إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ابو فراس الحمدانى

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ابو فراس الحمدانى

    الأمير أبو فراس الحمداني
    المولود 320 / 321 ــ المتوفى 357

    الحـــــق مهتضـــــم والـــــدين مخــــترم * وفـــــئ آل رســـــول الله مـــــقــــتســـم
    والناس عـــــندك لا نـــــاس فيحــــفظهم * ســــوم الرعـــــاة ولا شـــــاء ولا نـــعم
    إني أبـــــيت قـــــلـــيل النـــــوم أرقــــني * قــــلب تـــــصـــــارع فـــيه الهم والهمم
    وعــــزمة لا يـــــنام الليـــــل صــــاحبها * إلا على ظـــــفر فـــــي طـــــيه كــــــــرم
    يصـــــان مهـــــري لأمـــــر لا أبــوح به * والدرع والرمح والصمصامة الحذم(1)
    وكـــــل مـــــائرة الضبعـــــين مـــسرحها * رمــــث الجزيرة والخذراف والعنم (2)
    وفـــــتـــــية قـــــلبهم قـــــلب إذا ركـــبوا * وليـــــس رأيـــــهم رأيـــــا إذا عــزموا
    يا للـــــرجال أمـــــا لله منـــــتـــــصــــــر * مـــــن الطـــــغاة ؟ أمـــــا لله مـــــنــتقم
    بـــــنو عـــــلي رعـــــايا فـــــي ديـــارهم * والأمـــــر تمـــــلكه النـــسوان والخدم
    محـــــلئون فأصفـــــى شـــــربهم وشـــل * عـــــند الــــورود وأوفى ودهم لمم(3)
    فـــــالأرض إلا عـــــلى ملاكـــــها ســعة * والمـــــال إلا عـــــلى أربـــــابـــــه ديم
    فمـــــا السعـــــيد بهـــــا إلا الـذي ظلموا * ومـــــا الشقـــــي بهــــا إلا الذي ظلموا
    للمتقـــــيـــــن مـــــن الـــــدنيا عــواقبها * وإن تعـــــجل منهـــــا الظـــــالم الأثــــم
    أتفـــــخرون عـــــليهم لا أبـــــا لـــــكــــم * حـــــتى كـــــأن رســـــول الله جدكم ؟ !
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ
    (1) الحذم من السيوف بالحاء المهملة : القاطع.
    (2) مار : تحرك. الضبع : العضد. كناية عن السمن. الرمث بكسر المهملة : خشب يضم بعضه إلى بعض ويسمى : الطوف.
    الخذراف بكسر الخاء ثم الدال المعجمتين : نبات إذا أحس بالصيف يبس. العنم بفتح المهملة. نبات له ثمرة حمراء يشبه به البنان المخضوب.
    (3) حلاء عن الماء : طرده. الوشل الماء القليل. لم : أي غب.

    ولا تـــــوازن فيمـــــــا بــــيــــنكم شرف * ولا تــــساوت لكــــم فــــــــي موطن قدم
    ولا لكم مثلهم في المجـــــــد متــــــــصل * ولا لجـــــــدكم معـــــــاشـــــــر جـــــدهم
    ولا لعـــــــرقكم مـــــــن عــــــرقهم شبه * ولا نثـــــــيلتكم مـــــــن أمهـــــم أمم(1)
    قام النبي بهــا (يـــــــوم الغدير) لهـــــــم * والله يشهـــــــد والأمـــــــلاك والأمـــــم
    حتى إذا أصبحـــــــت فــــي غير صاحبها * باتت تـــــــنازعـــــــها الــذؤبان والرخم
    وصيروا أمـــــــرهم شـــــــورى كـــأنهم * لا يعـــــــرفون ولاة الحـــــــق أيــــــــهم
    تالله ما جـــــــهل الأقـــــــوام مـــوضعها * لكنهم ستـــــــروا وجـــــــه الـذي علموا
    ثم ادعـــــــاها بنـــــــو العــــباس ملكهم * ولا لهـــــم قـــــــدم فيـــــــها ولا قـــــــدم
    لا يذكرون إذا مـــــــا معـــــــشر ذكـروا * ولا يحـــــــكم فـــــــي أمـــــــر لهـــم حكم
    ولا رآهم أبـــــــو بـــــــكر وصـــــــاحبه * أهلا لما طلـــــــبوا منــــــــها وما زعموا
    فهل هم مدعوها غـــــــير واجـــــــبة ؟ * أم هل أئمتهـــــــم فـــــــي أخـذها ظلموا؟
    أما علي فـــــأدنى من قـــــــرابتـــــــكم * عند الولاية إن لـــــــم تكـــــــفر النــــــعم
    أينـــكر الحبر عـــــــبد الله نعـــــــمته ؟ * أبوكم أم عـــــــبـــــــيد الله أم قثـــــــم؟!؟!
    بئس الجـــــــزاء جــزيتم في بني حسن * أباهم العـــــــلم الهـــــــادي وأمـــــــهــــم
    لا بيعة ردعتكم عـــــــن دمـــــــائهـــــم * ولا يميـــــــن ولا قـــــــربـــــــى ولا ذمـــم
    هـــــــلا صفـحتم عن الأسرى بلا سبب * للصافحيـــــــن بـــــــبدر عــن أسيركم ؟ !
    هلا كففتم عن الــــــديباج سوطكم (2) * وعن بنـــــــات رســـول الله شتمكم ؟ (3)
    ما نزهت لـــــــرسول الله مهجـــــــتــه * عن الســـــــياط فهـــــــلا نـــــــزه الحرم ؟
    مــــــا نال منهم بنو حرب وإن عظمت * تلــــــك الجـــــــرائر إلا دون نيـــــــلكـــــــم
    كـــــــم غــــدرة لكم في الدين واضحة * وكـــــــم دم لـــــــرسول الله عـــــــندكـــــــم
    أنتم له شيعـــــــة فيـــــــما ترون وفي * أظفاركـــــــم مـــــــن بنـــــــيه الطاهرين دم
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ
    (1) نثيله هي أم العباس بن عبد المطلب. الأمم : القرب.
    (2) الديباج هو محمد بن عبد الله العثماني أخو بني حسن لأمهم فاطمة بنت الحسين السبط ضربه المنصور مأتين وخمسين سوطا.
    (3) لعله أشار إلى قول منصور لمحمد الديباج : يا بن اللخناء. فقال محمد. أي أمهاتي تعيرني ؟ أبفاطمة بنت الحسين ؟ أم بفاطمة الزهراء ؟ أم برقية ؟.

