإله الشيطاني الذي اتهم فرسان الهيكل بعبادته في السر،وهو يجسد الابليس "لوسيفير").

            فما علاقه التوراه بلوسيفر؟
            في سفر التكوين نص علي أن الاله منع ادم من تناول الشجره حتي لا يعرف
            و بالتالي كما يري هؤلاء فإن الشيطان هو الذي يريد الخير للإنسان ويريد له المعرفه
            و كما ينقل جيم مارس ،يؤكد الكاتب ستيل أن اله الماسونيين هو لوسيفر و يشرح ستيل انهم يرون لله جانبين خير هو لوسيفر و شر هو ادوناي اسم اله اليهود
            اي ثنويه تجعل الشيطان اله الخير!

            ماذا عن فرسان الهيكل؟
            الثابت انهم قاموا بحفريات تحت جبل موريا
            و هناك حكايات أنهم حصلوا علي قراطيس لمعارف قديمه تتناول حياه المسيح ع و علاقته بالاسينيين
            و بحسب الكاتب جاردنر فإنهم حصلوا علي ثروه من المخطوطات يعود كثير منها الي زمن سابق للاناجيل
            و تقدم روايات لم تمسها سلطه الكنيسه
            و كانوا يرون أن الكنيسه أخطأت تفسير الولاده العذريه و القيامه
            [نقلا عن :الحكم بالسر]
            https://www.kutub-pdf.net/book/%D8%A...%B3%D8%B1.html

            تعليق

            يعمل...
            X