    هيهات لا قـــربت قــــربى ولا رحـــــم * يــــــوما إذا أقــــــصت الأخــــــلاق والشــيم
    كــــــانت مــــــودة سلمــــان له رحما * ولــــــم يــــــكن بــــــين نــــــوح وابــنه رحم
    يا جــــــاهدا فــــــي مسـاويهم يكتمها * غــــــدر الــــــرشيد بــــيحيى كيف ينكتم؟(1)
    ليــس الرشيد كموسى في القياس ولا * مــــــأمونكم كالــــــرضا لــــو أنصف الحكم
    ذاق الـــــزبيري غب الحنث وانكشفت * عــــــن ابــــــن فاطمة الأقــوال والتهم (2)
    بــــــاؤا بقــــــتل الـرضا من بعد بيعته * وأبــــــصروا بعــــــض يـوم رشدهم وعموا
    يا عــــــصبة شقيـت من بعد ما سعدت * ومعــــــشرا هــــــلكوا من بعــــد ما سلموا
    لبئسمــــــا لقــــــيت منــــهم وإن بليت * بجــــــانب الطــــــف تلك الأعظم الرمم (3)
    لاعـــــن أبي مسلم في نصحه صفحوا * ولا الهبــــــيري نجــــــا الحلف والقسم (4)
    ولا الأمــــــان لأهـل الموصل اعتمدوا * فيــــــه الـــــوفاء ولا عن غيهم حلموا (5)
    أبلــــــغ لــــــديك بـــــني العباس مالكة * لا يــــــدعوا مــــــلكها مــــــلاكها العـــــجم
    أي المفاخــــــر أمــــــست فـي منازلكم * وغــــــيركم آمــــــر فــــــيها ومحــــــتكم ؟
    أنــــــى يــــــزيدكم فــــــي مفخر علم ؟ * وفــــــي الخــــــلاف عــــــليكم يخفق العلم
    يا باعــــــة الخــمر كفوا عن مفاخركم * لمعــــــشر بيــــــعهم يــــــوم الهــــــياج دم
    خــــــلوا الفخــــــار لعلامين إن سئلوا * يــــــوم الســــــؤال وعــــــمالين إن عملوا
    لا يغــــــضبون لغـــــير الله إن غضبوا * ولا يضيعــــــون حــــــكم الله إن حــــــكموا
    تــــــنشى التــــــلاوة في أبياتهم سحرا * وفــــــي بيــــــوتكم الأوتــــــار والنـــغــــــم
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ
    (1) أشار إلى غدر الرشيد بيحيى بن عبد الله بن الحسن الخارج ببلاد الديلم ؟ ؟ سنة 176 فإنه أمنه ثم غدره وحبسه ومات في حبسه.
    (2) الزبيري هو عبد الله بن مصعب بن الزبير باهله يحيى بن عبد الله بن حسن فتفرقا فما وصل الزبيري إلى داره حتى جعل يصيح ؟ ؟ : بطني بطني. ومات.
    (3) أشار إلى ما فعله المتوكل بقبر الإمام الشهيد.
    (4) أبو مسلم هو الخراساني مؤسس دولة بني العباس قتله المنصور والهبيري : هو يزيد بن عمر بن هبيرة أحد ولاة بني أمية حاربه بنو العباس أيام السفاح ثم أمنوه فخرج إلى المنصور بعد المواثيق والأيمان فغدروا به وقتلوه سنة 132.
    (5) استعمل السفاح أخاه يحيى بن محمد على الموصل فآمنهم ونادى : من دخل الجامع فهو آمن. وأقام الرجال على أبواب الجامع فقتلوا الناس قتلا ذريعا قيل : إنه قتل فيه أحد عشر ألفا ممن له خاتم، وخلقا كثيرا ممن ليس له خاتم، وأمر بقتل النساء والصبيان ثلاثة أيام وذلك في سنة 132.

    التعديل الأخير تم بواسطة ابن قبة; الساعة 06-28-2018, 03:54 PM.
يعمل...
X